أخي أختي الزائر(ة) أنت غير مسجلـ(ة) يمكنك مشاهدة المواضيع لكن لا يمكنك المشاركة فيها ... ندعوكم للإنضمام إلينا بالضغط هنـا

إعلانات المنتدى

::موقع نور الهدى::

:: موقع الشيخ أبي سعيد  ::

:: التعليم نت ::

:: موقع الإكليل ::

:: منتدى الحماية الالكترونية الجزائري ::

:: منتدى موقع الاستضافة المحمية الجزائرية::

إعلانات داخلية



رسالة خاصة
facebook

آخر 10 مشاركات حكاية النسر (الكاتـب : abou khaled - مشاركات : 1 - المشاهدات : 120 - الوقت: 10:33 PM - التاريخ: 03-23-2017)           »          كم شخص من هؤلاء في حياتك! (الكاتـب : abou khaled - مشاركات : 5 - المشاهدات : 128 - الوقت: 06:26 PM - التاريخ: 03-09-2017)           »          اغرب_من_الخيال سبحان الله (الكاتـب : abou khaled - مشاركات : 3 - المشاهدات : 151 - الوقت: 05:56 PM - التاريخ: 02-28-2017)           »          أنثر خلفك زهوراً .. واصبر قليلا ترى نوراً !!! (الكاتـب : abou khaled - مشاركات : 2 - المشاهدات : 253 - الوقت: 09:46 PM - التاريخ: 02-25-2017)           »          كيف نعلم أبناءنا في عاشوراء؟! (الكاتـب : abou khaled - مشاركات : 2 - المشاهدات : 279 - الوقت: 10:15 PM - التاريخ: 02-24-2017)           »          asal (الكاتـب : abou khaled - مشاركات : 2 - المشاهدات : 315 - الوقت: 06:21 PM - التاريخ: 02-23-2017)           »          تـــــــــآلف مع النقـــــــــد (الكاتـب : abou khaled - مشاركات : 2 - المشاهدات : 449 - الوقت: 07:42 PM - التاريخ: 02-22-2017)           »          أسباب تجعل الشيخوخة مبكرة (الكاتـب : abou khaled - مشاركات : 2 - المشاهدات : 423 - الوقت: 10:18 PM - التاريخ: 02-19-2017)           »          فن خسارة الناس (الكاتـب : abou khaled - مشاركات : 2 - المشاهدات : 464 - الوقت: 08:06 PM - التاريخ: 02-17-2017)           »          أخالفك الرأي ولست ضدك (الكاتـب : abou khaled - مشاركات : 2 - المشاهدات : 402 - الوقت: 05:49 PM - التاريخ: 02-14-2017)


العودة   منتديات الإكليل إبداع و تميز في التزام > قسم التاريخ و الثقافة و التراث > منتدى التاريخ

منتدى التاريخ الفتوحات الإسلامية . الحروب و الثوارات .و كل ما له علاقة بتاريخ الإنسانية


هام :
تسجيل الأعضاء الجدد مغلق مؤقتا
حاليا لا يسمح بإضافة المواضيع بالنسبة للأعضاء
الإدارة

ღ ღ ღ ღ www.aliklil.com ღ ღ ღ ღ

Loading
الإهداءات


اول نوفمبر 1954

منتدى التاريخ


إضافة رد
 
Share أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-30-2007, 02:07 PM   #1

ملكة الجزائر

مراقبة عامة

الصورة الرمزية ملكة الجزائر


الملف الشخصي







ملكة الجزائر غير متواجد حالياً

افتراضي اول نوفمبر 1954

احياءا لهذه الذكرى الكبيرة

اول نوفمبر 54

اتيتكم بتاريخ الثورة

ان شاء الله تعم الافادة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


دوافع تفجير الثورة


من خلال نداء أول نوفمبر تظهر الدوافع الحقيقية و المباشرة لتفجير الثورة . و يمكن تلخيصها في النقاط التالية:
  • <LI dir=rtl> لقد اعتبرت المجموعة التي أتخذت ذلك القرار الشجاع و الحاسم أن الهدف من كل حركة وطنية أصيلة هو الوصول إلى تحرير الوطن و أن الحركة الوطنية في الجزائر بلغت مستوى من النضج يجعل الشعب الجزائري يلتف حول قضية الاستقلال الوطني و يمكن الاعتماد عليه من أجل احتضان الثورة.
    <LI dir=rtl>لقد ظهر جليا بعد سنوات من النضال السياسي أن فرنسا لا يمكن أن تمنح الاستقلال للجزائر بطرق سلمية، فمجازر 8 ماي 1945 و التزوير في الانتخابات لمنع القوى الوطنية من إيصال مطلب الاستقلال بشكل سلمي أكد عل سوء نية السلطات الفرنسية و تشبثها الأعمى بالنظام الاستعماري في الجزائر
    <LI dir=rtl>إن تفجير الثورة كان السبيل الوحيد لتجاوز أزمة حركة انتصار الحريات الديمقراطية، هذه الأزمة التي حولت مسار الصراع من صراع ضد المستعمر إلى صراع بين الأشخاص (مصاليين و مركزيين ) و أصبحت تهدد وحدة الشعب و الحركة الوطنية . فالثورة كانت السبيل لوضع الجميع أمام وضع سياسي جديد إما يختارون الالتحاق بها أو يظهروا كعملاء للنظام الاستعماري.
  • إن تطور الوضع على المستوى الخارجي، كان في آن واحد يشجع على انطلاق الثورة من جهة و يفرض التعجيل بذلك من جهة أخرى. فالنضال ضد النظام الاستعماري الفرنسي الذي أحتد في تونس و المغرب و الذي أوشك أن يصل إلى نهايته في الفياتنام أظهر هشاشة هذا النظام و فرض على الوطنيين النزهاء الانضمام إلى هذه الحركة العالمية لدعمها والاستفادة منها في آن واحد.
لقد فهمت المجموعة التي فجرت الثورة أن التماطل في العمل الثوري سيعرض الحركة الوطنية للخطر، لأن فرنسا كانت مستعدة لتحرير تونس و المغرب من أجل الحفاظ على الجزائر نظرا للعدد الكبير من الأوروبيين المتواجدين بها و للمصالح الإسترراتيجية التي كانت لفرنسا في هذا البلد. إن تطور الأحداث بعد اندلاع الثورة قد بين صحة هذا التحليل.
  • <LI dir=rtl> فعلى المستوى المغاربي كانت الحركة الوطنية منذ نشأتها تطالب بحريرالمغرب العربي و تسعى من أجل توحيد النضال ضد المستعمر الفرنسي ويعتبر تفجير الثورة في فترة كانت حاسمة بالنسبة لتونس و المغرب امتدادا للتوجه المغاربي الإستراتيجي.
    <LI dir=rtl>لقد أعتبر قادة الحركة الثورية في نوفمبر 1954 أن التأخر في تفجير الثورة كان يمثل خطرا على عملية الاستقلال، فقد أدركت القيادة أن فرنسا ستتخلى عن مستعمراتها الأخرى آجلا أو عاجلا مع الحفاظ على علاقات متميزة معها و ستركز كل قواتها على الجزائر نظرا لعدد المعمرين بها و قوتهم السياسية و لموقع الجزائر الإستراتيجي وخيراتها.
    <LI dir=rtl>كما تحصلت قيادات الثورة على ضمانات لدعمها من طرف بلدان العالم العربي والإسلامي بصفة خاصة من طرف مصر التي خرجت منتصرة من ثورتها ضد النظام الملكي بقيادة جمال عبد الناصر.
  • و أخيرا الوضع العالمي الذي كان يتميز بالحرب الباردة بين المعسكر الشرقي و الغربي كان يسمح بالتحرك على المستوى الديبلوماسسي من أجل تدويل القضية.
بيان أول نوفمبر

نداء أول نوفمبر
هذا هو نص أول نداء وجهته الكتابة العامة لجبهة التحرير الوطني إلى الشعب الجزائري في أول نوفمبر 1954
" أيها الشعب الجزائري.
أيها المناضلون من أجل القضية الوطنية.
أنتم الذين ستصدرون حكمكم بشأننا - نعني الشعب بصفة عامة ، والمناضلين بصفة خاصة - نعلمكم أن غرضنا من نشر هذا الاعلان هو أن نوضح لكم الأسباب العميقة التي دفعتنا إلى العمل ، بأن نوضح لكم مشروعنا والهدف من عملنا ، ومقومات وجهة نظرنا الأساسية التي دفعتنا إلى الاستقلال الوطني في إطار الشمال الإفريقي. ورغبتنا أيضًا هو أن نجنبكم الالتباس الذي يمكن أن توقعكم فيه الامبريالية وعملاؤها الاداريون وبعض محترفي السياسة الانتهازية.
فنحن نعتبر، قبل كل شيء أن الحركة الوطنية - بعد مراحل من الكفاح - قد أدركت مرحلة التحقيق النهائية ، فإذا كان هدف أي حركة ثورية -في الواقع-هو خلق جميع الظروف الثورية للقيام بعملية تحريرية، فإننا نعتبر أن الشعب الجزائري، في أوضاعه الداخلية متحدًا حول قضية الاستقلال والعمل، أما في الأوضاع الخارجية فإن الانفراج الدولي مناسب لتسوية بعض المشاكل الثانوية التي من بينها قضيتنا التي تجد سندها الدبلوماسي وخاصة من طرف إخواننا العرب والمسلمين.
إن أحداث المغرب وتونس لها دلالتها في هذا الصدد ، فهي تمثل بعمق مراحل الكفاح التحريري في شمال إفريقيا . ومما يلاحظ في هذا الميدان أننا منذ مدة طويلة أول الداعين إلى الوحدة في العمل . هذه الوحدة التي لم يتح لها مع الأسف التحقيق أبدًا بين الأقطار الثلاثة.
إن كل واحد منها أندفع اليوم في هذا السبيل ، أما نحن الذين بقينا في مؤخرة الركب فإننا نتعرض إلى مصير من تجاوزته الأحداث وهكذا ، فإن حركتنا الوطنية قد وجدت نفسها محطمة ، نتيجة لسنوات طويلة من الجمود والروتين ، توجيهها سيء ، محرومة من سند الرأي العام الضروري ، قد تجاوزتها الأحداث ، الأمر الذي جعل الاستعمار يطير فرحًا ظنًّا منه أنه قد أحرز أضخم انتصاراته في كفاحه ضد الطليعة الجزائرية.
إن المرحلة خطيرة .
أمام هذه الوضعية التي يخشى أن يصبح علاجها مستحيلاً، رأت مجموعة من الشباب المسؤولين المناضلينالواعين التي جمعت حولها أغلب العناصر التي لا تزال سليمة ومصممة، أن الوقت قد حان لإخراج الحركـــــةالوطنية من المأزق الذي أوقعها فيه صراع الأشخاص والتأثيرات لدفعها إلى المعركة الحقيقية الثورية إلى جانب إخواننا المغاربة والتونسيين.
وبهذا الصدد فإننا نوضح بأننا مستقلون عن الطرفين اللذين يتنازعان السلطة ، إن حركتنا قد وضعت المصلحة الوطنية فوق كل الاعتبارات التافهة والمغلوطة لقضية الأشخاص والسمعة ، ولذلك فهي موجهة فقط ضد الاستعمار الذي هو العدو الوحيد الأعمى، الذي رفض أمام وسائل الكفاح السلمية، أن يمنح أدنى حرية.
ونظن أن هذه الأسباب كافية لجعل حركتنا التجديدية تظهر تحت إسم : جبهة التحرير الوطن.
وهكذا نتخلص من جميع التنازلات المحتملة ، ونتيح الفرصة لجميع المواطنين الجزائريين من جميع الطبقات الاجتماعية ، وجميع الأحزاب والحركات الجزائرية، أن تنظم إلى الكفاح التحريري دون أدنى اعتبار آخر.
ولكي نبين بوضوح هدفنا فإننا نسطر فيما يلي الخطوط العريضة لبرنامجنا السياسي.
الهدف :الاستقلال الوطني بواسطة:
1- إقامة الدولة الجزائرية الديمقراطية الاجتماعية ذات السيادة ضمن إطار المبادىء الإسلامية.
2 - احترام جميع الحريات الأساسية دون تمييز عرقي أو ديني.
الأهداف الداخلية:
1- التطهير السياسي بإعادة الحركة الوطنية إلى نهجها الحقيقي والقضاء على جميع مخلفات الفساد وروح الإصلاح التي كانت عاملاً هَامًا في تخلفنا الحالي.
2 - تجميع وتنظيم جميع الطاقات السليمة لدى الشعب الجزائري لتصفية النظام الاستعماري.
الأهداف الخارجية:
- تدويل القضية الجزائرية.
- تحقيق وحدة شمال إفريقيا في داخل إطارها الطبيعي العربي والإسلامي.
- في إطار ميثاق الأمم المتحدة نؤكد عطفنا الفعال تجاه جميع الأمم التي تساند قضيتنا التحريرية.
وسائل الكفاح :
انسجاما مع المبادئ الثورية ، واعتبارا للأوضاع الداخلية والخارجية ، فإننا سنواصل الكفاح بجميعالوسائل حتى تحقيق هدفنا .
إن جبهة التحرير الوطني، لكي تحقق هدفها يجب عليها أن تنجز مهمتين أساسيتين في وقت واحد وهما :
- العمل الداخلي سواء في الميدان السياسي أو في ميدان العمل المحض، والعمل في الخارج لجعل القضية الجزائريةحقيقة واقعة في العالم كله، وذلك بمساندة كل حلفائنا الطبيعيين .
إن هذه مهمة شاقة ثقيلة العبء وتتطلب كل القوى وتعبئة كل الموارد الوطنية. وحقيقة أن الكفاح سيكون طويلاً ولكن النصر محقق.
وفي الأخير، وتحاشياً للتأويلات الخاطئة وللتدليل على رغبتنا الحقيقية في السّلم، وتحديدًا للخسائر البشرية وإراقة الدّماء ، فقد أعددنا للسلطات الفرنسية وثيقة مشرفة للمناقشة إذا كانت هذه السلطات تحدوها النيّة الطيّبة، وتعترف نهائيًا للشعوب التي تستعمرُها بحقها في تقرير مصيرها بنفسها .
1 - الاعتراف بالجنسية الجزائرية بطريقة علنية ورسمية، ملغية بذلك كل الأقاويل والقرارات والقوانين التي تجعل من الجزائر أرضًا فرنسية رغم التاريخ والجغرافيا واللغة والدين والعادات للشعب الجزائري.
2 - فتح مفاوضات مع الممثلين المفوضين من طرف الشعب الجزائري على أساس الاعتراف بالسيادة الجزائرية وحدة لا تتجزأ .
3 - خلق جو من الثقة وذلك بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين ورفع كل الإجراءات الخاصة وإيقاف كل مطاردة ضد القوات المكافحة .
وفي المقابل :
1 - فإن المصالح الفرنسية، ثقافية كانت أو اقتصادية والمتحصل عليها بنزاهة ستحترم، كذلك الأمر بالنسبة للأشخاص و العائلات.
2 - جميع الفرنسيين الذين يرغبون في البقاء بالجزائر يكون لهم الاختيار بين جنسيتهم الأصليــــــــــــة ويعتبرون بذلك كأجانب تجاه القوانين السارية، أو يختارون الجنسية الجزائرية وفي هذه الحالــــــــــة يعتبرون كجزائريين بما لهم من حقوق وما عليهم من واجبات.
3 - تحدد الروابط بين فرنسا والجزائر وتكون موضوع اتفاق بين القوتين الإثنتين على أساس المساواة والاحترام المتبادل.

أيها الجزائري إننا ندعوك لتبارك هذه الوثيقة. وواجبك هو أن تنضم إليها لإنقاذ بلدنا والعمل على أن نسترجع له حريته، إن جبهة التحرير الوطني هي جبهتك. وانتصارها هو انتصارك.
أما نحن، العازمون على مواصلة الكفاح، الواثقين من مشاعرك المناهضة للامبرياليين، فإننا نقدم للوطن أنفــس ما نملك.
فاتح نوفمبر 1954

الأمــــانــــة الـــوطـنــيـــة

مرحلةالتحضير للثورة


نتيجة لأزمة الحركة الوطنية و تصدع حزب انتصار الحريات الديمقراطية تحاول مجموعة من مناضلي المنظمة الخاصة الذين كانوا يؤمنون بضرورة اللجوء إلى الحل العسكري تجاوز الأزمة و ما ترتب عنها من تردد و شلل و ذلك بخلق تنظيم جديد هدفها إعادة توحيد الصفوف للانطلاق في العمل المسلح، ألا وهي اللجنة الثورية للوحدة والعمل" (CRUA) و ذلك يوم 6 مارس 1954 و حاولت هذه اللجنة الاتصال بالأطراف المتنازعة ولكنها فشلت في مسعاها.
مجموعة 22


محمد بوضياف

مصطفى بن بولعيد

العربي بن مهيدي

مراد ديدوش

رابح بيطاط

عثمان بلوزداد

محمد مرزوقي

الزبير بوعجاج

لخضر بن طوبال

عمار بن عودة

مختار باجي

إلياس دريش

بوجمعة سويداني

أحمد بوشعيب

عبد الحفيظ بوصوف

بن عبد الملك رمضان

محمد مشاطي

عبد السلام حباشي

رشيد ملاح

السعيد بوعلي

يوسف زيغود

عبد القادر العمودي



و على إثر ذلك أنعقد اجتماعا ضم 22 عضو في الجزائر العاصمة


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

يوم 23 جوان 1954 لإتخاذ التدابير التي يقتضيها الوضع . وقد ترأس هذا الإجتماع التاريخي الشهيد مصطفى بن بولعيد وأنبثق عن الإجتماع بعد قليل من التردد قرار الانطلاق في الثورة و تعيين مجموعة مصغرة للقيام بالتحضيرات النهائية. و قد تكونت المجموعة من 5 أفراد هم ديدوش مراد، العربي بن مهيدي، محمد بوضياف، رابح بيطاط، و مصطفى بن بولعيد ثم أنضم إليهم كريم بلقاسم كممثل عن منطقة القبائل و كانت هذه المجموعة بأتصال مع كل من بن بلة و آيت أحمد و خيدر الذين كانوا في مصر.



اتخذت مجموعة الستة في اجتماعها ببونت بيسكاد (الرايس حميدو حاليا) قرارا بتقسيم التراب الوطني إلى خمس مناطق وتعيين مسؤوليها وهم:


§ المنطقة الأولى- لأوراس: مصطفى بن بولعيد.


§ المنطقة الثانية - الشمال القسنطيني: ديدوش مراد.


§ المنطقة الثالثة - القبائل: كريم بلقاسم.


§ المنطقة الرابعة - العاصمة وضواحيها: رابح بيطاط.


§ المنطقة الخامسة- وهران: محمد العربي بن مهيدي.




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة






وفي الاجتماع الموالي أي يوم 23 أكتوبر 1954 تم الاتفاق على:


¨ إعطاء اسم جبهة التحرير الوطني للحركة الجديدة وتنظيمها العسكري جيش التحرير الوطني.


¨ تحديد يوم انطلاق العمل المسلح: بأول نوفمبر.


وفي اليوم الموالي 24 أكتوبر تمت المصادقة على محتوى وثيقة نداء أول نوفمبر 1954 الذي يؤكد على:


¨ إعادة بناء الدولة الجزائرية الديمقراطية الاجتماعية ضمن إطار المبادئ الإسلامية.


¨ احترام جميع الحريات الأساسية.


¨ التطهير السياسي.


¨ تجميع وتنظيم الطاقات السليمة لتصفية الاستعمار.


¨ تدويل القضية الجزائرية.

وغير ذلك من النقاط الهامة، و قد تم توزيع هذا النداء يوم أول نوفمبر 1954 غداة اندلاع الكفاح المسلح.


آخر مواضيعي 0 أكلة من عند الملكة ..... خفيفة وظريفة
0 كوكا / coca --- على طريقة الملكة (بسيــطة)
0 مجموعة من الخطوط العربية لهواة الفوتوشوب والتصميم
0 برنامج الحرق poweriso 42 + السريال
0 windows_xp_sp3_ Viena Edition 2009

:: \\ إعلانات // ::

::=\=:: مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها.. نرجوا مشاركتك فيها ::=/=::









التعديل الأخير تم بواسطة ملكة الجزائر ; 10-30-2007 الساعة 02:36 PM.

 

رد مع اقتباس
قديم 10-30-2007, 02:13 PM   #2

ملكة الجزائر

مراقبة عامة

الصورة الرمزية ملكة الجزائر


الملف الشخصي







ملكة الجزائر غير متواجد حالياً

افتراضي

مرحلة الانطلاق 1954م-1956م:

وقعت الحوادث الأولى للثورة في مختلف أنحاء الوطن. و بـعـدد قـلـيـل من الرجال أغلب سلاحهم يــتــمــثــل في بــنادق صـيـد وبــعض بـقــايـــا من أسلحة الحـــرب الــعالمــية الـــثانــية تم جلبها من قبل المنظمة الخاصة عن طريق وادي سوف.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ولقد كانت إستراتيجية الثورة في بدايتها تعتمد على:
§ سرعة الحركة وذلك بالاعتماد على مجموعات خفيفة تعمل في أماكن متعددة ومتباعدة.
§ العمل على ضرب المصالح الاستعمارية.
§ القيام بتجنيد وتعبئة كافة أفراد الشعب للانضمام لجبهة التحرير الوطني.
§ الوصول بالعمل العسكري و السياسي و الاجتماعي إلى القطيعة التامة مع النظام الاستعماري
وهذه الإستراتيجية تحكمت في صنعها الظروف التي كانت سائدة آنذاك والتي تمتاز بـ :
§ احتدام الصراع داخل صفوف " حركة الانتصار للحريات الديمقراطية" .
§ فشل العمل السياسي الذي أجهضته الدوائر الاستعمارية بالاختراق وتزوير الانتخابات.
§ الدعاية الفرنسية الزاعمة بأن الداعين للاستقلال ما هم إلا مجرمون وفلاقة.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ركزت القوات الفرنسية إهتمامها منذ بداية الثورة على منطقة الأوراس التي أعتبرت معقل الثورة فالعمليات العسكرية لم تتوقف في تلك المنطقة

تحملت المنطقة الأولى- لأوراس العبء الأكبر بحيث كثف العدو حصاره لها، مما جعل ذلك من الانشغالات الكبرى لقادة المنطقة الثانية التي كانت هي الأخرى تواجه ظروفا صعبة جدا، وهو ما دفع بقيادتها إلى القيام بعملية عسكرية ضخمة بهدف فك الحصار المضروب على المنطقة الأولى، ونتيجة لذلك حدثت هجومات 20 أوت 1955م على الشمال القسنطيني بقيادة زيغود يوسف.



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


على إثر الهجوم الشعبي في 20 اوت 1955 ترتكب القوات الفرنسية مجزرة في ملعب سكيكدة

وتعد عمليات 20 أوت أول التحام حقيقي بين جيش التحرير الوطني والشعب من أجل فك الحصار على الثورة في كل مكان وإثبات وحدة الشعب وجيش التحرير الوطني في كفاح واحد حتى الاستقلال التام. ومن أبرز النتائج المترتبة عنها:

§ تخفيف الضغط العسكري الذي كان مسلطا على المنطقة الأولى.
§ انتشار فكرة الثورة في الأوساط الشعبية.
§ التأكيد على أن جيش التحرير الوطني مستعد لمواجهة الجيش الفرنسي في وضح النهار وفي المدن الكبرى.
§ إبراز شعبية الثورة ووطنيتها وذلك باشتراك أكبر عدد من أفراد الشعب.
§ إعطاء الدليل القاطع للأمم المتحدة على ان ما يجري في الجزائر هو ثورة وطنية وليست مجرد تمرد كما تدعي السلطات الفرنسية، خاصة وأن الأحداث جاءت عشية إنعقاد الدورة العاشرة للجمعية العامة للأمم المتحدة.
§ إبراز وحدة النضال على المستوى المغاربي و تعاطف الثورة الجزائرية مع الشعب المغربي في الذكرى الثانية لنفي الملك المغربي محمد الخامس.


آخر مواضيعي 0 أكلة من عند الملكة ..... خفيفة وظريفة
0 كوكا / coca --- على طريقة الملكة (بسيــطة)
0 مجموعة من الخطوط العربية لهواة الفوتوشوب والتصميم
0 برنامج الحرق poweriso 42 + السريال
0 windows_xp_sp3_ Viena Edition 2009

:: \\ إعلانات // ::

::=\=:: مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها.. نرجوا مشاركتك فيها ::=/=::








 

رد مع اقتباس
قديم 10-30-2007, 02:21 PM   #3

ملكة الجزائر

مراقبة عامة

الصورة الرمزية ملكة الجزائر


الملف الشخصي







ملكة الجزائر غير متواجد حالياً

افتراضي

مرحلة التنظيم 1956م- 1958م:
قرر أن يجتمع قادة المناطق بعد ستة أشهر من إندلاع الثورة لكن الظروف حالت دون ذلك ومن أبرزها فرض حالة الطوارئ على مجموع التراب الوطني، إلى جانب استشهاد ديدوش مراد في 18 جانفي 1955م في معركة "بوكركر" قرب اسمندو. ولكن بعد هجومات 20 أوت تحقق الاجتماع في وادي الصومام في المكان المسمى "إيفري". وذلك يوم 20 أوت 1956م.
لقد كان مؤتمر الصومام ضروريا من أجل تقييم الوضع بعد أنطلاق الثورة و دراسة المستجدات التى حدثت فى مواقف التشكيلات السياسية الجزائرية وكذلك السلطات الفرنسية و رسم الخطوط العريضة لمواصلة الثورة و التخطيط من أجل إيجاد حل سلمي للأزمة الجزائرية و استرجاع السيادة الوطنية.
لقد كان الهدف من المؤتمر تـوضـيـح الأهداف التي جــاءت في نداء أول نــوفـمبر 1954م و تكوين قيادة وطنية موحدة للثورة و توحيد التنظيم العسكري و تحديد المبادئ السياسية و الإيديولوجية الموجهة للنضال العسكري و السياسي . كما كان فرصة للتفكير في قضايا التموين و التمويل و نقص الاتصال بين مختلف الجهات.
وقد حضر اللقاء البعض من قادة المناطق وتغيب البعض الآخر لأسباب أمنية . ومن بين الذين حضروا المؤتمر: زيغود يوسف، عبان رمضان، كريم بلقاسم، أعمر أوعمران، عميروش، العربي بن مهيدي، لخضر بن طوبال، مصطفى بن عودة.
اتخذ المؤتمر مجموعة من القرارات الهامة في عدة جوانب:
فعلى الصعيد السياسي ، تقرر إعطاء الأولوية للنضال السياسي على النضال العسكري و على المسئولين على مستوى مراكز القيادة أن يحافظوا على التوازن بين مختلف فروع الثورة . فيما يخص العلاقة بين الداخل و الخارج تقرر إعطاء الأولوية للداخل على الخارج مع مراعاة مبدأ التسيير الجماعي . كما تقرر تعزيز العمل باتجاه مختلف القوات المناهضة للاستعمار و تجنيد كافة القوى الشعبية و إدماجها ضمن الصراع مع العدو
كما تطرق المشاركون إلى تحديد مهام المحافظون السياسيون و المجالس الشعبية و صلاحياتها و أعضاء قيادة الثورة ، كيفية تشكيلها و مهامها
ففي الجانب الهيكلي: أسفر المؤتمر عن إنشاء الهيئات التالية:
§ المجلس الوطني للثورة الجزائرية وهو أعلى هيئة سياسية للثورة أوكلت له مهام الهيئة التشريعية التى تقرر الحرب والسلم، مكونة من 34 عضوا، 17 منهم دائمون و17 آخرون إضافيون.
§ لجنة التنسيق والتنفيذ مكونة من 5 الى 14 عضوا وهي الجهاز التنفيذي للثورة.
وفي الجانب الإداري:
قسمت الجزائر إلى ست ولايات وكل ولاية إلى مناطق وكل منطقة إلى نواح وقسمت كل ناحية إلى قطاعات
§ الولاية الأولى : أوراس - النمامشة
§ الولاية الثانية: الشمال القسنطيني
§ الولايـــة الـثالـثـة: الـقبـائـــل
§ الولاية الرابعة : العاصمة وضواحيها الجزائر
§ الولاية الخامسة: الغرب الجزائري .
§ الولاية السادسة: الصحراء.
وفي ميدان العمل السياسي: حددت المهام الرئيسية التالية:
§ التنظيم وتوجيه الشعب
§ الدعاية والإعلام
§ الحرب النفسية: الاتصالات بالشعب والأقلية الأوربية وأسرى الحرب.
§ التمويل والتموين.
§ الإدارة والمجالس الشعبية وتنتخب هذه المجالس الشعبية المكونة من 5 أعضاء بما فيهم الرئيس، وهي تتكفل بالأحوال المدنية والشؤون القضائية والدينية و المالية والاقتصادية والأمن.
وفي ميدان التنظيم العسكري: قرر المؤتمر أن يتكون الفوج من 11 جنديا من بينهم عريف وجنديين أوليين ونصف الفوج يضم 5 جنود من بينهم جندي أول. الفرقة وتتكون من 35 جنديا (ثلاثة أفواج وقائد الفرقة ونائبه). الكتيبة وتتكون من 110 جنود (ثلاثة فرق وخمس إطارات) الفيلق ويتكون من 350 جنديا (ثلاثة كتائب وعشرين إطارا).
و حدد الرتب كما يلي:
§ الجندي الأول (Caporal) وتميزه علامة V حمراء معكوسة توضع على الذراع الأيمن.
§ العريف (Sergent):علامتان Vحمراوان معكوستان.
§ العريف الأول (Sergent Chef): ثلاثة علامات Vمعكوسة.
§ المساعد (Adjudant): علامة V تحتها خط أبيض
§ الملازم ( L'Aspirant) نجمة بيضاء
§ الملازم الثاني (Sous-lieutenant)
§ الضابط الأول (lieutenant): نجمة حمراء ونجمة بيضاء.
§ الضابط الثاني (Capitaine): نجمتان حمراوان.
§ الصاغ الأول (Commandant): نجمتان حمراوان ونجمة بيضاء.
§ الصاغ الثاني (Colonel): ثلاثة نجوم حمراء.
§ قائد الولاية: صاغ ثاني- ونوابه برتبة صاغ أول.
§ قائد المنطقة: ضابط ثاني ونوابه الثلاثة برتبة ضابط أول.
§ قائد الناحية: ملازم ثاني ونوابه الثلاثة برتبة ملازم
§ قائد القطاع: مساعد ونوابه الثلاثة برتبة عريف.
والإشارات تتمثل في نجمة وهلال لون أحمر توضع في القبعة.

انعكاسات مؤتمر الصومام
مكن مؤتمر الصومام الثورة عبر التنظيم الجديد من تطوير العمل الدبلوماسي و تسهيل الاتصال بها من طرف الدول والتنظيمات الاجنبية. وهكذا بدأت الثورة من توسيع وتطوير علاقاتها مع مختلف دول العالم، الامر الذي كان له انعكاسات معتبرة على موقف الدول الصديقة لفرنسا والتى أخذت تدريجيا تراجع سياستها تجاه الاستعمار بصورة عامة والاستعمار الفرنسي بصورة خاصة. وكرد من السلطات الفرنسية على كل ذلك استعملت مختلف الوسائل لتحقيق أي إنتصار عسكري على الثورة الجزائرية.


آخر مواضيعي 0 أكلة من عند الملكة ..... خفيفة وظريفة
0 كوكا / coca --- على طريقة الملكة (بسيــطة)
0 مجموعة من الخطوط العربية لهواة الفوتوشوب والتصميم
0 برنامج الحرق poweriso 42 + السريال
0 windows_xp_sp3_ Viena Edition 2009

:: \\ إعلانات // ::

::=\=:: مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها.. نرجوا مشاركتك فيها ::=/=::








 

رد مع اقتباس
قديم 10-30-2007, 02:25 PM   #4

ملكة الجزائر

مراقبة عامة

الصورة الرمزية ملكة الجزائر


الملف الشخصي







ملكة الجزائر غير متواجد حالياً

افتراضي

مرحلة حرب الإبادة بعد 1958م:


يبدل ديجول قصارى جهده لخنق الثورة ديبلوماسيا و عسكريا و عزلها إجتماعيا و لكنه يفشل و يرضخ للأمر الواقع فيدخل في مفاوضات مع جبهة التحرير الوطني


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


تعد هذه المرحلة من أصعب المراحل التي مرت بها الثورة الجزائرية إذ تواصلت العمليات العسكرية وتوسعت بشكل ضخم، وهذا بعد أن أسندت قيادة الجيش الفرنسي للجنرال شال الذي شرع في تطبيق المشروع العسكري الحامل لإسمه للقضاء على الثورة وذلك باتباع الخطوات التالية:

§ غلق الحدود الشرقية والغربية بواسطة الألغام والأسلاك الشائكة المكهربة.
§ العمل على إبادة جيش التحرير الوطني في الجبال والأرياف.
§ القيام بعمليات عسكرية جوية -برية- بحرية مكثفة لتمشيط البلاد والقضاء على المجاهدين.
§ تجنيد المزيد من العملاء والحركة.
ومن أبرز العمليات التي تضمنها مخطط شال:


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


§ عمليات الضباب في منطقة القبائل.
§ عمليات التاج (لكورن) على جبال الونشريس.
§ عمليات المجهر أو المنظار على جبال الشمال القسنطيني.
§ عمليات الأحجار الكريمة على جبال الشمال القسنطيني.
§ عمليات الشرارة على مناطق جبال الحضنة بقيادة الجنرال شال شخصيا.


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


وإلى جانب كل هذا لجأ الإستعمار إلى الأكثار من المحتشدات وتهجير السكان ليفصل بينهم وبين جيش التحرير الوطني. كما قام الجنرال ديغول بطرح مشروع قسنطينة الإقتصادي بهدف خنق الثورة على أساس أن أسبابها إقتصادية إجتماعية، فقرر الجنرال ديغول توزيع الأراضي الصالحة للزراعة على الجزائريين وإقامة مشاريع صناعية وسكنية وتعليمية. كما حاول القضاء على الثورة سياسيا بطرح فكرة "سلم الشجعان" وهو بكل بساطة العودة إلى الديار ورمي السلاح . أما بالنسبة للثورة الجزائرية فقد تواصلت بكل قوة وازداد التلاحم الشعبي بها ومن أبرز الأدلة على ذلك ماحدث في 11 ديسمبر 1960م من مظاهرات شعبية عارمة، ولقد أعلن هذا الشعب عن رفضه لمحاولات الإغراء التي أنتهجها ديجول.
ولمواجهة مشروع شال اعتمدت الثورة على أساليب عسكرية جديدة منها الإكثار من العمليات الفدائية داخل المدن والإعتماد على حرب الكمائن، ونقل العمليات الفدائية إلى قلب فرنسا نفسها بضرب المنشآت الإقتصادية والعسكرية ومما دعم ذلك وقوف المهاجرين الجزائريين في فرنسا إلى جانب الثورة و مساعدة بعض الأوساط الفرنسية .ولعل أبرز مثال على ذلك هو ما حدث يوم 17 أكتوبر 1961م.
وفي هذه الأثناء كانت الثورة تستكمل بناء تنظيماتها وهياكلها فقامت في 19 سبتمبر 1958م بالإعلان رسميا عن تشكيل الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية التي ترأسها فرحات عباس في البداية ثم خلفه يوسف بن خدة سنة 1961م وهذا بسبب اقتناع قيادة الثورة بأن التمثيل أصبح ضروريا في مثل هذا المستوى لحمل الدولة الفرنسية على تغيير سياستها تجاه الجزائر و تحقيق انتصارات أخرى على الصعيد الديبلوماسي ، ولإقتناع الثورة أيضا بأن التحضير للإستقلال صار ضروريا هو الآخر.


آخر مواضيعي 0 أكلة من عند الملكة ..... خفيفة وظريفة
0 كوكا / coca --- على طريقة الملكة (بسيــطة)
0 مجموعة من الخطوط العربية لهواة الفوتوشوب والتصميم
0 برنامج الحرق poweriso 42 + السريال
0 windows_xp_sp3_ Viena Edition 2009

:: \\ إعلانات // ::

::=\=:: مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها.. نرجوا مشاركتك فيها ::=/=::








 

رد مع اقتباس
قديم 10-30-2007, 02:30 PM   #5

ملكة الجزائر

مراقبة عامة

الصورة الرمزية ملكة الجزائر


الملف الشخصي







ملكة الجزائر غير متواجد حالياً

افتراضي

مـرحـلـة الـتـفاوض و تقرير المصير


سلم الجنرال ديغول بعد استعمال كل الوسائل بضرورة فتح مفاوضات مع الثورة الجزائرية على أساس مبدأ تقرير المصير فطرح الموضوع على الشعب الفرنسي الذي صادق عليه في استفتاء 8 جانفي 1961م، وكان رد فعل قادة الجيش الفرنسي سريعا إذ أعلن أربعة ضباط متقاعدون التمرد على حكومتهم يوم 22 أفريل 1961م إلا أن الإنقلاب فشل في غضون أيام قليلة. ولكن قبل أن يدخل الجنرال ديغول جديا في عملية التفاوض سبق له أن دعا إلى محادثات في "مولان" في الفترة مابين 25 و29 جوان 1960م إذ أرسلت الحكومة الجزائرية مبعوثين هما محمد الصديق بن يحيى وأحمد بومنجل إلا أن اللقاء لم يكتب له النجاح بسبب المعاملة غير اللائقة التي عومل بها الوفد الجزائري في باريس.
فوض إذن الشعب الفرنسي لرئيسه أمر "تحقيق تقرير المصير " فبدأت الاتصالات الأولى بين مبعوثين فرنسيين منهما جورج بومبيدو (G.Pompidou) (الذي أصبح رئيسا خلفا لديغول) ومبعوثين جزائريين هما أحمد بومنجل والطيب بولحروف. لكن المناورات الفرنسية لم تغب عن هذه الاتصالات الأولى التى بدأت فى 30/3/1961م . في سويسرا، وفى 11/4/1961م صرح الجنرال ديغول " إن الجمهورية الجزائرية ستكون لها سيادة فى الداخل والخارج" وذلك كمحاولة لتقريب وجهات النظر وكمناورة لفرض الشروط الفرنسية فيما يتعلق بمسائل جوهرية مثل:
§ مفهوم التعاون الذي يراه ديغول "شراكة ". حقوق الفرنسيين المقيمين التي يراها ديغول متميزة قد تصل الى تخصيص جزء من البلاد لهم ، من ذلك جاءت فكرة التقسيم والمشاريع العديدة الى وضعت فى هذا الشأن مثل مشروع "بيرفيت" "A.Peyrefitte ".
§ وحدة التراب الوطني التي يراها ديغول دون الصحراء التي يعتبرها فرنسية.
وأمام هذه المطالب انسحب الوفد الجزائري معتبرا الهوة شاسعة بين الطرفين ، ويتجدد اللقاء بعد شهرين فى 20/5/1961م بافــيـان ولوعران "Evian/Lugrin" فتغيرت شروط الفرنسيين بعض الشئ إذ استبدل مفهوم الشراكة بالتعاون، مع بقاء الخلاف حول الوحدة الترابية ووحدة الشعب الجزائري، وتنقطع المفاوضات مرة أخرى لتعود فى سبتمبر 1961م فى نفس المكان، وتراوغ السلطات الفرنسية إلى أن ينتهي بها الأمر إلى الاعتراف نهائيا بوحدة التراب الوطني وبوحدة الشعب الجزائري، وذلك فى آخرنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

مرحلة من مراحل المفاوضات في بداية مارس 1962م، ولكنها كانت قد قامت بمسعى أخير لتفريق الصفوف بمحاولة كسب تأييد شعبي لمشروع فصل الصحراء عن الجزائر ولكن المشروع قوبل بالرفض من طرف الأعيان وكذلك من طرف الشعب الذي خرج فى ورقلة فى مظاهرة شعبية عارمة، فاضطرت الى تسليم موافقتها على ما اتفق عليه.

خرج الشعب في مظاهرات عارمة في ورقلة لرفض فصل الصحراء ودعما لموقف جبهة التحرير في المفاوضات

وهكذا دعي المجلس الوطني للثورة الجزائرية للمصادقة على مشروع الاتفاقيات التي وقعت فى 18/3/1962م على الساعة الخامسة والنصف بعد الظهر وعرفت بــ" اتفاقيات إفيان " وبذلك تطوى صفحة الاستعمار فى الجزائر. لكن المتربصين بالجزائر لم يتركوا لها فرصة تضميد الجراح ، فقد عمدت " منظمة الجيش السري " "OAS"إلى تطبيق سياسة الأرض المحروقة ووجهت ضرباتها إلى الطاقات الحية فى البلاد وكذلك إلى كل المنشآت التي يمكن أن يستفيد منها أبناء الشعب في ظل الاستقلال والحرية، فاغتيل الرجال وأحرقت المدارس والجامعات والمكتبات.


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الوفد المفاوض في إيفيان

وبعد التوقيع على الاتفاقيات أعلن عن توقيف القتال الذي دخل حيز التطبيق يوم 19/3/1962م على الساعة الثانية عشر. وشرعت الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية في الترتيب لاستفتاء تقرير المصير ولإعلان الاستقلال فى 5/7/1962م أي مباشرة بعد إعلان النتائج، ووجه الجنرال ديغول فى هذا اليوم رسالة إلى السيد " عبد الرحمن فارس " رئيس الهيئة التنفيذية المؤقتة التي أشرفت على تسيير المرحلة الانتقالية، أرسل له رسالة كان نصها :
"نظرا للنتائج التى أسفر عنها استفتاء تقرير المصير فإن الصلاحيات الخاصة بالمقاطعات الفرنسية السابقة فى الجزائر تحول ابتداء من اليوم الى الهيئة التنفيذية المؤقتة للدولة الجزائرية...".


آخر مواضيعي 0 أكلة من عند الملكة ..... خفيفة وظريفة
0 كوكا / coca --- على طريقة الملكة (بسيــطة)
0 مجموعة من الخطوط العربية لهواة الفوتوشوب والتصميم
0 برنامج الحرق poweriso 42 + السريال
0 windows_xp_sp3_ Viena Edition 2009

:: \\ إعلانات // ::

::=\=:: مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها.. نرجوا مشاركتك فيها ::=/=::








 

رد مع اقتباس
قديم 10-30-2007, 02:45 PM   #6

ملكة الجزائر

مراقبة عامة

الصورة الرمزية ملكة الجزائر


الملف الشخصي







ملكة الجزائر غير متواجد حالياً

افتراضي

كيف واجهت فرنسا الثورة؟



كانت مواجهة فرنسا للثورة شاملة : عسكرية، سياسية و ديبلوماسية، أجتماعية و أقتصادية ، و استعملت في محاولة إخماد الثورة الدهاء السياسي و الأساليب التقنية المتطورة و كافة أساليب الاضطهاد و الإغراء و الحرب النفسية و الإبتزاز و المخادعة و سياسة فرق تسود و كل ما أمكن فعله و ما تسمح به قوتها و لكن كان ذلك دون جدوى أمام تصميم و إرادة الجزائريين . و فيما يلي بعض الأساليب بالتفصيل


يحاول الجـيـش الفرنسي استخلاص الدروس من هزيمته في الفياتنام فيجند خبراء الحرب النفسية للحط من معنويات المجاهدين و تجنيد قوى محلية من العملاء لمواجهة جيش التحرير و خلق بذلك تصدع في الوحدة الوطنية

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  • تجنيد قوة عسكرية هائلة و الإستعانة بالحلف الأطلسي و بمرتزقة من دول أخرى (اللفيف الأجنبي)
    أستعمال كافة الأسسلحة بما فيها الأسلحة المحضورة كالنابلم
    إنشاء مناطق محرمة في الأرياف الجزائرية.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  • إتباع سياسة القمع والإيقاف الجماعي.
    استعمال التعذيب على أوسع نطاق بحجة البحث عن المعلومات
    إتباع سياسة التجويع الجماعي وإخضاع المواد الغذائية للتقنين.
    إفراغ القرى و المداشر و تجميع سكانها في مراكز خاصة حتى يتم عزل الثوار و منع الدعم عنهم.
    إنشاء مكاتب الفرق الإدارية لاصاص (SAS).
    عزل الجزائر عن العالم الخارجي بخطين مكهربين على طول الحدود الفاصلة بين الجزائر ويعرف باسم خط موريس؛ ويدعم هذا الخط بآخر بعد وصول الجنرال ديغول إلى السلطة سنة 1958 ويعرف باسم خط شال على الحدود الجزائرية المغربية. ويعد هذا العمل من أخطر ما أنتجته المخابر الاستعمارية. وكان عرضه يتراوح بين 20 مترا وعدة كيلومترات وقوة تياره تصل إلى حوالي 20 ألف فولت بينما زرعت أرضه على امتداد العرض بألغام شديدة الحساسية. لكن جيش التحرير الوطني قابل كل ذلك بعزيمة قوية إذ تمكن من ابتكار الطرق الكفيلة باختراق الحدود المكهربة بأقل تضحية
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  • محاولة توقيف الثورة من خلال توقيف و سجن و إعدام المسئولين و قد بلغ بفرنسا الأمر إلى حد القيام بقرصنة جوية حيث قامت في 22 أكتوبر 1956م أيضا بتحويل طائرة و هي في الجو تحمل على متنها وفد جبهة التحرير الوطني وهو في طريقه من المغرب الأقصى إلى تونس .
    تهديد و معاقبة الدول التي تعترف بالجزائر أو تساندها ففي هذا الإطار شاركت فرنسا في عدوانها الثلاثي على مصر في أواخر شهر أكتوبر مدعية في ذلك أن ما يحدث في الجزائر لا يمكن القضاء عليه إلا بالقضاء على الرأس المدبرة والمفكرة له في مصر كما أنها قصفت قرية ساقية سيدي يوسف الحدودية مختلفة العشرات من القتلى من نساء و أطفال
    محاولة تفكيك وحدة الشعب من خلال تشجيع و دعم قوات مضادة لجبهة التحرير الوطني و من بين هذه الحركات حركة مصاليين MNA.
    تجنيد و تسليح الخونة .
    محاولة تكسير جيش التحرير عن طريق إفراغ الجبال من المناضلين و هذا ما سعى إليه بصفة خاصة ديجول عندما طلب من الثوار التخلي عن السلا مقابل السماح لهم بالعودة إلى ديارهم سالمين (سلم الشجعان).
    توقيف الصحف المناهضة للاستعمار .
    إغراء الجزائريين بمشاريع تنموية من خلال بصفة خاصة المشروع الذي طرحه ديجول المسمى بمشروع قسنطينة. و قد سبق هذا المشروع عمليات تصدق قامت بها نساء مسؤولي الجيش من أجل استمالة قلوب الجزائريين و محاولة تغطية الصورة القاتمة للجيش .
  • إغراء الشركات الأجنبية باقتسام خيرات الجزائر و بصفة خاصة البترول.
كل هذه المحاولات باءت بالفشل نظرا لالتفاف الشعب حول الثورة و الذكاء السياسي و العسكري الذي تميزت به الثورة .


آخر مواضيعي 0 أكلة من عند الملكة ..... خفيفة وظريفة
0 كوكا / coca --- على طريقة الملكة (بسيــطة)
0 مجموعة من الخطوط العربية لهواة الفوتوشوب والتصميم
0 برنامج الحرق poweriso 42 + السريال
0 windows_xp_sp3_ Viena Edition 2009

:: \\ إعلانات // ::

::=\=:: مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها.. نرجوا مشاركتك فيها ::=/=::








 

رد مع اقتباس
قديم 10-30-2007, 02:49 PM   #7

ملكة الجزائر

مراقبة عامة

الصورة الرمزية ملكة الجزائر


الملف الشخصي







ملكة الجزائر غير متواجد حالياً

افتراضي

حصيلة الحرب
لقد كانت تضحيات الشعب الجزائري ثقيلة جدا:
§ مليون ونصف مليون من الشهداء.
§ عشرات الالاف من الارامل واليتامى.
§ مليوني لاجئ.
§ أكثر من مليون مسجون.
§ آلاف القرى المدمرة.
§ إقتصاد مشلول.
§ خزينة عامة لا يوجد بها سنتيم واحد.
وأما الحصيلة العامة فقد استعادت الدولة الجزائرية مكانتها بين الأمم التي راحت تعترف بدولتها منذ تأسيس الحكومة المؤقتة إلى أن رفع علم الجزائر في مبنى الأمم المتحدة يوم 8 أكتوبر 1962.
انتهىـ


آخر مواضيعي 0 أكلة من عند الملكة ..... خفيفة وظريفة
0 كوكا / coca --- على طريقة الملكة (بسيــطة)
0 مجموعة من الخطوط العربية لهواة الفوتوشوب والتصميم
0 برنامج الحرق poweriso 42 + السريال
0 windows_xp_sp3_ Viena Edition 2009

:: \\ إعلانات // ::

::=\=:: مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها.. نرجوا مشاركتك فيها ::=/=::








 

رد مع اقتباس
قديم 10-31-2007, 07:51 PM   #9

Faten

مساعدة إدارية

الصورة الرمزية Faten


الملف الشخصي







Faten غير متواجد حالياً

افتراضي

بارك الله فيك على هذا الموضوع المهم

الله يرحم شهداء الجزائر و لتحيا الجزائر حرة مستقلة

و لعقوبة لكل بلاد المسلمين يا رب


آخر مواضيعي 0 صرتم أخوالا يا أكاليل
0 عشر ذي الحجة فضائلها والأعمال المستحبة فيها
0 عضو يسبب المشاكل
0 إياك والغش
0 من يتطوع ؟؟

:: \\ إعلانات // ::

::=\=:: مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها.. نرجوا مشاركتك فيها ::=/=::





رحم الله والدتي و جمعني بها في الفردوس الأعلى


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

اشغل فراغك بقراءة القرآن الكريم

 

رد مع اقتباس
قديم 10-31-2007, 07:57 PM   #10

ملكة الجزائر

مراقبة عامة

الصورة الرمزية ملكة الجزائر


الملف الشخصي







ملكة الجزائر غير متواجد حالياً

افتراضي

حبيباتي عبير الجنة وفاتن
بارك الله فيكما على مروركما العطر والرائع والجميل
والله ينصر الاسلام و المسلمين اجمعين ان شاء الله
جزاكما الله خيرا


آخر مواضيعي 0 أكلة من عند الملكة ..... خفيفة وظريفة
0 كوكا / coca --- على طريقة الملكة (بسيــطة)
0 مجموعة من الخطوط العربية لهواة الفوتوشوب والتصميم
0 برنامج الحرق poweriso 42 + السريال
0 windows_xp_sp3_ Viena Edition 2009

:: \\ إعلانات // ::

::=\=:: مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها.. نرجوا مشاركتك فيها ::=/=::








 

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الثورة التحريرية الجزائرية 1954 skapana منتدى التاريخ 2 04-11-2009 10:35 PM
ثورة نوفمبر وعقدة الذنب zoulikha منتدى النثر و الخواطر الأدبية 0 12-31-2008 01:14 PM
الجزائر Vs مالي يوم 20 نوفمبر في Rouen Mr_WàLiD منتدى الرياضة 0 11-10-2007 01:01 PM
ذكرة اليوم...حتى لا ننسى ...بيان أول نوفمبر- 1954 حسام الدين إكليل الأخبار 0 11-01-2007 10:45 AM


الساعة الآن 12:06 PM.


إعلانات نصية
منتديات الإكليل إبداع وتميز في إلتزام , منتدى التربية والتعليم ; , قسم خاص بالباكالوريا ; , منتدى الحماية الإلكترونية الجزائري;

المنتدى الإسلامي; موقع الشيخ محمد علي فركوس; , موقع الشيخ أبي سعيد; , منار الجزائر;

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. , TranZ By Almuhajir
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

HTML | RSS | Javascript | Archive | SiteMap | External | RSS2 | ROR | RSS1 | XML | PHP | Tags