أخي أختي الزائر(ة) أنت غير مسجلـ(ة) يمكنك مشاهدة المواضيع لكن لا يمكنك المشاركة فيها ... ندعوكم للإنضمام إلينا بالضغط هنـا

إعلانات المنتدى

::موقع نور الهدى::

:: موقع الشيخ أبي سعيد  ::

:: التعليم نت ::

:: موقع الإكليل ::

:: منتدى الحماية الالكترونية الجزائري ::

:: منتدى موقع الاستضافة المحمية الجزائرية::

إعلانات داخلية



رسالة خاصة
facebook

آخر 10 مشاركات فوائد الصمت في تكوين الذات (الكاتـب : abou khaled - مشاركات : 2 - المشاهدات : 66 - الوقت: 10:17 AM - التاريخ: 12-02-2016)           »          قصة " حقيقة لا تصدّق " بقلم " شمعة الامل " (الكاتـب : شمعة الامل - آخر مشاركة : MINO.dz - مشاركات : 9 - المشاهدات : 796 - الوقت: 09:31 PM - التاريخ: 11-28-2016)           »          النقد هدية ..2 (الكاتـب : abou khaled - مشاركات : 3 - المشاهدات : 112 - الوقت: 06:04 PM - التاريخ: 11-28-2016)           »          بداخلي كلمات (الكاتـب : لالولا - مشاركات : 5 - المشاهدات : 985 - الوقت: 10:43 PM - التاريخ: 11-21-2016)           »          " حامل المسك " برنامج لتحفيظ جزء عم للأطفال مسموع و مجود (الكاتـب : yassinovic90 - مشاركات : 0 - المشاهدات : 103 - الوقت: 05:20 PM - التاريخ: 11-08-2016)           »          كتاب أذكار اليوم و الليلة- أبرز ما يحتاج المسلم من الأذكار ليومه و ليلته بـ 2mb (الكاتـب : yassinovic90 - آخر مشاركة : نرمين زاهر - مشاركات : 4 - المشاهدات : 1539 - الوقت: 05:31 AM - التاريخ: 11-08-2016)           »          عمات النبي صلى الله عليه وسلم (الكاتـب : الفارس16 - آخر مشاركة : عبدة الرايق - مشاركات : 6 - المشاهدات : 709 - الوقت: 01:39 AM - التاريخ: 11-08-2016)           »          ما هو حكم من يصدم اخاك بسيارة (الكاتـب : hicham2753 - آخر مشاركة : عبد الله السكيكدي - مشاركات : 9 - المشاهدات : 2363 - الوقت: 09:26 PM - التاريخ: 11-07-2016)           »          حكمة اليوم (الكاتـب : akira - آخر مشاركة : حمدى البوب - مشاركات : 130 - المشاهدات : 10729 - الوقت: 06:58 PM - التاريخ: 11-07-2016)           »          النقد هدية .. فاعرف كيف تقدّمها (الكاتـب : abou khaled - مشاركات : 0 - المشاهدات : 75 - الوقت: 11:39 AM - التاريخ: 11-07-2016)


العودة   منتديات الإكليل إبداع و تميز في التزام > منتدى التعليم العالي و البحث العلمي > قسم الإدارة والإقتصاد


هام :
تسجيل الأعضاء الجدد مغلق مؤقتا
حاليا لا يسمح بإضافة المواضيع بالنسبة للأعضاء
الإدارة

ღ ღ ღ ღ www.aliklil.com ღ ღ ღ ღ

Loading
الإهداءات


أريد مساعدة من فضلكم

قسم الإدارة والإقتصاد


إضافة رد
 
Share أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-11-2011, 03:39 PM   #2

asmaa04

إكليل

الصورة الرمزية asmaa04


الملف الشخصي







asmaa04 غير متواجد حالياً

افتراضي التجربة اليابانية

مقدمــــــــــــة
تعتبر الإمبراطورية اليابانية من أقدم الإمبراطوريات على وجه الأرض حيث تعاقب على حكمها "123" إمبراطور و تعتبر الفترة ما بين (1852-1877) هي التحول الحقيقي من العصر الاستبدادي و المجتمع الديني المتعصب إلى عصر الحكم الدستوري.إذ كان لهدا التحول اثر فعال على نظم الإدارة اليابانية .سواء على مستوى الدولة أو على مستوى الوحدة الاقتصادية خاصة أن بناء الدستور الياباني تم من منطلق متطلبات الأمة و احتياجاتها مع توفير كافة درجات المرونة لتحقيق التكييف الملائم مع المتغيرات على الصعيدين الداخلي و الدولي .
وتعتبر الإمبراطورية رمز الدولة و وحدة الشعب حيث تمارس أعمال متعددة مثل الإعلان الرسمي للقوانين و المعاهدات . لكن بعد ذلك تغير الحكم الياباني من حكم إمبراطوري إلى حكم ديمقراطي دستوري في 2 ماي 1947 .
كان تاريخ الإعلان عن الحكم الديمقراطي في اليابان مرحلة تحول كبيرة للحكومة اليابانية و الشعب الياباني على حد سواء حيث قاموا بإعادة البنيان التحتي لليابان بما فيها البنيان الاقتصادي الذي دمر في الحرب العالمية الأولى والثانية .و استطاعت اليابان فيما بعد أن تبرز أنها من أهم و أعظم الدول الصناعية و أصبحت تنافس الدول الكبرى كالولايات المتحدة الأمريكية و ألمانيا من خلال جودة متوجاتها .
و تعتبر اليد العاملة عنصر من عناصر التنمية في الصناعة اليابانية و استطاعت تطوير صناعات بلادها رغم افتقار هذه الأخيرة للمواد الأولية المستخدمة في جل صناعاتها غير ان اليابان استطاعت من خلال بعض العوامل ان تكسر حاجز تخوفها من افتقادها للمواد الأولية .و إن تحول هذه الأخيرة بينها و بين تطورها و المتمثل في الإدارة و التنظيم.
:طرح الاشكالية : فالسؤال الذي يطرح نفسه ألا وهو
* كيف كانت التجربة اليابانية في الإدارة والتنظيم ؟
:فأما الاشكاليات الفرعية فنلخصها في هذه الأسئلة
* كيف كان النظام الإداري "الخصائص و السمات و الدعائم الأساسية في الاستثمار " * ماهي الملامح و المحاور الرئيسية لنظم الإدارة و التنظيم .و ماهي مزاياه وعيوبه * ماهي أسباب ارتفاع إنتاجية العمل الياباني .و أشكال النجاح في المصانع و الشركات * كيف تكون الممارسات الإدارية في مجال الأعمال اليابانية



الفرضيات
إن اليابان لم تحقق عن طريق تجربتها في الإدارة و التنظيم جميع الأهداف المسطرة مقارنة مع الدول الأخرى. الذين اعتمدوا على تجارييهم الخاصة في الإدارة و التنظيم و حققوا أهدافهم.

اهمية الدراسة و الهدف من البحث
فمن خلال هذه المعطيات يكمن هدف التجربة اليابانية في استيعاب اليابان لسر الموجود في حسن الإدارة و التنظيم. كما برزت أهمية هذه الدراسة من خلال نجاح المصانع اليابانية بصفة خاصة و الاقتصاد الياباني بصفة عامة و ارتقائه إلى أحسن المستويات و أعلى المراتب.و قد اتبعنا في هذا البحث المنهج التاريخي و المنهج الوصفي.
خطـــــــــة البحـــــــــث
وتميزت خطة البحث بالاطلاع على أربع فصول أساسية.استهلت بالنظام الإداري من حيث السمات و الخصائص .و بعدها التنظيم و الدارة في منظمات الأعمال. ثم الإنتاج و أشكال النجاح في المصانع و الشركات .ثم الفصل الأخير الذي نتطرق من خلاله إلى الممارسات اليابانية في مجال الأعمال .
الفصل الأول النظام الإداري "الخصائص و السمات و الدعائم في الاستثمار"
المبحث 1 نظام الإدارة على مستوى الدولة في الحرب العالمية الثانية ح ع 2
المبحث 2 دعامات الفلسفة الإدارية على مستوى الدولة إبان الحرب العالمية الثانية ح ع 2
المبحث 3 الاتجاهات و الممارسات البيروقراطية في الدوائر الحكومية
المطلب 1 أشكال الاستثمار
المطلب 2 الأهداف و الاتجاهات المستقبلية
المطلب 3 دعائم الإستراتجية اليابانية لغزو الأسواق
الفصل الثاني التنظيم و الإدارة و الممارسات الادارية في منظمات الأعمال
المبحث 1 الملامح و المحاور الرئيسية لنظم الإدارة و التنظيم
المبحث 2 مزايا التنظيم
المبحث 3 عيوب التنظيم

الفصل الثالث الإنتاجية و أشكال النجاح في المصانع و الشركات
المبحث 1 ارتفاع إنتاجية العمل الياباني
المبحث 2 هياكل التمويل
المبحث 3 أسرار النجاح في المصانع اليابانية
المبحث 4 الرقابة على الجودة و أهميتها
الفصل الرابع الممارسات الإدارية في مجال الأعمال اليابانية
المبحث 1 نظرية " " مميزات الاسلوب الياباني في الادارة
المطلب1 مميزات الاسلوب الياباني في الادارة
المطلب 2 عناصر الادارة
المبحث 2 وظائف الادارة
المطلب 1 وظيفة التخطيط
المطلب 2 وظيفة التنظيم
المطلب3 وظيفة التوظيف
المطلب4 وظيفة القيادة
المطلب5 إصدار القرارات
المطلب6 مجال التسويق

الخاتمـــة




الفصل الأول النظام الإداري "الخصائص و السمات و الدعائم الأساسية في الاستثمار "
تمهيد
إن نظام الإدارة على مستوى الدولة يؤثر بشكل خاص او بأخر على نظام الإدارة على مستوى الوحدات الاقتصادية لذا فمن المفيد عرض أهم السمات والمميزات لنظام الإدارة على مستوى الدولة كبداية يمكن من خلالها التعرف على أهم محاور و خصائص نظام الإدارة على مستوى الوحدات الاقتصادية .
المبحث الأول نظام الإدارة على مستوى الدولة قبل الحرب العالمية الثانية "ح ع 2 "
: يتميز نظام الإدارة اليابانية بأنه نظام إدارة التنمية أي موجه للتنمية و أهم سماته
1- قيام الحكومة بالتنمية .
2-التركيز على ربط الأهداف و السياسات بواقع السوق المحلي و الدولي.
3-تطبيق سياسة" خد وهات " بين رجال الأعمال و التكنوقراط . أما السياسيين و النقابات العمالية فيجب أن يكون دورها محددا للغاية.
4-البيروقراطية يجب أن تكون محكومة بضوابط (زمنية .كيفية.....الخ)في الآجل القصير و الطويل .
5-الحد من أو عدم تشجيع الاقتراض الاستهلاكي.
6-القطاعات الإنتاجية المستهدف تنميتها أساس للتوجيه النظام الإداري.
7-التخطيط الاستراتيجي يجب أن يكون على مجموع مستويات الصناعة الحكومية و الشركات و التركيز على التكنولوجيا الحديثة .
8-الاستراتجيات على مستوى الشركات يجب أن يتركز على تنمية البحوث و تطويرها و ليس على تعظيم المنافسة.
9- تنمية المدخرات اللازمة للإقراض الإنتاجي و تخفيض القوائم و دعم الصناعات الصغيرة. (1)

المبحث الثاني دعامات الفلسفة الإدارية على مستوى الدولة إبان الحرب العالمية الثانية "ح ع2"
 يمكن تلخيصها على النحو التالي
1-رفض فكرة التبات و النظرية الاقتصادية التقليدية.
2-التنمية التكنولوجية و البشرية ضرورة يفرضها واقع التنمية و التقدم.
3-تنويع الاستثمارات و النشاطات و تدعيم فرض الاستثمار.
4-سياسات التوزيع يجب أن تكون أساسات لفلسفة الإدارة على مستوى الشركات .
5-سحب كل المدخرات والموارد من القطاعات الإنتاجية الغير فعالة أو الغير مربحة و توجيهها إلى أخرى فعالة و مربحة.
6-تنمية الصناعات التي تعتمد على الاستخدام المكثف لوسائل رأس المال والتكنولوجيا.
7-التركيز على الصناعات التي تتميز بارتفاع درجتها عند وضع الخطط.
8-استغلال الثروات الطبيعية و التركيز على المزايا التفاضلية على المستوى الدولي والمحلي.
9-القيادة التكنولوجيا هدف أساسي و ضرورة ملحة.
إن معجزة التقدم و المعدل المرتفع و السريع للنمو الاقتصادي في اليابان و التي ساهم في جعلها من ابرز الدول الصناعية في العالم و أسرعها تحقيقا لمعدلات مرتفعة من التنمية.و لا يرجع ذلك فقط إلى عوامل المهارة و وجود الإدارة والعمل الجاد و الشاق أو الحماية الحكومية .بل ساهمت عملية التداخل والتشابك و التعاون القوي بين أنشطة منظمات الأعمال و الحكومة و أجهزتها المختلفة بقدر كبير بتحقيق هذه المعجزة أيضا. (1)
المبحث الثالث الاتجاهات و الممارسات البيروقراطية في الدوائر الحكومية و علاقاتها بمنظمات الأعمال وانجازاتها
يمكن تلخيص أهم الممارسات و الاتجاهات العامة لرجال الحكومة و الموظفين العموميين و درجة التدخل الحكومي بصفة عامة في ميدان الأعمال كالأتي
1-تغيير إرشاد وتوجيه و تشجيع الصناعات تضعها بمركز تنافسي كبير على المستوى الدولي من المهام الأساسية لرجال الحكومة أما الصناعات التي لا يتوقع لها ذلك فلا اهتماما و لا تشجيعا.
2-في حالة نقص العملات الأجنبية اللازمة كواجهة لاحتياطات النشاط الصناعي يتم تخصيص المتوفر من هذه العملات للصناعة التي تحتل الدرجة الأولى في سلم ترتيب الأولويات من حيث الأهمية .
3-تعطي امتيازات خاصة باختبار الموقع و الأرض و التوسعات اللازمة للشركات التي تعمل في صناعات واحدة .
4-يهتم رجال الحكومة اهتماما كبير بالتجارة الدولية و الاستثمارات الدولية عن طريق تشجيع الشركات على استغلال رأس المال لديها أو لدى البنوك في الاستثمار الخارجي.
5-على المستوى المحلي تهتم الحكومة بوضع برامج و خطط استثمارية تسمع وتحقق التوازن في التنمية الاقتصادية و الاجتماعية.
6-إن أهمية الدور الذي يلعبه المسؤوليين في الحكومة يجعل مواعيد العمل بالنسبة لهم تمتد حتى الساعة 9 أو 10 مساءا و الإجازة السنوية تتراوح بين يومين أو 3 أيام في العام.التعاون بين رجال الحكومة و قادة رجال الأعمال لتقديم أي مساعدات مالية لدعم بعض الصناعات الإستراتجية أو الهامة التي قد تواجه مشاكل مالية . (2)
المبحث الرابع الاستثمارات الأجنبية "الموقف الحالي و الاستثمارات المستقبلية
المطلب الأول أشكال الاستثمارات
يمكن التعرف على المسارات التي تتبعها الشركات اليابانية في غزو إحدى الأسواق الدولية تبدأ الشركات اليابانية في التخطيط لغزو إحدى الأسواق الأجنبية نشاطها الدولي حيث خلال تصدير النشاط التجاري عن طريق بيوت التصدير و شركات التجارة و الوكلاء ثم تقوم بإنشاء فروع البيع أو التسويق في السوق المضيف و بعد ذلك تقوم بإنشاء مشروعات استثمارية مشتركة مع احد المستثمرين سواء كان خاص أو عام في الدولة المضيفة و تجدر الإشارة هنا إلى ما يلي
*إن معظم الشركات اليابانية تفضل مشروعات الاستثمار المشتركة . *إن وجود الشركات التجارية العامة في اليابان تجعل من ترويج الصادرات و البحث عن المواد الخام و إنشاء المشروعات الاستثمارية سواء ملكية كاملة أو جزئية .
*نجد إن معظم الفروع التجارية للقطاع العام في الدول المضيفة تكون ملكية كاملة لهذه الشركات.
* الدول التي تلعبه شركات القطاع العام "شوجو سوسار" و غيرها من الشركات اليابانية بتقديم المعلومات اللازمة هذا ما شجع الشركات اليابانية الصغيرة و المتوسطة على غزو الاسواق العالمية.
المطلب الثاني الأهداف و الاتجاهات المستقبلية
 يمكن تلخيص الأهداف فيما يلي
1-ضمان و تامين إمكانية الحصول على المواد الخام اللازمة للصناعة و الأنشطة الاقتصادية لليابان باعتبار أنها تعاني من ندرة الموارد الطبيعية .وتجنب الاعتماد على مورد واحد للخام.
2- زيادة عدد مصادر و احتياطات الطاقة .
4-تحرير الاقتصاد الياباني من مشاكل الاعتماد على دول معينة فيما يختص بالحصول على المواد الغذائية أو المواد الخام مهما كانت درجة الصداقة أو القوة في العلاقات السياسية.
*أما بالنسبة للاتجاهات المستقبلية فنلخصها كالأتي
1-الاهتمام بالمواد الخام و المواد الأولية و مشروعاتها .
2-تقليل درجة الاعتماد على دول الشرق الأوسط كمصدر للطاقة و التحول إلى زيادة الاستيراد من دول جنوب شرق آسيا والصين .
3-الاستثمار في المشروعات الزراعية .
4-الاستثمار المشترك مع الدول المتقدمة في مجال الصناعات المتقدمة (كالأدوية و الفضاء) خاصة إن هذه الدول تتمتع بمقومات الاستقرار السياسي.
5-زيادة و تشجيع الاستثمارات المشتركة في مجال صناعة السيارات في الدول النامية احتمال الاتجاه نحو توسيع دائرة أو زيادة مشروعات تصنيع قطع الغيار في دول العالم الثالث.
6-توجيه المزيد من الاهتمام المشروعات الصناعية الدولية في الدواء و زيادة الإنفاق على بحوث تنميتها و تطويرها .
7-توجيه المزيد من الاهتمام بالتكنولوجيا الحيوية و زيادة التجارة و الصناعة باعتبار هذا النوع من التكنولوجيا هو الجيل القادم للصناعات.
8-الاتجاه نحو التوسع في مشروعات صناعة الفيديو في الدول النامية .
9-تقوم اليابان بتصدير التكنولوجيا المتقدمة و ذات الاعتماد الكبير على عنصر العمالة و منخفضة الإنتاجية التي تعتمد على المواد الخام المستوردة اعتمادا كبيرا.
المطلب الثالث دعائم الإستراتجية اليابانية لغزو السوق
 تتلخص فيما يلي
1-تقسيم السوق الدولي إلى قطاعات .
2-تحديد هدف معين يجب الوصول إليه داخل كل قطاع.
3-تصميم السلعة أو المنتج لكل قطاع .
4-دخول السوق من خلال تخفيض السعر تقديم منتج ذات جودة مرتفعة مع تقديم الخدمات اللازمة.
5-تنمية قنوات التوزيع جيدة و فعالة.
6-تكثيف الحملات الترويجية و الإعلانية لتدعيم السلعة أو المنتج في السوق. (1)
الفصل الثاني
التنظيم الإداري و الممارسات الإدارية في منظمات الأعمال
المبحث الأول الملامح و المحاور الأساسية لنظم الإدارة والتنظيم

إن مستوى التطور و التقدم في التنظيم و الإدارة في إنتاجية الاقتصاد القومي الذي أحرزته اليابان في كافة المجالات منذ الحرب العالمية الثانية "ح ع 2". حيث أن المقاومة الأساسية لتطور الأداء الإداري و التنظيمي تتوافر بدرجة كبيرة في اليابان إذ ما قورنت بباقي الدول المتقدمة و النامية و بصفة عامة

تحسين تطوير الأداء Performa ce Improvenent : PT
الدالة أف Fonction: F
المهارات SKills : S
المعرفة Kmanledge: K

أي تطوير الأداء = دالة المهارة و المعرفة و الاتجاه .
غير أن هذا النموذج يعتبر قصورا و يتمثل في إهماله لعدة من التغييرات ( الاستعداد و الدوافع ) وعليه يمكن إعادة بناء النموذج المطور على النحو التالي :
حيث أن F ( A sK A ME E )
E = البيئة الداخلية Aالاتجاه =
E البيئة الخارجية = Aالاستعداد =
(2) M الدوافع =




المبحث الثاني مزايا التنظيم
 تتلخص فيما يلي
1-ضمان تحقيق درجة عالية من الرقابة .
2- ضمان تحقيق درجة عالية من التسوية .
3-تحسين العلاقات بين المنظمة و عملائها.
4- ارتفاع هامش الربح.
5-انخفاض تكلفة انجاز البرمجة المتعددة .
6-تقليل الوقت اللازم لانجاز و تنمية المشروع او تطويره.

المبحث الثالث عيوب التنظيم
1-تعقد العلاقات و العمليات الداخلية.
2-انخفاض درجة الاستفادة من المديرين .
3-تعقد العمليات الإدارية و احتمال عدم التبات و تحقيق الاستقرار في السياسات .
4-من المحتمل أن تهمل المجموعات التي تعمل في الإدارات الوظيفية أعمالهم .
5-انتقال الأفراد من مشروع لأخر من الممكن أن يعوق عملية تنمية و تدريب العاملين الجدد. (3)








الفصل الثالث
الإنتاجية و أسباب النجاح في المصانع و الشركات
المبحث الأول ارتفاع إنتاجية العامل الياباني
أسباب ارتفاع إنتاجية العامل الياباني و التي يمكن تلخيصها على النحو التالي
1-ارتفاع نسبة عدد المهندسين إلى عدد العمال و إن ارتفاع هذه النسبة ساعد في
*الانخفاض الملموس في تكلفة إنتاج الوحدة.
*زيادة عدد الوحدات المنتجة الذي ساعد في تحقيق مزايا الإنتاج الكبير الحجم.
*انخفاض حجم الاستثمارات اللازمة لتنفيذ مخترعات و ابتكارات المهندسين .
2- ارتفاع الاختيارات الجيدة للعمالة بالإضافة إلى الاختيارات العلمية ة العملية و الفيسيولوجيا و غيرها.
3-انخفاض من اجر العامل الجديد و ارتفاع أجور العاملين القدامى ذو الخبرات.
4-الأداء الجيد و الخبرة و الاقدمية للاستمرار في العمل و المشاركة في برامج التدريب.

المبحث الثاني هياكل التنظيم التمويل
يعتبر هيكل التمويل في الشركات اليابانية هيكل متميز عن نظيره و تجدر الإشارة هنا إلى أن أسهم % . ومن ثم 90 %الخاصة بالشركات اليابانية للأفراد لا يزيد عن 10 تتمثل في جملتها من الشركات أو البنوك أو الاثنين أو الاثنين معا و هذه الشركات تتمثل في الموردين و العملاء الذين يريدون تعظيم أرباحهم مع شركات المساهمين .
إن قرارات الإنتاج في الشركات المتكاملة و دائما ما ترتبط بالتكلفة الفعلية للوحدة المنتجة و ليس بأسعار السوق كما أن الاستثمار المكثف في التجهيزات الرأسمالية يعتبر سمة مميزة للمصانع اليابانية لأنه أكثر مرونة لعنصر العمل.
إن العامل يمكث في العمل لمدة 35سنة أما الاستثمار في الآلات و المعدات فمتوسط عمرها يقدر ب 8 سنوات وهذا يعني أن الاستثمار في المعدات و الأدوات أكثر أمانا من العنصر البشري. (4)
المبحث الثالث أسرار نجاح المصانع اليابانية و أساس قياس الإنتاجية
 يشير "هايز" في دراسته حول أسرار النجاح في تشغيل المصانع اليابانية كما يلي
*أن النجاح الياباني ليس مراده إلى استخدام التكنولوجيا الحديثة في الإنتاج أو الرقابة على الجودة.
*إن النجاح مراده إلى الاهتمام المديرين بكل أساسيات التصنيع و التشغيل.
*إن النجاح يرجع أيضا إلى تحسين وتطوير الآلات على الإنتاج و المخزن و كذلك المهارات البشرية .
المبحث الرابع الرقابة على الجودة و أهمية الجودة المرتفعة لدى اليابانيين
1/ الرقابة على الجودة
جودة الإنتاج تعني لدى اليابانيين خلو العملية الإنتاجية من الأخطاء حيث أن كل خطا في العملية الإنتاجية يعني لديهم أن هنالك خلل في جودة الإدارة ذاتها أي أن جودة الإنتاج دالة أو تعني جودة الإدارة و أن الخرائط التي توضح مستويات الجودة .حيث لا تظهر هذه المستويات في شكل نسبة مئوية .و لكنها توضيحات لمستويات موجودة معبر عنها في شكل أجزاء أو وحدات لكل مليون وحدة. إن ارتفاع مستويات الجودة في المنتجات اليابانية ليست نتيجة لعدد قليل أو كبير من القرارات الإدارية و العشوائية إنما نتيجة دراسة جيدة .و تكامل بين كل المستويات التنظيمية داخل المنظمة على اختلاف تخصصاتهم و اهتماماتهم .ان الجودة المرتفعة هي نتيجة الأسلوب الجيد في التفكير و النظام الجيد للإدارة .
2/ أهمية الجودة المرتفعة لدى اليابانيين
* تخفيض تكاليف الإنتاج و ارتفاع الإنتاجية للعامل و للشركة ككل.
*تخفيض تكاليف الإشراف و التفتيش .
*تخفيض الوقت الضائع أو تجنب الوقت اللازم لإعادة الصنع أو الإصلاح للوحدات المعينة.
*تخفيض التالف و العادم .
*تخفيض المخزن و تكاليفه.
*ارتفاع معنويات الأفراد .
*ضمان تحقيق مركز تنافسي مرتفع المستوى محليا ودوليا. (4)
الفصل الرابع
الممارسات الإدارية في مجال الأعمال اليابانية
المبحث الأول : نظرية Z "" مميزات الأسلوب الياباني في الإدارة و عناصر الإدارة ""
هي إحدى النظريات الإدارية الحديثة والتي حققت نجاحاً لافتاً، ابتكرها العالم الياباني " وليم أوشي"،طرحها في كتاب "نظرية Z"، وكنتيجة حققت الشركات اليابانية إنتاجية أكبر من الشركات الأمريكية.
استحدثت فكرة الإدارة اليابانية من البيئة الاجتماعية الخاصة بالمجتمع الياباني، وخاصة الأسرة اليابانية التي تقوم على مبدأ الاحترام لرب الأسرة، وإطاعة أوامره، في حين يكون مسؤولاً عنهم ومشاركاً إياهم في اتخاذ القرار، وانعكس هذا بدوره على العمل الإداري داخل المؤسسات، على اعتبار أن المديرين والأفراد بمثابة الأسرة الواحدة، مما كان له أحسن الأثر على إنتاجية الأفراد وإخلاصهم لمؤسستهم بشكل ليس له مثيل.
المطلب الأول : مميزات الأسلوب الياباني في الإدارة
1- التوظيف مدى الحياة - يؤدي إلى الولاء والانتماء – الأمن الوظيفي.
2- اتخاذ القرارات بالإجماع – مما يحسن القرار من جهة، ويشعر الموظفين بأهميتهم من جهة أخرى ويرفع الروح المعنوية لديهم ويحفزهم على العمل.
وهذه تحتاج إلى فترة طويلة لاتخاذ القرار لكن التنفيذ يكون سريعاً.
المطلب الثاني : عناصر الادارة
1) ضمان الوظيفة للموظف مدى الحياة، أي الإستقرار والأمن الوظيفي، إذ لا تلجأ المؤسسات اليابانية إلى الإستغناء عن الأفراد حتى في أصعب الظروف الإقتصادية، مما كان له أكبر الأثر على إبداعه وإنتاجيته.
2) العمل كفريق، والشعور الجماعي بالمسؤولية عن العمل الذي يقوم به الفرد، ففي كثير من الأحيان يتم قياس الإنتاج بناءً على الجهد الجماعي، وبالتالي تكون المكافأة جماعية لا فردية.
3) أسلوب المشاركة في اتخاذ القرار، مما يخلق انسجاماً وتوافقاً بين أهداف العاملين، وأهداف المؤسسة،ويوفر نوعاً من الرقابة الذاتية، ويتمثل أسلوب المشاركة في ما يسمى بحلقات الجودة وهي مجموعة عمل صغيرة تتشكل على مستوى المؤسسة بهدف تأمين الجميع ومشاركتهم في جهود تحسين ما تنتجه المؤسسة، وتحليل المشكلات الفنية والإدارية واقتراح حلول لها.
4) الإهتمام الشامل بالأفراد، من حيث تكافؤ الفرص والعدالة والمساواة والتعامل مع القوى البشرية دون تمييز، وتوفير مقومات الحياة والإستقرار لهم؛ من حيث السكن والرفاهية ومتطلبات العيش الكريم، مما يخلق أجواءً من التعاون والإحترام المتبادل بينهم، ونوعاً من التفاعل الطبيعي بين العمل والحياة الإجتماعية.
5) عدم التسرع بالتقييم والترقية، والتركيز على تطوير المهارات المهنية للأفراد، حيث يتم نقل الموظف من موقعه إلى موقع آخر على المستوى الإداري الواحد نفسه، ليعطي العمل صفة الشمولية والتكامل.
المبحث الثاني وظائف الادارة
ولا يقتصر الأسلوب الياباني في الإدارة على هاتين الميزتين بل يشمل جميع وظائف الإدارة الأخرى :
المطلب الاول : وظيفة التخطيط

إن التخطيط هو أعداد مقدم للمستقبل أو انه ينطوي على وضع الأهداف و الطرق التي تؤدي الى الوصول إلى تحقيق تلك الأهداف أي انه يتضمن أهداف و خطط وقرارات تنفيذية فاليابانيون يعتمدون في تحديد الأهداف على كافة المستويات الإدارية بدلا من وضعها بواسطة الإدارة العليا و فرضها على المستويات الأدنى أي أن المشاركة في وضع الأهداف أو تعتبر السمات الرئيسية للنظام الياباني.


الإدارة اليابانية الادارة الأمريكية
- طويل المدى - قصير المدى
- اتخاذ القرارات بالإجماع -القرار فردي غالباً
- مشاركة واسعة للأفراد في اتخاذ القرار - مشاركة قليلة
- اتخاذ القرار من القاعدة إلى القمة - من القمة إلى القاعدة
-بطء في اتخاذ القرارات وسرعة في التنفيذ - سرعة في اتخاذ القرارات وبطء في التنفيذ

المطلب الثاني : وظيفة التنظيم
يعتبر التنظيم الوظيفة الثانية للإدارة حيث انه يتضمن تحديد المسؤوليات و السلطات و كذلك الأفراد المناسبين لتحملها و تحقيق الأهداف الموضوعة فان رجال الأعمال اليابانيون يطبقون مبدأ أجماعية القيادة .و أجماعية اتخاذ القرارات . ولذلك فهم يطبقون مبدأ أجماعية المسؤولية
- المسؤولية والمحاسبة جماعية - المسؤولية والمحاسبة فردية
- مسؤولية اتخاذ القرار غير محددة - مسؤولية اتخاذ القرار محددة
- أقرب إلى التنظيم غير الرسمي - التنظيم رسمي بيروقراطي في الغالب
- فلسفة واسعة ومشتركة - لا توجد فلسفة وثقافة مشتركة

المطلب الثالث: وظيفـة التوظيف
- من خريجي المدارس والجامعات - من خريجي وموظفي الشركات الأخرى
- الانتقال بين الشركات ضعيف - الانتقال بين الشركات نشط
- الولاء للشركة - الولاء للمهنة
- تقييم الأداء بصورة غير منتظمة - بصورة منتظمة
- تقييم الأداء لفترات طويلة -لفترة قصيرة
- أسس متعدية للترقية -الترقية على أساس الأداء
- إيمان بالتدريب والتطوير واعتبارها استثمار طويل الأجل - لا حماس بالتدريب والتطوير لأن الفرد يمكن أن يترك الشركة
- التوظيف مدى الحياة في معظم الشركات - الأمن الوظيفي هو الهاجس الرئيسي

المطلب الرابع : وظيفـة القيادة
القائد وسيط اجتماعي واحد لأفراد المجموعة - القائد متخذ القرار ورئيس المجموعة
-استخدام الأسلوب الأبوي - أسلوب التوجيه الحازم
- القيم المشتركة تساعد على التعاون - القيم المختلفة تقف في وجه التعاون
- تفادي المواجهة عند الصراع - أسلوب المواجهة عند الصراع
- الاتصال من القمة إلى القاعدة - الاتصال من القاعدة إلى القمة
(6)
المطلب الخامس : إصدار القرارات
RINI تعتبر كلمة من أهم سمات الإدارة اليابانية. و كلمة تعني باليابانية تقديم اقتراح من مستوى ادني إلى مستوى أعلى لاخد موافقة عليها بينما تعني أن إجراءات اتخاذ القرارات .و طبقا لهذا النظام فان مسؤولية المبادرة في اتخاذ القرارات نفسها و الإشراف على تنفيذها. يقتل مسؤولية الإدارة العلي.





المطلب السادس : مجال التسويق
غالبا ما يفكر رجال الأعمال في السوق العالمي قبل السوق المحلي .و هذا ما يؤدي إلى أهمية تحسين المنتج وتخفيض تكاليف إنتاجه. وأهمية إجراء البحوث المستثمرة لابتكار الجديد وذلك لمواجهة المنافسة العالمية . و في السنوات الأخيرة تخلت اليابان عن سياستها التقليدية التي اتبعتها لسنوات لأسباب اقتصادية منها التعريف بالمنتج الياباني دون المخاطرة . و بدأت بابتكار منتج جديد تنافس به الدول الصناعية الكبرى. (5)

















الخـاتمـــة
إن التجربة اليابانية في الإدارة سواء على مستوى منظمات الأعمال تعتبر فريدة من نوعها . ولا يعتبر التفرد هنا مراده ابتكار أو تطوير أو تعديل في نظم الإدارة .و لكنها تميز وتفرد في التطبيق والملائمة بين المبادئ و الأسس و متطلبات البيئة.و النجاح و التنفيذ حيث أن خصائص الإدارة العليا و ممارستها في اليابان تختلف عن غيرها من الدول فنجد مثلا
بالمقارنة بين الإدارة العليا لليابان و نظيرتها الأمريكية .فبالنسبة لليابان تكون الإدارة و سيادة نظام الإدارة العليا هي بمثابة تسهيلات للمنظمة ككل . وسيادة نمط القيادة الاجتماعية و نظام الإدارة بالإجماع أو الاتفاق و المركزية في اتخاذ القرارات.
أما بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية يكون المدير محترف وهو صاحب القرار.و الاهتمام بالمبادرات و الابتكارات على أساس فردي و التركيز على العلاقات الفردية و سيادة نظام الإدارة بالأهداف.
و من خلال ذلك تبين أن النموذج الأمريكي في الإشراف يحقق مستوى جيد فيما يخص السرعة و الدقة في اتخاذ القرارات.ولكنه عند اليابانيين فيفتقر لعنصر السرعة في اتخاذ القرارات . ولكنه يحقق مستوى من الدقة و الملائمة في عملية اتخاذ القرارات.
و نستخلص من هذا كله إن اليابان تعتبر من الدول العظمى و القوية .و باعتبارها منافس لأقوى الدول .فهذا يثبت جدارة اليابان و نجاح التجربة اليابانية في الإدارة والتنظيم و تلعب دورا هاما على المستوى المحلي والدولي.






المراجــــــع
1-عبد السلام أبو قحف—نظام الإدارة في اليابان –كلية التجارة –جامعة الإسكندرية ابريل 1988
2- عبد السلام أبو قحف—التجربة اليابانية في الإدارة و التنظيم –كلية التجارة –جامعة الإسكندرية ابريل 1988
3-حسين حمادي—أسرار الإدارة اليابانية –القاهرة— سنة1988
4-عبد السلام أبو قحف التجربة اليابانية في الإدارة--.القاهرة—1998
5-د/فريد عبد الفتاح زين الدين – فن الإدارة اليابانية حلقات الجودة المفهوم و التطبيق—جامعة الجزائر –كلية التجارة الزقازيق –سنة1998
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%D8%B8%D8%B1%D9%8A%D8%A9_Z"


آخر مواضيعي 0 بلييييييييييييييييييز................. عاجل
0 كلوكشن روووو......................عة
0 طلب صغير بليز لا تهملوني
0 كلمات ليست كالكلمات
0 أحذية روعة لكل إكليلة

:: \\ إعلانات // ::

::=\=:: مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها.. نرجوا مشاركتك فيها ::=/=::

 

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:35 AM.


إعلانات نصية
منتديات الإكليل إبداع وتميز في إلتزام , منتدى التربية والتعليم ; , قسم خاص بالباكالوريا ; , منتدى الحماية الإلكترونية الجزائري;

المنتدى الإسلامي; موقع الشيخ محمد علي فركوس; , موقع الشيخ أبي سعيد; , منار الجزائر;

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd. , TranZ By Almuhajir
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

HTML | RSS | Javascript | Archive | SiteMap | External | RSS2 | ROR | RSS1 | XML | PHP | Tags