أخي أختي الزائر(ة) أنت غير مسجلـ(ة) يمكنك مشاهدة المواضيع لكن لا يمكنك المشاركة فيها ... ندعوكم للإنضمام إلينا بالضغط هنـا

إعلانات المنتدى

::موقع نور الهدى::

:: موقع الشيخ أبي سعيد  ::

:: التعليم نت ::

:: موقع الإكليل ::

:: منتدى الحماية الالكترونية الجزائري ::

:: منتدى موقع الاستضافة المحمية الجزائرية::

إعلانات داخلية



رسالة خاصة
facebook

آخر 10 مشاركات فوائد الصمت في تكوين الذات (الكاتـب : abou khaled - مشاركات : 2 - المشاهدات : 66 - الوقت: 10:17 AM - التاريخ: 12-02-2016)           »          قصة " حقيقة لا تصدّق " بقلم " شمعة الامل " (الكاتـب : شمعة الامل - آخر مشاركة : MINO.dz - مشاركات : 9 - المشاهدات : 796 - الوقت: 09:31 PM - التاريخ: 11-28-2016)           »          النقد هدية ..2 (الكاتـب : abou khaled - مشاركات : 3 - المشاهدات : 112 - الوقت: 06:04 PM - التاريخ: 11-28-2016)           »          بداخلي كلمات (الكاتـب : لالولا - مشاركات : 5 - المشاهدات : 985 - الوقت: 10:43 PM - التاريخ: 11-21-2016)           »          " حامل المسك " برنامج لتحفيظ جزء عم للأطفال مسموع و مجود (الكاتـب : yassinovic90 - مشاركات : 0 - المشاهدات : 103 - الوقت: 05:20 PM - التاريخ: 11-08-2016)           »          كتاب أذكار اليوم و الليلة- أبرز ما يحتاج المسلم من الأذكار ليومه و ليلته بـ 2mb (الكاتـب : yassinovic90 - آخر مشاركة : نرمين زاهر - مشاركات : 4 - المشاهدات : 1539 - الوقت: 05:31 AM - التاريخ: 11-08-2016)           »          عمات النبي صلى الله عليه وسلم (الكاتـب : الفارس16 - آخر مشاركة : عبدة الرايق - مشاركات : 6 - المشاهدات : 709 - الوقت: 01:39 AM - التاريخ: 11-08-2016)           »          ما هو حكم من يصدم اخاك بسيارة (الكاتـب : hicham2753 - آخر مشاركة : عبد الله السكيكدي - مشاركات : 9 - المشاهدات : 2363 - الوقت: 09:26 PM - التاريخ: 11-07-2016)           »          حكمة اليوم (الكاتـب : akira - آخر مشاركة : حمدى البوب - مشاركات : 130 - المشاهدات : 10729 - الوقت: 06:58 PM - التاريخ: 11-07-2016)           »          النقد هدية .. فاعرف كيف تقدّمها (الكاتـب : abou khaled - مشاركات : 0 - المشاهدات : 75 - الوقت: 11:39 AM - التاريخ: 11-07-2016)


العودة   منتديات الإكليل إبداع و تميز في التزام > قسم الصوتيات والمرئيات الإسلامية > حوض الدروس والمحاضرات والخطب

حوض الدروس والمحاضرات والخطب سلاسل علمية , خطب , دروس .....


هام :
تسجيل الأعضاء الجدد مغلق مؤقتا
حاليا لا يسمح بإضافة المواضيع بالنسبة للأعضاء
الإدارة

ღ ღ ღ ღ www.aliklil.com ღ ღ ღ ღ

Loading
الإهداءات


هذه دعوتنا

حوض الدروس والمحاضرات والخطب


إضافة رد
 
Share أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-28-2010, 10:58 PM   #1

عبد القادر1983

إكليل

الصورة الرمزية عبد القادر1983


الملف الشخصي







عبد القادر1983 غير متواجد حالياً

افتراضي هذه دعوتنا

شريط مفرغ للشيخ محمد ناصر الدين الألباني قام بتفريغه أبو زيد الأثري
عبد القادر
هذا الشريط من أروع ما سمعت في حياتي كلها

قال أبا عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل – رضي الله عنه – : أصول السنة عندنا :التمسك بما كان عليه أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، والإقتداء بهم ، وترك البدع ، وكل بدعة فهي ضلالة ، وترك الخصومات ، والجلوس مع أصحاب الأهواء ، وترك المراء والجدال والخصومات في الدين . والسنة عندنا آثار رسول الله صلى الله عليه وسلم ، والسنة تفسر القرآن ، وهي دلائل القرآن ، وليس في السنة قياس ، ولا تضرب لها الأمثال ، ولا تدرك بالعقول ولا الأهواء ، إنما هو الاتباع وترك الهوى .

قال عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه (في وصية له)أما بعد: فأذني أوصيك بتقوى الله والاقتصاد في أمره وإتباع سنة نبيه صلى الله عليه وسلم وترك ما احدث المحدثون فيما قد جرت سنته وكفوا مؤنثه فعليك بلزوم السنة فان السنة إنما سنها من قد عرف ما في خلافها من الخطأ والزلل والحمق والتعمق فارض لنفسك بما رضي به القوم لأنفسهم فإنهم على علم وقفوا وببصر نافذ قد كفوا وهم كانوا على كشف الأمور أقوى وبفضل كانوا فيه أحرى فلئن أمر حدث بعدهم ما أحدثه بعدهم إلا من اتبع غير سننهم ورغب نفسه عنهم إنهم لهم السابقون فقد تكلموا منه بما يكفي ووصفوا منه ما يشفي فما دونهم مقصر وما فوقهم محسر لقد قصر عنهم آخرون فقلوا وإنهم بين ذلك لعلى هدى مستقيم
هذه دعوتنا

المقدم : بسم الله الرحمان الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله تعالى عليه وعلى أله وأصحابه وبعد: فإن الله تعالى قد منّ علينا بنعمة الإيمان ومنّ على الأمّة بعلماءٍ هم اللذين أكرمهم الله تعالى بما أعطاهم من علم لينيروا للناس السبيل إلى الله وإلى عبادة الله عز وجل وهم ورثت الأنبياء بلا ريب. ومجيئنا كان دافعه وسيبقى إن شاء الله مرضاة الله عز وجل أولاً‚ وطلب العلم الذي يوصل إلى ذلك إن شاء الله .فو الله إنها لساعة طيبة أن نلتقي بشيخنا وبعالمنا وبأستاذنا الكبير الشيخ محمد ناصر الدين الألباني. باسم أهالي الحي أولاً ‚حي شويكة ‚نرحب أجمل ترحيب بشيخنا الفاضل ‚وباسم أهالي المفرق وعلى الخصوص طلبة العلم فيها ‚يرحبون أيضا جميعاً وهم على شوق كانوا في أن يلتقوا اليوم مع أستاذنا الكريم و لا ضير‚ فكلنا شوق إلى سماع ما عنده من درر العلم ومن الحكمة إن شاء الله فلنستمع إليه فيما منّ الله تعالى عليه من علم ثم بعد أن ينتهي أو أن يكتفي شيخنا فإن باب السؤال سيفتح على أن يكون السؤال مكتوبا والوريقات متوفرة إن شاء الله‚ ساعة طيبة أكرر وأهلا بشيخنا الكريم.
الشيخ : أهلا بكم.
إن الحمد لله ‚نحمده ونستعينه ونستغفره‚ ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا‚ من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هاد له‚ وأشهد أنه لا إله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله . أما بعد: فإن خير الكلام كلام الله وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وأله سلم وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار.
أشكر الأخ الأستاذ إبراهيم على كلمته وعلى ثنائه وليس لي ما أقوله لقاء ذلك إلا الإقتداء بالخليفة الأول أبي بكر الصديق رضي الله تعالى عنه الذي كان الخليفة الحق والأول لرسول الله صلى الله عليه وعلى أله وسلم ومع ذلك فكان إذا سمع شخص يثني عليه خيرا وأعتقد أن ذلك الثناء مهما كان صاحبه قد غلى فيه فمادام أنه خليفة رسول الله فهو بحق ومع ذلك... ([1])الله المستعان ...ومع ذلك كان يقول " اللهم لا تأخذني بما يقولون واجعلني خيرا مما يضنون واغفر لي مالا يعلمون " هذا يقوله الصديق الأكبر فماذا نقول نحن من بعده ... فأقول إقتداء به " اللهم لا تأخذني بما يقولون واجعلني خيرا مما يضنون واغفر لي مالا يعلمون ".....
الحق والحق أقول لست بذاك الموصوف الذي سمعتموه أنفا من أخينا الفاضل إبراهيم و إنما أن طالب علم لا شيء أخر وعلى كل طالب أن يكون عند قول النبي صلى الله عليه وعلى أله وسلم "بلغوا عني ولو أية وحدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج ومن كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار "([2]) على هذا وتجاوبا مع هذا النص النبوي الكريم والنصوص الأخرى المتواردة والمتتابعة في كتاب الله وفي حديث رسول الله صلى الله عليه واله وسلم نقوم بجهد من تبليغ الناس ما قد لا يعلمونه ولكن هذا لا يعني أننا أصبحنا عند حسن ضن إخواننا بنا ليس الأمر كذلك. الحقيقة التي أشعر بها في قرارة نفسي أنني حينما أسمع مثل هذا الكلام أتذكر المثل القديم المعروف عند الأدباء ألا وهو "إن البغاة في أرضنا يستنسر" قد يخفى على بعض الناس المقصود من هذا الكلام أو من هذا المثل .البغاة هو طير صغير لا قيمة له فيصبح هذا الطير الصغير نسرا عند الناس لجهلهم بقوة النسر وبضخامته فصدق هذا المثل على كثير ممن يدعون بحق وبصواب أو بخطأ وباطل إلى الإسلام. لكن الله يعلم أنه خلت الأرض الإسلامية كلها إلا من أفراد قليلين جدا جدا ممن يصح أن يقال فيهم" فلان عالم" كما جاء في الحديث الصحيح الذي أخرجه الإمام البخاري في صحيحه من حديث عبد الله ابن عمر ابن العاص رضي الله تعالى عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وسلم "إن الله لا ينتزع العلم انتزاعا من صدور العلماء ولكنه يقبض العلم بقبض العلماء حتى إذا لم يبقي عالما (هذا هو الشاهد ) حتى إذا لم يبقي عالما اتخذ الناس رؤوس جهال فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلوا وأضلوا"([3])
إذ أراد الله أن يقبض العلم لا ينتزعه انتزاعا من صدور العلماء بحيث انه يصبح العالم كما لو كان لم يتعلم بالمرة لا ليست هذه من سنة الله عز وجل في عباده و بخاصة عباده الصالحين أن يذهب من صدورهم بالعلم الذي اكتسبوه إرضاء لوجه الله عز وجل كما سمعتم أنفا كلمة ولو وجيزة من الأخ إبراهيم بارك الله فيه أن هذا الاجتماع إنما كان لطلب العلم. فالله عز وجل حكم عدل لا ينتزع العلم من صدور العلماء حقا ولكنه جرت سنة الله عز وجل في خلقه أن يقبض العلم بقبض العلماء إليه كما فعل بسيد العلماء والأنبياء والرسل محمد صلى الله عليه وعلى اله وسلم حتى إذا لم يبقى عالما اتخذ الناس رؤوسا جهاّل فسألوا فأفتوا بغير علم فضلوا وأضلوا .ليس معنى هذا أن الله عز وجل يخلي الأرض من عالم تقوم به حجة الله على عباده ولكن معنى هذا أنه كلما تأخر الزمن كلما قل العلم وكلما تأخر ازداد قلة ونقصانا حتى لا يبقى على وجه الأرض من يقول الله الله هذا الحديث تسمعونه مرارا وهو حديث صحيح "لا تقوم الساعة وعلى وجه الأرض من يقول الله الله"([4]) وكثيرا من أمثال هؤلاء المشار إليهم في أخر الحديث المذكور قبض الله العلم بقبض العلماء حتى إذا لم يبقي عالما اتخذ الناس رؤوس جهالا من هؤلاء الرؤوس من يفسر القرآن والسنة بتفاسير مخالفة لما كان عليه العلماء لا أقول سلفا فقط بل وخلفا أيضا فإنهم يحتجون بهذا الحديث "الله الله" على جواز بل على استحباب ذكر الله عز وجل باللفظ المفرد ( الله الله) إلى آخره. لكي لا يغتر مغتر ما أو يجهل جاهل ما حينما يسمع هذا الحديث بمثل ذلك التأويل بدا لي ولو عرضا أن أذكر إخواننا الحاضرين بأن هذا التفسير باطل أولا من حيت أنه جاء بيانه في رواية أخرى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم و ثانيا لأن هذا التفسير لو كان صحيحا لجرى عليه عمل سلفنا الصالح رضي الله عنهم فإذ لم يفعلوا دل إعراضهم عن الفعل بهذا التفسير على بطلان هذا التفسير فكيف بكم إذا انضم إلى هذا الرواية الأخرى وهذا بيت القصيد كما يقال أن الإمام أحمد رحمه الله روى هذا الحديث في مسنده بالسند الصحيح بلفظ" لا تقوم الساعة وعلى وجه الأرض من يقول لا إله إلا الله"([5]) إذا هذا هو المقصود بلفظة الجلالة المكررة في الرواية الأولى .
الشاهد: أن الأرض اليوم مع الأسف الشديد خلت من العلماء الذين كانوا يملأ ون الأرض الرحبة الواسعة بعلمهم و ينشرونه بين صفوف أمتهم فأصبحوا اليوم كما قيل " وقد كانوا إذا عدو قليلا فصاروا اليوم أقل من القليل "فنحن نرجو من الله عز وجل أن يجعلنا من طلاب العلم الذين ينحون منحى العلماء حقا ويسلكون سبيلهم صدقا هذا ما نرجوه من الله عز جل. أن يجعلنا من هؤلاء الطلاب السالكين ذلك المسلك الذي قال عنه الرسول صلى الله عليه وعلى اله وسلم"من سلك طريقا يلتمس فيه علما سلك الله به طريقا إلى الجنة "([6]). هذا يفتح لي باب الكلام على هذا العلم الذي يذكر في القران كثيرا وكثيرا جدا كمثل قوله تعالى " هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ "([7]). وقوله عز وجل " يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ "([8]). ما هو هذا العلم الذي أتثنى الله عز وجل على أهله والمتلبسين به وعلى من سلك سبيلهم .الجواب كما قال الإمام ابن القيم الجوزية رحمه الله تلميذ شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله

العلم قال الله قال رسولـــــــه قال الصحابة ليس بالتمويـه
مالعلم نصبك للخلاف سفاهة بين الرسول وبين رأي فقيه
كلا ولا جحد الصفات ونفيها حذرا من التعطيل والتشبيـه
فالعلم إذا نأخذ من هذه الكلمة ومن هذا الشعر الذي نادرا ما نسمعه في كلام الشعراء لأن شعر العلماء هو غير شعر الشعراء فهذا رجل عالم وهو يحسن الشعر أيضا فهو يقول "العلم قال الله" في المرتبة الأولى" قال رسول الله" في المرتبة الثانية" قال الصحابة" في المرتبة الثالثة .هنا سأجعل كلمتي في هذه الأمسية الطيبة المباركة إن شاء الله .
كلمة ابن القيم هذه تذكرنا بحقيقة هامة جدا جدا طال ما غفل عنها جمهور الدعاة المنتشرين اليوم في الإسلام باسم الدعوة إلى الإسلام هذه الحقيقة ما هي?
المعروف لدى هؤلاء الدعاة جميعا أن الإسلام إنما هو كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه واله وسلم وهذا حق لا ريب فيه و لكنه ناقص.هذا النقص هو الذي أشار إليه ابن القيم في شعره السابق فذكر بعد الكتاب والسنة الصحابة."العلم قال الله قال رسولـــــــه قال الصحابة" إلى أخره الآن نادرا ما نسمع أحدا يذكر مع الكتاب والسنة الصحابة وهم كما نعلم جميعا رأس السلف الصالح الذين تواتر الحديث عن النبي صلى الله عليه واله وسلم بقوله "خير الناس قرني" ولا تقولوا كما يقول الجماهير من الدعاة خير القرون .خير القرون ليس له أصل في السنة. السنة الصحيحة في الصحيحين وغيرهما من مراجع الحديث والسنة اتفقا على رواية الحديث بلفظ"خير الناس قرني تم الذين يلونهم تم الذين يلونهم "([9])هؤلاء الصحابة الذين هم على رأس القرون الثلاثة المشهود لها بالخيرية ضمهم الإمام ابن القيم الجوزية إلى الكتاب والسنة فهل كان هذا الضم منه رأي و اجتهاد واستنباط يمكن أن يتعرض للخطأ لأن لكل جواد كبوة إن لم نقل بل كبوات? الجواب: لا هذا ليس من الاستنباط ولا هو من الاجتهاد الذي يقبل احتمال أن يكون خطأ وإنما هو اعتماد على كتاب الله وعلى حديث رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وسلم. أما الكتاب فقول ربنا عز وجل في القرآن الكريم " وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ "([10]) وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ لم يقتصر ربنا عز وجل في الآية (ولو فعل لكان حقا) لم يقل وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وإنما قال لحكمة بالغة وهي التي نحن الآن في صدد بيانها وشرحها قال" وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ ""وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرًا " هذه الآية أرجو أن تكون ثابتة في ألبابكم وفي قلوبكم ولا تذهب عنكم لأنها الحق مثلما أنكم تنطقون وبذلك تنجون عن أن تنحرفوا يمينا و يسار وعن أن تكون ولو في جزئية واحدة ولو في مسألة واحدة من فرقة من الفرق الغير الناجية إن لم نقل من الفرق الضالة لأن النبي صلى الله عليه و على اله وسلم قال في الحديث المعروف وأقتصر منه الآن من الشاهد منه "وستفترق أمتي على ثلاثة وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة قالوا من هي يا رسول الله? قال هي الجماعة"([11]) الجماعة هي سبيل المؤمنين . الحديث إن لم يكن وحيا مباشرا من الله على قلب نبيه صلى الله عليه واله وسلم وإلا فهو اقتباسا من الآية السابقة ويتبع غير سبيل المؤمنين إذا كان من يشاقق الرسول ويتبع غير سبيل المؤمنين قد أوعد بالنار فالعكس بالعكس. من اتبع سبيل المؤمنين فهو موعود بالجنة ولا شك ولا ريب إذا رسول الله لما أجاب عن سؤال ما هي الفرقة الناجية ? من هي? قال الجماعة إذا الجماعة هم سبيل المؤمنين ثم جاءت الرواية الأخرى تأكد هذا المعنى بل وتزيده إيضاحا وبيانا حيث قال عليه السلام" هي ما أنا عليه وأصحابي"(11) أصحابي إذا هي سبيل المؤمنين فحينما قال ابن القيم رحمه الله في كلامه السابق ذكره "و الصحابة" أو "وأصحابه عليه السلام" فإنما اقتبس ذلك من الآية السابقة ومن هذا الحديث. وكذلك الحديث المعروف حديث العرباض ابن سارية رضي الله تعالى عنه. أيضا أقتصر منه الآن على موضع الشاهد منه حيث قال عليه السلام "عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي "([12])إذا هنا كالحديث الذي قبله وكالآية السابقة لم يقل الرسول عليه السلام عليكم بسنتي فقط وإنما أضاف أيضا إلى سنته سنة الخلفاء الراشدين .من هنا نحن نقول وبخاصة في هذا الزمان. زمان تضاربت فيه الآراء و الأفكار و المذاهب وتكاثرت الأحزاب والجماعات حتى أصبح كثير من الشباب المسلم يعيش حيران لا يدري إلى أي جماعة ينتسب فهنا يأتي الجواب في الآية وفي الحديثين المذكورين اتبعوا سبيل المؤمنين.سبيل المؤمنين في العصر الحاضر!? الجواب لا وإنما في العصر الغابر العصر الأول عصر السلف الصالح .هؤلاء ينبغي أن يكونوا قدوتنا وأن يكونوا متبوعنا وليس سواهم على وجه الأرض مطلقا.
إذا دعوتنا (هنا الشاهد وهنا بيت القصيد) تقوم على ثلاثة أركان على الكتاب والسنة وإتباع السلف الصالح .
فمن زعم بأنه يتبع الكتاب والسنة ولا يتبع السلف الصالح و يقول بلسان حاله وقد يقول بلسان قاله وكلامه'هم رجال ونحن رجال' فإنه يكون في زيغ وفي ضلال .لماذا ? لأنه لم يأخذ بهذه النصوص التي أسمعناكم إياها أنفا. لقد اتبع سبيل المؤمنين? لا لقد اتبع أصحاب الرسول الكريم عليه السلام? لا .ما اتبع? اتبع إن لم أقل هواه فقد اتبع عقله.والعقل معصوم? الجواب لا إذا فقد ضل ضلالا مبين. أنا أعتقد أن سبب الخلاف الكثير المتوارث في الفرق المعروفة قديما والخلاف الناشئ اليوم حديتا هو عدم الرجوع إلى هذا المصدر الثالث وهو السلف الصالح فكل يدعي الانتماء إلى الكتاب والسنة وطالما سمعنا مثل هذا الكلام من الشباب الحيران حيث يقول 'يا أخي هؤلاء يقولون الكتاب والسنة وهؤلاء يقولون الكتاب والسنة "فما هو الحكم الفصل? الكتاب والسنة و منهج السلف الصالح فمن اعتمد على الكتاب والسنة دون أن يعتمد على السلف الصالح ما اعتمد على الكتاب والسنة وإنما اعتمد على عقله إن لم أقل على هواه.
من عادتي أن اضرب بعض الأمثلة لتوضيح هذه المسألة بل هذا القصد الهام وهو على منهج السلف الصالح. هناك كلمة تروى عن الفاروق عمر ابن الخطاب رضي الله تعالى عنه يقول "إذا جادلكم أهل الأهواء والبدع بالقران فجادلوهم بالسنة فإن القرآن حمال وجوه " من أجل ماذا قال عمر هذه الكلمة? .أقول من أجل ذلك قال الله عز وجل مخاطبا نبيه عليه الصلاة والسلام في القرآن بقوله "وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ "([13]) ترى هل يستطيع مسلم عربي هو كما يقال سيبويه زمانه في المعرفة باللغة العربية و أدبها وأسلوبها هل يستطيع أن يفهم القرآن من غير طريق رسولنا صلى الله عليه واله وسلم? الجواب لا وإلا كان قوله تعالى "لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ"عبثا وحاشا كلام الله أن يكون فيه أي عبث. إذا من أراد أن يفهم القرآن من غير طريق الرسول عليه السلام فقد ضل ضلال بعيدا ثم هل بإمكان ذلك الرجل أن يفهم القرآن والسنة من غير طريق الصحابة([14]) رضوان الله عنهم جميعا? الجواب أيضا لا ذلك لأنهم هم الذين نقلوا إلينا أولا لفظ القرآن الذي أنزله الله على قلب محمد عليه الصلاة والسلام وثانيا نقلوا لنا بيانه عليه السلام الذي ذكر في الآية السابقة وتطبيقه عليه الصلاة والسلام لهذا القرآن الكريم .هنا لبد لي من وقفة أرجو أن تكون قصيرة .
بيانه عليه السلام يكون على ثلاثة أنواع :لفظا وفعلا وتقريرا. لفظه من الذي ينقله ? أصحابه فعله من الذي ينقله? أصحابه. تقريره من الذي ينقله? أصحابه.
من أجل ذلك لا يمكننا أن نستقل في فهم الكتاب والسنة على مداركنا اللغوية فقط بل لبد أن نستعين على ذلك.لا يعني هذا أن اللغة نستطيع أن نستغني عنها.لا ولذلك نحن نعتقد جازمين أن الأعاجم الذين لم يتقنوا اللغة العربية وقعوا في أخطاء كثيرة وكثيرة جدا وبخاصة إذا وقعوا في هذا الخطأ الأصولي وهو عدم رجوعهم إلى السلف الصالح في فهم الكتاب والسنة.
لا أعني من كلامي السابق عدم الاعتماد على اللغة كيف وإذا أردنا أن نفهم كلام الصحابة فلبد من أن نفهم اللغة العربية كما أنه لبد لفهم القرآن والسنة من معرفة اللغة العربية. لكننا نقول أن بيان الرسول صلى الله عليه وسلم المذكور في الآية السابقة هو على ثلاثة أقسام :قول وفعل وتقرير .لنضرب مثلا أو أكثر إذا اضطررنا إليه لنستوعب أن هذا التقسيم هو الأمر الواقع ماله من دافع قوله تبارك و تعالى " وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا " ([15])أنظروا الآن كيف لا يمكننا أن نعتمد في تفسير القرآن على اللغة فقط. السارق لغة هو كل من سرق مال من مكان حرز مهما كان هذا المال ليس ذا قيمة سرق بيضة مثلا سرق فلسا ‘قرشا هذا لغة سارق قال تعالى " وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا" هل كل من سرق تقطع يده? ! الجواب: لا. لما? لأن المبين الذي تولى بيان المبيّن.(المبين رسول الله والمبيّن كلام الله) قد بيّن لنا( رسول الله) من الذي تقطع يده من السارقين فقال "لا قطع إلا في ربع دينار فصاعد"([16])فمن سرق أقل من ربع دينار وإن كان يسمى لغة سارقا ولكنه لا يسمى شرعاً سارقا إذا من هنا نتوصل إلى حقيقة علمية كثير من طلاب العلم هم غافلون عنها. هناك لغة عربية متوارثة ولغة شرعية الله اصطلح عليها لم يكن العرب الذين يتكلمون باللغة التي نزل بها القرآن يعرفون من قبل هذا الاصطلاح.فإذا أطلق السارق لغةً شمل كل سارق أما إذا ذكر السارق شرعاً لم يشمل كل سارق وإنما من سرق ربع دينار فصاعد. إذاً هذا مثال واقعي أننا لا نستطيع أن نستقل في فهم الكتاب والسنة على معرفتنا باللغة العربية وهذا ما يقع فيه الكثير من الكتّاب المعاصرون اليوم يسلّطون معرفتهم باللغة العربية على الآيات الكريمة والأحاديث النبوية فيفسرونها فيأتوننا بتفسير بدعي لا يعرفه المسلمون من قبل. لذلك نقول: يجب أن نفهم أن دعوت الإسلام الحق هي قائمة على ثلاثة أصول وعلى ثلاثة قواعد :الكتاب والسنة و ما كان عليه السلف الصالح .
"والسارق والسارقة "لا تفسر هذه الآية على مقتضى اللغة وإنما على مقتضى اللغة الشرعية التي قالت" لا قطع إلا في ربع دينار فصاعد " ثم قال في تمام الآية "فاقطعوا أيديهما" ما هي اليد في اللغة? هذه كلها يد من الأنامل إلى الإبط. كلها يد فهل تقطع من هنا أم من هنا أم من هنا أم من هنا! ?. بيّن ذلك الرّسول بفعله. ليس عندنا هناك حديث صحيح كما جاء في تحديد السرقة التي يستحق السارق أن تقطع يده من أجلها. ليس عندنا حديث يحدد لنا مكان القطع من بيانه القولي وإنما عندنا بيان فعلي تطبيقي عملي من أين نعرف هذا التطبيق? من سلفنا الصالح أصحاب النبي صلى الله عليه وعلى اله وسلم .هذا هو القسم الثاني وهو البيان الفعلي .
القسم الثالث: إقرار الرسول عليه السلام للشيء لا ينكره و لا ينهى عنه هذا الإقرار ليس قول منه ولا فعل صدر منه. وإنما هذا الفعل صدر من غيره. كلما صدر منه أنه رأى وأقر.
فإذا رأى أمرا وسكت عنه وأقره صار أمرا مقررا جائزا وإذا رأى أمرا فأنكره ولو كان ذلك الأمر واقع من بعض الصحابة ولكن ثبت أنه نهى عنه حين إذ هذا الذي نهى عنه يختلف كل الاختلاف عن ذلك الذي أقره. وهذا مثال عن الأمرين وهذا من غرائب الأحاديث يقول عبد الله ابن عمر ابن الخطاب رضي الله تعالى عنهما "كنا نشرب ونحن قيام ونأكل ونحن نمشى في عهد الرّسول عليه الصلاة والسلام"([17])تحدث عبد الله رضي الله عنه في هذا الحديث عن أمرين اثنين عن الشرب قيام وعن الأكل ماشيا وأن هذا كان أمرا واقعا في عهد الرسول عليه الصلاة والسلام.فما هو الحكم الشرعي بالنسبة لهذين الأمرين( الشرب قائما والأكل ماشيا) .
إذا طبقنا الكلام السابق أنستطيع أخد الحكم? طبعا بضميمة لبد منها وهي من كان على علم لما كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم من قول وفعل وتقرير.فإذا رجعنا إلى السنة الصحيحة فيما يتعلق بالأمر الأول الذي ابتلي الكثير من المسلمين إن لم أقل ابتلي به أكثر المسلمين بمخالفة قول الرسول الكريم. ألا وهو الشرب قائما .كانوا يشربون قيام.. كانوا يلبسون الذهب ..كانوا يلبسون الحرير.. هذه حقائق لا يمكن إنكارها ولكن هل أقر الرسول ذلك الجواب أنكر شيء وأقر شيء. فما أنكره صار في حدود المنكر وما أقره صار في حدود المعروف.فأنكر الشرب قائما في أحاديث كثيرة ولا أريد الإطالة في ذلك حتى لا نخرج أولا عما خططنا في هذه الجلسة وثانيا أن هذه المسألة لوحدها تحتاج إلى جلسة خاصة لكن بحسبي أن أروي لكم حديث صحيح أخرجه الإمام مسلم في صحيحه من حديث أنس ابن مالك رضي الله تعالى عنه قال "نهى رسول الله صلى الله عليه واله سلم عن الشرب قائما "و بلفظ "زجر رسول الله صلى الله عليه واله سلم عن الشرب قائما "([18]) إذا هذا الذي كان يفعل بشهادة حديث ابن عمر في عهد الرسول عليه السلام قد نهى هو عنه فصار ما كانوا يفعلونه أمرا منهيا بنهى الرّسول عنه. لكن الشطر الثاني من الحديث وهو أنهم كانوا يأكلون وهم يمشون ما جاء النهي عنه من الرّسول عليه الصلاة والسلام فاستفدنا من هذا الإقرار حكما شرعيا. إلى هنا أكتفي الآن لبيان ضرورة الاعتماد على فهم الكتاب والسنة على ما كان عليه السلف الصالح وليس أن يستقل الإنسان بفهم الكتاب والسنة كيف ما بدا( بعلمه إن لم نقل بجهله).لكن لبد بعد أن تبيّن أهمية هذا القيد على منهج السلف الصالح أن أقرب لكم بعض الأمثلة.
قديما تفرق المسلمون إلى فرق كثيرة .تسمعون بالمعتزلة تسمعون بالمرجئة تسمعون بالخوارج تسمعون بالزيدية فضلا عن الشيعة والرافضة وهكذا .ما في هؤلاء طائفة مهما كانت عريقة في الضلال لا يشتركون مع سائر المسلمين في قولهم نحن على الكتاب والسنة .لا أحد منهم يقول نحن لا نتبنى الكتاب والسنة وإلا لو قال أحد منهم هذا خرج من الإسلام بالكلية. إذا لماذا هذا التفرق مادام أنهم جميعا يعتمدون على الكتاب والسنة وأنا أشهد بأنهم يعتمدون على الكتاب والسنة ولكن كيف كان هذا الاعتماد?.دون الاعتماد على الأصل الثالث( على ما كان عليه السلف الصالح) مع ضميمة أخرى لبد أيضا من التنبيه عليها وهي أن السنة تختلف كل الاختلاف عن القرآن الكريم من حيث أن القرآن الكريم محفوظ بين دفتي المصحف كما هو معلوم لدى الجميع أما السنة فهي أولا موزعة في مئات الكتب إن لم أقل ألوف الكتب منها قسم كبير جدا لازال في عالم الغيب في عالم لمخطوطات. ثم حتى هذه الكتب المطبوعة منها اليوم فيها الصحيح وفيها الضعيف .فالذين يعتمدون على السنة سواء كانوا ممّن ينتمون إلى أهل السنة والجماعة وعلى منهج السلف الصالح أو كانوا من الفرق الأخرى كثير من هؤلاء لا يميزون السنة الصحيحة من الضعيفة فيقعون في مخالفة الكتاب والسنة بسبب اعتمادهم على أحاديث ضعيفة أو الموضوعة.
الشاهد:هناك بعض الفرق التي أشرنا إليها تنكر بعض الحقائق القرآنية والأحاديث النبوية قديما وأيضا حديثا.
القرآن الكريم يثبت و يبشر المؤمنين بنعمة عظيمة جدا يحضون بها يوم يلقون الله عز وجل في جنة النعيم حيث يتجلى رب العالمين إليهم ويرونه كما قال ذلك العالم السلفي :
يراه المؤمنون بغير كيف وتشبيه وضرب من مثال
هذا عليه النصوص من القرآن وعشرات النصوص من أحاديث الرسول عليه السلام.كيف أنكر هذه النعمة بعض الفرق القديمة والحديثة . أما القديمة: المعتزلة.اليوم لا يوجد فيما علمتم على وجه الأرض من يقول نحن على مذهب المعتزلة لكنني رأيت رجلا أحمق يعلن أنه معتزلي وينكر حقائق شرعية لأنه ركب رأسه .فأولئك المعتزلة أنكروا هذه النعمة وقالوا بعقولهم الضعيفة مستحيل أن يرى الله عز وجل فماذا فعلوا ?هل أنكروا القرآن? الله عز وجل يقول في القرآن الكريم " وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ (22) إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ (23) "([19])هل أنكروا هذه الآية? لا لو أنكروها لكفروا وارتدوا لكن إلى اليوم أهل السنة حقا يحكمون على المعتزلة بالضلال لكن لا يخرجونهم من دائرة الإسلام لأنهم ما أنكروا هذه الآية وإنما أنكروا معناها الحق الذي جاء بيانه في السنة كما سنذكر. فالله عز وجل حين قال في حق المؤمنين أهل الجنة " وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ (22) إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ (23) " تأولوها .أمنوا بها لفظا وكفروا بها معنا و الألفاظ كما يقول العلماء هي قوالب المعاني. فإذا أمنا باللفظ وكفرنا بالمعنى فهذا الإيمان لا يسمن ولا يغني من جوع لكن لماذا هؤلاء أنكروا هذه الرؤية? ضاقت عقولهم أن يتصوروا وأن يتخيلوا أن هذا العبد المخلوق العاجز بإمكانه أن يرى الله عز وجلّ جهرة كما طلب اليهود من موسى فأعجزهم الله عز وجل بالقصة المعروفة "انْظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي"([20])ضاقت عقولهم فاضطروا أن يتلاعبوا بالنص القرآني وأن يؤولوه لماذا? لأن إيمانهم بالغيب ضعيف و إيمانهم بعقولهم أقوى من إيمانهم بالغيب الذي أمروا به في مطلع سورة البقرة "الم (1) ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ (2)"(من هم?) "الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ"([21]) فالله غيب. فمهما ربنا عز وجل تحدّث عن نفسه فعلينا أن نصدق وأن نؤمن به لأن مداركنا قاصرة جدا. ما اعترف المعتزلة بهذه الحقيقة ولذلك جحدوا الكثير من الحقائق الشرعية منها قوله تبارك وتعالى" وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ (22) إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ (23) "كذلك الآية الأخرى وهي قد تكون أخفى بالنسبة لؤلئك الناس من الآية الأولى وهي قوله عز وجل"لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ"([22]) "لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَى" أي الجنة " وَزِيَادَةٌ" أي رؤية الله في الآخرة هكذا جاء الحديث في صحيح مسلم بسنده الصحيح عن سعد ابن أبي وقاص قال: قال رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وسلم" " لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَى" قال عليه السلام: الجنة " وَزِيَادَةٌ" رؤية الله" .
أنكر المعتزلة وكذلك الشيعة وهم معتزلة في العقيدة أنكروا رؤية الله المصرّح في الآية الأولى والمبيّن من رسول الله في الآية الأخرى مع تواتر الأحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم فأوقعهم تأويلهم في القرآن في إنكار الأحاديث الصحيحة عن الرّسول عليه السلام فخرجوا عن أن يكونوا من الفرقة الناجية "ما أنا عليه وأصحابي "
الرّسول كان على الإيمان بأن المؤمنين يرون ربهم لأنه جاء في الصحيحين من أحاديث جماعة من أصحاب الرّسول عليه السلام منهم: أبو سعيد الخدري منهم أنس ابن مالك. خارج الصحيح أبو بكر الصديق وهكذا قال عليه الصلاة والسلام "إنكم سترون ربكم يوم القيامة كما ترون القمر ليلة البدر لا تضامون في رؤيته"([23])روايتان " لا تضامون"بالتخفيف و" لا تضامّون" بالتشديد والمقصود لا تشكون في رؤيته كما لا تشكون في رؤية القمر ليلة البدر ليس دونه سحاب. أنكروا هذه الأحاديث بعقولهم إذاً هم ما كذبوا وما أمنوا فكانوا ضعيفي الإيمان هذا مثال مما وقع فيه بعض الفرق قديما وعلى هذا حديثا اليوم الخوارج ومنهم الإباضية الذين نشطوا الآن في الدعوة إلى ضلالهم ولهم من مقالات الآن ورسائل ينشرونها ويحيون الخروج الذي عرف به الخوارج القديم في كثير من انحرافاتهم منها إنكارهم رؤية الله عز وجل في الجنة.
الآن نأتيكم بمثال حديث: القديانيون ربما سمعتم بهم هؤلاء يقولون كما نقول نحن: أشهد أنه لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله ويصلون الصلوات الخمس ويقيمون الجمعة ويحجون إلى بيت الله الحرام ويعتمرون لا فرق بيننا وبينهم هم كمسلمين. لكنهم يخالفوننا في كثير من العقائد منها وهنا الشاهد قولهم: بأن النبوة لم تغلق بابها يقولون بأنه سيأتي أنبياء بعد محمد عليه السلام ويزعمون بأنه جاء أحد منهم في قاديان في بلدة في الهند فمن لم يؤمن بهذا النبي عندهم فهو كافر كيف قالوا هذا مع الآية الصريحة "وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ"([24])كيف قالوا هذا مع الأحاديث المتواترة بأنه"لا نبي بعدي"([25]) ?تأولوا القرآن والسنة و ما فسروا القرآن والسنة كما فسّرها السلف الصالح وتتابع أيضا المسلمون على ذلك دون خلاف بينهم حتى جاء هذا الزائغ الضال المسمى بميرزا غلام أحمد القدياني فزعم بأنه نبي وله قصة طويلة لسنا الآن في صددها فاغتر به الكثير ممّن لا علم عندهم بهذه الحقائق التي هي صيانة للمسلم من أن ينحرف يمينا ويسارا كما أنحرف القديانيون هؤلاء مع دجالهم هذا الذي ادعى النبوة.
ماذا فعلوا بالاية "وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ" ? قالوا"َخَاتَمَ النَّبِيِّينَ" ليس معناها لا نبي بعده‘ معناها زينة النبيين كما أن الخاتم هو زينة الأصبع كذلك محمد هو زينة الأنبياء . إذا هم لم يكفروا بالآية لم يقولوا أنّ هذا لم ينزله الله على قلب محمد. لكن كفروا بمعناها الحقيقي إذا ماذا يفيد الإيمان بالألفاظ دون الإيمان بحقائق المعاني .إذا كانت هذه حقيقة لا شك فيها.
ما هو الطريق للوصول إلى معرفة حقائق المعاني للكتاب والسنة? لقد عرفتم الطريق ليس هو أن نعتمد نحن على علمنا باللغة وآدابها ونفسر القرآن والسنة بأهوائنا أو عاداتنا أو تقليدنا أو مذاهبنا أو طرقنا وإنما كما قيل وأنهي الكلام بهدا القول :
وكل خير في إتباع من سلف وكل شر في ابتداع من خلف
لعلى في "ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ (37)"([26])......انتهى الشريط
للتحميل http://www.alalbany.net/albany_misc_tapes.php
والله اسال ان يتقبل هدا العمل والموفق من وفقه الله
([1]) الشيخ يتنحنح (يبكي) متأثرا بثناء المقدم له وهذا من تواضع العلماء الربانين.

([2])البخاري (الأنبياء).سنن الترمذي .صحيح ابن حبان.مسند أحمد. سنن الدرامي .

([3])البخاري)..مسند أحمد .صحيح ابن حبان. مسند ابن المبارك.سنن الدرامي .سنن الترمذي

([4])الفتح لبن حجر و المنهاج للنووي مسند أحمد مستدرك الحاكم .

([5])مسند أحمد.

([6])صحيح مسلم مسند أحمد سنن الترمذي .

([7])الآية -9- سورة الزمر .

([8])الآية-11-سورة المجادلة .

([9])البخاري الترمذي البيهقي وغيرهم ..

([10])الآية- 115- سورة النساء ..

([11]) مسند أحمد مسند أبي يعلي سنن ابن داود سنن ابن ماجةو الدرامي والبيهقي والحاكم ..

([12]) مسند أحمد صحيح ابن حبان سنن ابن داود سنن ابن ماجةو الدرامي والحاكم والترمذي والبيهقي ..

([13]) الآية-44-سورة النحل

([14]) قال الشيخ "من طريق الرسول.."ولكن الصواب والذي يستقيم به معنى ما قصد هو "الصحابة"

([15]) الآية-38-سورة المائدة

([16]) صحيح مسلم موطأ مالك ابن ماجة وغيرهم

([17])سنن الترمذي

([18]) صحيح مسلم

([19]) الآية-22-23-سورة القيامة

([20])الآية-143-سورة الأعراف

([21]) الآيات-1-2-3-سورة البقرة

([22]) الآية-26-سورة يونس

([23]) صحيح البخاري –مسند أحمد سنن الترمذي وغيرهم

([24]) الآية-40-سورة الأحزاب

([25]) أخرجه الشيخان وغيرهم

([26]) الآية-37-سورة ق


آخر مواضيعي 0 قسم الحماية من الفايروسات والهكر
0 عدنا والعود احمد
0 عقيدتي :
0 هذه دعوتنا
0 الرياضيات المدمرة 13 :النتيجة

:: \\ إعلانات // ::

::=\=:: مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها.. نرجوا مشاركتك فيها ::=/=::

 

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:37 AM.


إعلانات نصية
منتديات الإكليل إبداع وتميز في إلتزام , منتدى التربية والتعليم ; , قسم خاص بالباكالوريا ; , منتدى الحماية الإلكترونية الجزائري;

المنتدى الإسلامي; موقع الشيخ محمد علي فركوس; , موقع الشيخ أبي سعيد; , منار الجزائر;

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd. , TranZ By Almuhajir
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

HTML | RSS | Javascript | Archive | SiteMap | External | RSS2 | ROR | RSS1 | XML | PHP | Tags