أخي أختي الزائر(ة) أنت غير مسجلـ(ة) يمكنك مشاهدة المواضيع لكن لا يمكنك المشاركة فيها ... ندعوكم للإنضمام إلينا بالضغط هنـا

إعلانات المنتدى

::موقع نور الهدى::

:: موقع الشيخ أبي سعيد  ::

:: التعليم نت ::

:: موقع الإكليل ::

:: منتدى الحماية الالكترونية الجزائري ::

:: منتدى موقع الاستضافة المحمية الجزائرية::

إعلانات داخلية



رسالة خاصة
facebook

آخر 10 مشاركات أي الشخـــصـــيات أنت ^__^ (الكاتـب : houda31 - آخر مشاركة : مشري اميرة - مشاركات : 12 - المشاهدات : 232 - الوقت: 06:41 PM - التاريخ: 04-18-2014)           »          المرأة والإباحية الجنسية (الكاتـب : الصفاء - آخر مشاركة : ازهير الوفى - مشاركات : 24 - المشاهدات : 1484 - الوقت: 05:53 PM - التاريخ: 04-18-2014)           »          كتاب مقدمة في لغة c (الكاتـب : HéSoKa - آخر مشاركة : ازهير الوفى - مشاركات : 5 - المشاهدات : 383 - الوقت: 05:47 PM - التاريخ: 04-18-2014)           »          هل الإسلام يحضُّ على الزواج من القاصرات (الكاتـب : الصفاء - آخر مشاركة : ازهير الوفى - مشاركات : 2 - المشاهدات : 12 - الوقت: 05:44 PM - التاريخ: 04-18-2014)           »          قد عاد المدلل (الكاتـب : ملك العشق - آخر مشاركة : ازهير الوفى - مشاركات : 9 - المشاهدات : 59 - الوقت: 05:40 PM - التاريخ: 04-18-2014)           »          الآن يمكن تحميل دروس و كتب التعليم مع هذا الموقع الرائع (الكاتـب : etu-sup - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 - الوقت: 05:32 PM - التاريخ: 04-18-2014)           »          مكتبة الكترونية لطلبة الهندسة المعمارية (الكاتـب : كبرياء انثئ - آخر مشاركة : etu-sup - مشاركات : 2 - المشاهدات : 981 - الوقت: 05:31 PM - التاريخ: 04-18-2014)           »          Etude_generateur_asynchrone_pour_eolienne (الكاتـب : HéSoKa - آخر مشاركة : etu-sup - مشاركات : 1 - المشاهدات : 511 - الوقت: 05:30 PM - التاريخ: 04-18-2014)           »          كتب باللغة العربية الى المهندسين الكهربائيين (الكاتـب : Faten - آخر مشاركة : etu-sup - مشاركات : 4 - المشاهدات : 1333 - الوقت: 05:27 PM - التاريخ: 04-18-2014)           »          اول قناة تعليمية عن برمجة ماكينات cnc (الكاتـب : training_2012 - آخر مشاركة : etu-sup - مشاركات : 1 - المشاهدات : 640 - الوقت: 05:26 PM - التاريخ: 04-18-2014)


العودة   منتديات الإكليل إبداع و تميز في التزام > قسم التاريخ و الثقافة و التراث > منتدى العادات والتقاليد واللهجات العامية

منتدى العادات والتقاليد واللهجات العامية يهتم بالعادات والتقاليد واللهجات العامية


ღ ღ ღ ღ www.aliklil.com ღ ღ ღ ღ

Loading
الإهداءات


الزردة ومدينة سوق اهراس

منتدى العادات والتقاليد واللهجات العامية


إضافة رد
 
Share أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-02-2010, 03:09 PM   #1

طائرة الجنة

مشرفة
صاحبة أحسن وصفة حلوى

الصورة الرمزية طائرة الجنة


الملف الشخصي







طائرة الجنة غير متواجد حالياً

افتراضي الزردة ومدينة سوق اهراس

الزردة
الزردة أو كما يسميها البعض الوعدة عادة ونوع من التراث الشعبي الجزائري كانت في القديم أشهر من نار على علم ولازالت حتى الأن
هناك من يرى فيها انها بدعة وهناك من يرى غير ذلك وهذا ملرأيته عندما حضرت أول زردة في حياتي كان عمري 12 سنة فضول مثلي مثل بقية الناس سمعت أن هنالك زردة ستقام واين سمعت بها ؟عندما يقترب موعد الزردة ينادي منادي في احياء بأن هنالك زردة فلان أو فلانة ستقام فقررت الذهاب للمشاهدة من جهة ولدراسة هذا التراث من جهة أخرى في اليوم التالي نهضت في الصباج بكري ورحت مع اول ماوصلنا وجدنا الخيام منصوبة فسالت فقالوا لي انها خيام عائلات العرش فلاني فهنا في الشرق ولسيما في منطقة سوق أهراس لدينا الكثير من العروش مثل عرش أولاد بشيح وعرش ويلان وعرش....... وكل عرش لديه ولي صالح تقام له زردة ومزار وتبرك وغيرها
وهذا الولي الصالح بشر مثلنا وليس انسان خارق ولكن الناس وضعوه ولي صالح ووضعوا له زاوية وزردة ضنا منهم انه يشفي ويصلح الأمور الكثيرة ولهذا لمجرد انه كان في حياته مستقيما ومصلي وغيرها من الامور التي تقرب العبد لله
كما وجدت ايضا مجموعة من *القصابة*الذين يعزفون على القصبة أول مايقومون به أنهم يدخلون الى الزاويه ويقومون بعزف القصبة امام القبر ومعهم احد يهلل وغيرها ثم يخرجون ويقومون بدورات حول الزاوية وهم يقصبون ويهللون وبعد الانتهاء يتخذون مكاننا امام الزاوية ويعزفون لكن المثير للانتباه هنا انهم يعزفون كل مرة عزفة مختلفة او كما تسمى هنا (النوبة) والغريب ان كل (نوبة) يتحرك لها وجان اشخاص ولايتحرك للأخرين فكأنها مرتبطة بحياتهم وعند عزفها يدخل هؤلاء الأشخاص ويبدؤون ب(التهوال) ويقام هذا الأمر في الزردة ضنا منهم ان الذي يتهول مريض نفسيا او به جن وان هذه (التهويلة)ستشفيه ويبقون هكذا الى ان يصل وقت الغداء اين تحضر كل عائلة الكسكس الذي حضرته وياكل جميع من حضر لتلك الزردة وهذا يسمونه قربانا او كما يقولون لوجه الله

وبعد كل الحاضرين يبداو بتهوال ويرديدون كلمات متتفهمش والغريب في هذه زردة انها نساء يغطون وجوههم ومن يقدم الطعام هو العجائز بعد

دخلت الى ازاوية واول مارأيته الكثير من الأعلام او كما يسمونه (لعلامات) وهذه تكون للزوار الذين يأتون طوال العام للتبرك وطلبا للشفاء وغيرها يعطيهم القائم على تلك الزاوية قطعة من العلامات
بصراحة انا ايضا اخذت قطعة لاخذ قطعة فذهبت لم يرد ان يعطني في بادىء الأمر لاني لست من ذلك العرش (ويلان) انا ولاد بشيح بس تعرفوا سماح حاولتوا حتى اعطاني واحدة ولكن اليكم ماحدث
عقد لي عقدة في تلك القطعة من العلم الصغيرة وقال لي شد بقوة فشددت فقطعها لي من العلم الكبير وأعطاني هذه القطعة الصغيرة من العلم والتي بها عقدة وقال لي لا تفتحها حتى تصل الى البيت والا فاني لست مسؤولا عن ما سيحدث لك ضحكت انا قالي دبري راسك



وهكذا والقصة طويلة جدا ومشوقة وأرجوا ان أكون افدتكم وان لا اكون ثقلت عليكم
شكراااااااااااااااااااااااااااا



هذا موضوع كتبته من باب ترفيه طبعا انا الان منتبعش الحوايج هاذو هذه بدع



هذه لازم تقروها


قال الشيخ مبارك الميلي رحمه الله في "رسالة الشرك ومظاهره"(ص:230): (والذبح الديني يسمى نسكاً. وكانت العرب تنسك في جاهليتها النسائك حول أصنامها وأنصابها تقربا إليها، وتحتفل لذلك على نحو ما تراه اليوم في "الزردات".)، وقال في (ص:239): (و هذه "الزردة" يذكرون اسم الله على ذبيحتها [ونيّتهم الذبح للصالح عندهم ]) اهـ.
وقال عن ( ذبائح "الزردة" ): (.. فإن كل من خالط العامة يجزم بأن قصدهم التقرب بالزردة من صاحب الضريح أو المزار. ومن شواهد هذا القصد:

أولاً: أنهم يقولون " زردة سيدي فلان" والذين يسمون الزردة طعاما كما في بعض الجهات يقولون "طعام سيدي فلان يكون يوم كذا" فيضيفونها إلى وليهم.
وثانيا: أنهم يفعلونها عند قبره وفي حرمه لا يبغون بغيره مكانا لزردتهم.
وثالثا: أنهم إذا نزل المطر إثرها نسبوه لسر الشيخ صاحب الضريح، وقويَ اعتقادُهم فيه وتعويلهم عليه.
ورابعا: أنهم إذا نُهوا عنها غضبوا ورَموا الناهي لهم بضعف الدين أو بالإلحاد، وقد يؤذونه بأيديهم.
وخامسا: أنهم لو تركوها فأُصيبوا بمصيبة نكسوا على رؤوسهم، وقالوا: إن وليهم غضب عليهم لتقصيرهم في جانبه!
فهذه دلائل قاطعة بأن المقصود من الزردة هو التقرب من الولي. وهي أصدق من الأقوال التي يتستر وراءها المكابرون) اهـ.


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



آخر مواضيعي 0 افكار لتزين سينية قهوة ضياف تفضلوا
0 مودلات قنادر للاعراس
0 علب حلوى للاعراس جزائرية جديدة وفخمة
0 حلوى للاعراس وحفلات نجاح مشوك
0 انواع سلطات لضيافتنا لشهر رمضان تفضلوا

:: \\ إعلانات // ::

::=\=:: مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها.. نرجوا مشاركتك فيها ::=/=::




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

اللهم وفقني في البكالوريا ويسر لي امري
اللهم وفق جميع طلبة
اخوتي لاتنسوا دعاء لي

 

رد مع اقتباس
قديم 03-02-2010, 03:24 PM   #2

Faten

مساعدة إدارية

الصورة الرمزية Faten


الملف الشخصي







Faten غير متواجد حالياً

افتراضي

لا حول و لا قوة إلا بالله

أسأل الله أن يطهر بلادنا من هكذا عادات و تقاليد بالية تقود للشرك و العيااذ بالله

و هنا معي مقالة وافية جدااااا أرى من الضروري الإطلاع عليها
أسأل الله أن يهدي إخواننا و يثبثنا على طريق الحق

العلامة الفقيه أحمد حماني الجزائري
يقول فضيلة الشيخ العلامة الفقيه أحمد حماني (رحمه الله) رئيس المجلس الإسلامي الأعلى سابقا بالجزائر، رداً على سؤال ورده:
فحوى السؤال :
كنّا نزور المشايخ بنّية خالصة ونتبرك بآثار الصالحين ونتمسّح بقبورهم ونتوسّل بهم ونقيم الزردات والوعدات كلّما اشتدّت بنا المحن فنظفر بالمنن وتفرج علينا، حتّى جاء البادسيّون وقطعوا علينا هذه الاحتفالات البهيجة وغابت علينا وغضب علينا ديوان الصالحين.
أفليس من الخير أن نعود إلى الزردة والوعدة ونحيي ما اندثر، فإنّ ذلك عادات الآباء والأجداد، زيادة على الرجاء في تبديل الأحوال، وانصراف الأهوال وإرضاء الرجال وعسى أن تنفرج عنّا المحن وتكثر المنن.
هذا ما يقوله بعض الناس ويودّ أن تُسَبِّح الأمّة فتذهب الغمّة وما علينا في الزردة والوعدة وقضاء زمن كثير في الأفراح والأيّام والليالي الملاح والقَصْبَة والبَنْدِير، والتهويل والشخير والنحير، وما رأيكم دام فضلكم ؟


الجواب:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتّبع هداه.
أوّلا : سؤال محيّر لا ندري أصاحبه جادّ به أم هازل ؟ فإن كان جادّا أجبناه بعلمنا ولا عتب علينا وإن كان هازلا بنا فإنّا نعوذ بالله أن نكون من الهازلين.
فقول السائل : "كنا نزور المشايخ بنية صالحة"
الصواب
كنّا نزورهم بغفلة فاضحة، أعيننا مغفلة وعقولنا معطّلة.
فالشيوخ كانوا عاطلين عن كلّ ما يؤهّلهم للزيارة ! فلا علم ولا زهد ولا صلاح ولكن نسب مرتاب في صحّته فكنّا – كما قيل – نعبدهم ونرزقهم. والزيارة الشرعية تكون للشيخ إذا كان من ذوي العلم والفهم والصلاح فيكتسب منه الزائر العلم والدين والصلاح ويأخذ منه المنقول والمعقول ويرجع بفوائده جمّة، كما كان عالم المدينة بها وأبو حنيفة في العراق، هذه الزيارة هي المأذون فيها وكانت تضرب إليه آباط الإبل،
فأمّا إذا كان الشيخ كالصنم فماذا يستفيد منه الزائر ؟
أعلما أم زهدا أم صلاحا أم نصيحة وعقلا ؟
إنّ المشايخ كانوا خلوا من كلّ ذلك، وفاقد الشيء لا يعطيه. و
الذين كان لا يمكن الاستفادة من علمهم لم يَرِدُوا في سؤالكم ولا يمكن أن يخطروا ببالكم مثل ابن باديس والتبسي رحمهما الله، فقد كان يزورهم الطلاب ويرجعون من عندهم بعلم وفير ونصائح جمّة أفادت الوطن والأمّة.
وإنّما حكمت بأنّك لا تريد هذا الصنف المقيّد من العلماء لأنّك ذكرت مع زيارتهم، البركة والتمسّح بالقبور والزردة والوعدة ونسيت الهردة والوخدة والفجور والخمور، فقد أنقذوا الأمة من هذه الشرور وخلّصوها من قبضة مشايخ الطرق، فكان ذلك مقدمة لتحريرها ورفع رايتها، ولم يكن لغالب مشايخ الطرق إلا قضية النسب الشريف وهو مظنون، وإن صحّ ففي الحديث : "من بطّأ به عمله لم يسرع به نسبه" (رواه مسلم)، وأمّ الشرفاء قال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم : "يا فاطمة لا أغني عنك من الله شيئا" (رواه البخاري ومسلم)
فإذا أردت أخذ البركة من المشايخ فاقصدهم للعلم والفضل والصلاح والزهد واقتد بهم واعمل عملهم تنتفع وتحصل لك أنواع من البركة الحقيقية لا المتخيّلة.
ثانيا : وأمّا قولك "نتمسّح بقبورهم" فإنّ مثل هذا التمسّح نوع من الشرك ولا يكون إلاّ للحجر الأسود بالكعبة فقط مع التوحيد الخالص لله وقد قال له عمر يخاطبه : "والله ما أنت إلا حجر لا تنفع ولا تضر ولولا أنّي رأيت رسول الله يقبلك ما قبلتك" (متفق عليه).
فإن كنت مع الحجر الأسود كما قال عمر فلا بأس أن تقبّله، أمّا غيره فلا يجوز لك التمسّح به فإنّ التمسّح به وتقبيله شرك يتنَزّه عنه المؤمن الموحّد. إنّ المؤمن يعلم – كما علم عمر – أنّه حجر والله يقول في مثله من الجماد الذي كان يفتن العباد : "إنْ تَدْعُوهُمْ لاَ يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشركِكُمْ وَلاَ يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ" [فاطر: 14]. فالبركة المستفادة من هذا التمسّح هي الرجوع إلى عهد الجاهلية والشرك بالله.
هذا هو التمسّح بالقبور، فإنّها أجداث، فإن قصدت ساكني القبور فإنّ ذلك منك أضلّ ألم تر أنّ صاحب القبر كان حيّا يرزق ثم جاءه الموت، والموت كريه لا يحبّ زيارته أحد من الأحياء، فلم يستطع دفعه عن نفسه واستسلم مكرها ولو استطاع أن يفتدي منه لبذل له الدنيا وما فيها.
فمن رجا الخير من ميّت أو دفع الضرّ المتوقّع فلا أضلّ منه، فادع في كلّ ما يصيبك الحيّ الذي لا يموت فإنّه النافع الضّار وحده والله يوصي عباده فيقول : "ومِنْ آيَاتِِهِ اللَّيْلُ والنَّهَارُ والشَّمسُ والقَمَرُ لاَ تَسْجُدُوا لِلشَّمْسِ وَلاَ لِلْقَمَرِ واسْجُدُوا لله الذي خَلَقهُنَّ إنْ كُنتُمْ إيَّاهُ تَعْبُدُون" [فصلت: 37].


ثالثا : فأمّا قولك "كنّا نتوسّل بهم" فإنّ التوسّل الشائع بين الناس وهو الدعاء – الدعاء هو مخ العبادة – شرك محض، فالتوحيد أن تدعو الله الذي خلقك – ولو عظمت ذنوبك – فإنه معك يسمع دعاءك فإن كان لا بدّ من التوسّل فتوسّل بصالح أعمالك كما فعل الثلاثة أصحاب الغار حينما نزلت عليهم الصخرة وسدّته عليهم، فاستجاب لهم من يعلم شدّتهم. هذا هو التوسّل الصحيح وغيره قد يوقع صاحبه في الشرك، فلا تحم حوله.
رابعا : وأمّا قولك "كنّا نقيم الزردات والوعدات كلما اشتدّت بنا المحن" فإنّ هذه الزردات كانت من آثار غفلتنا منافية ليقظتنا وكان علماؤنا رحمهم الله يسمونها (أعراس الشيطان)، لما يقع فيها من سفه وتبذير وعهر وخمر واختلاط وفجور، وإنّما كان يشّد إليها الرحال من تونس حتّى المغرب الغافلون منّا المستهترون بالدين والأخلاق ممن نامت ضمائرهم وكانت من أعظمها زردة (سيدي عابد) بناحيتكم، يأتيها الفسّاق من تونس والمغرب وما بينهما، وسل الشيوخ عن الأحياء ينبئونك، وكانت هذه الزردة كثيرة لأنّ لكلّ قوم لإلههم من أصحاب القبور من حدود تبسة إلى مغنية، كانت القبور تعبد من دون الله ولكلّ قوم من يقدسونه. فـ(سيدي سعيد) في تبسة، و(سيدي راشد) في قسنطينة و(سيدي الخير) بالسطيف و(سيدي بن حملاوي) بالتلاغمة، و(سيدي الزين) بسكيكدة و(سيدي منصور) بولاية تيزي وزو و(سيدي محمد الكبير) في البليدة، و(سيدي بن يوسف) بمليانة و(سيدي الهواري) بوهران و(سيدي عابد) بغليزان و(سيدي بومدين) بتلمسان و(سيدي عبد الرحمن) بالجزائر ويزاحمه (سيدي امحمد)

وليعذرني الإخوة ممن لم أذكر آلهة بلدانهم وهم ألوف.نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


ففعل هؤلاء القوم مع هؤلاء المشايخ يشبه فعل الجاهلية مع هبل واللات والعزّى وخصوصا إقامة الزردة حولها والذبح لها والتمسح بالقبور،أفترانا نحيي آثار الشرك ونحن الموحدون ؟
لقد وقف العلماء وقفة صادقة ضدّ هذه المناكير في الزرد، لا فرق بين علماء الإصلاح وغيرهم ممن كان يناصر جمعية العلماء ومن كان خارجها حتّى قضوا على الزردة وساء ذلك الدوائر الاستعمارية فأرادت أن تحييها وتحافظ عليها، وفي علمي أنّ آخر زردة قسنطينة، أقامها سياسي فشل في سياسته الإدماجية فعادى العلماء واتّهمهم وأقام زردة بثيران المعمون وأخرافهم وأين مدينة قسنطينة عرين أسد الإصلاح لكنّه دفن نفسه ولم تقم له قائمة.
فمن يريد أن يسير اليوم بإحياء الزردة والوعدة فبشره بخيبة تصيبه مثل خيبة الأمس فاحذر يا صاحب السؤال.
خامسا : ثم إنّ الطعام واللحم المقدّم في الزردة لا يحلّ أكله شرعا لأنّه مما نصّ القرآن على حرمة أكله فإنه سبحانه وتعالى يقول : "حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ الْمَيْتَةُ والدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ الله بِهِ" [المائدة: 3]. فاللحم من القسم الرابع أي مما أهل لغير الله، أي ذبح لغير الله بل للمشايخ.
فزردة (سيدي عابد) أقيمت له وهكذا (سيدي أحمد بن عودة) و(سيدي بومدبن)الخ.. أقيمت له الزردة ليرضى وينفع ويدفع الضّر، وتقول إنّ هذه الذبائح قد ذكر اسم الله عليها، فأقول : ولو ذكر اسم الله فإنَّ النّية الأولى وهي تقديمها إلى صاحب المقام، يجعلها لغير الله.
برهان ذلك، فعل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه، مع والد الفرزدق وسحيم، فإنّ سحيما علم أنّ غالبا نحر ليطعم الناس فنحر، فسمح به غالب فنحر عشرات، فغالبه سحيم ونحر مثله وكثر المنحور حتىّ عدّ بالمئات، يريدان به الفخر، فلما جاء الأمر إلى علي رضي الله عنه نهى الناس على أكل لحمها واعتبرها مما أهلّ لغير الله، ولا شكّ أنّ ناحريها قد ذكروا عند نحرها اسم الله، لكنّ الناحرين قصدا بذلك التباهي والافتخار، فكانت مما أهل به لغير الله.
فلحم الزردة حرام، وطعامها حرام لأنّه صنع بذلك اللحم والحضور في الزردة حرام، لأنه تكثير لأهل الباطل ولو كان الذي حضر إماما أو رئيس أئمة أو دكتور أو عالما فإنّه عار أن نزرد بأموال الدولة ونحن غارقون في الديون، وقد شاهدنا في تلفزتنا ما يحبّ الأوروبيون أن نكون عليه من اللعب بالثعابين. فكلّ من أحيا فينا الغفلة التي كنّا فيها بالأمس ليس بناصح لنا بل غاشّ ولن يفلح في مقاصد وسيكون كما قال الله في مثله ممن جعلوا المال للكيد بالمسلمين : "فَسَيُنْفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ" [الأنفال: 36].
وهذا وعد من الله صادق ولن يخلف وعده.
سادسا : وأمّا قولك "حتى جاء البادسيّون" فالحق أنّ ابن باديس وأصحابه إنّما دقّوا الجرس فاستيقظ الشعب ورأى الخطر المحدق به فانفضّ عنهم ولم يأت ابن باديس بدين جديد ولا بطريق جديد وإنما تلا كتاب الله وحدّث بكلام رسول الله صلى الله عليه وسلم، وسار بسيرة السلف الصالح رضي الله عنه أجمعين وكفى ابن باديس أن أيقظ المسلمين.
سابعا : إذا أردنا أن تزول المحن عنّا فلنجتنبها ونخالف طريقها : نعبد الله وحده ونطيع الله ورسوله ونوحّد الكلمة فيما بيننا ونعتصم بحبل الله المتين ونجتنب الخلاف والنزاع ونؤمن بالله ونستقيم ونعمل الصالحات فلا بدّ من العمل المتواصل لأنّ الله يأمر به "وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرى الله عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ والْمُؤْمِنُونَ" [التوبة: 105]، هذه وسائل النجاح وليست إقامة الوعدات والزردات ودعاء غير الله فهذا عمل الخاسرين. فإن طلبنا النجاح وزال المحن بغير هذه الطريقة فنحن في ضلال وخسران كما أقسم على ذلك ربّ الناس.
{وَالعَصْرِ إنْ الإنْسَانَ لفِي خُسْرٍ إلاَّ الذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وتَوَاصَوْا بِالحَقِّ وتَواصَوْا بِالصَّبْرِ}

أحمد حماني (رحمه الله)
(من جريدة الشعب اليومية : الاثنين 18/11/1991 رقم 9 – رياض الإسلام)


http://www.aliklil.com/vb/showthread.php?t=22912


آخر مواضيعي 0 صرتم أخوالا يا أكاليل
0 عشر ذي الحجة فضائلها والأعمال المستحبة فيها
0 عضو يسبب المشاكل
0 إياك والغش
0 من يتطوع ؟؟

:: \\ إعلانات // ::

::=\=:: مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها.. نرجوا مشاركتك فيها ::=/=::





رحم الله والدتي و جمعني بها في الفردوس الأعلى


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

اشغل فراغك بقراءة القرآن الكريم

 

رد مع اقتباس
قديم 03-02-2010, 03:35 PM   #3

Faten

مساعدة إدارية

الصورة الرمزية Faten


الملف الشخصي







Faten غير متواجد حالياً

افتراضي

هذه الظواهر ليست موجودة في سوق أهراس فحسب
بل في مناطق عديدة
و سابقا كانت في كل بقعة
لكن الحمد لله بدأت تقل و أسأل الله أن تندثر تماااااااااما

يعني ناس بكري كان أغلبهم يعتمد على "النية" كيما نقولو
و الجهل متفشي و للاستعمار الفرنسي دور كبير في نشر مثل هكذا خرافات

لكن الآن و لله الحمد الظروف مختلفة و العلم متوفر
و مشايخنا ماشاءالله عليهم على قدر كبير من التفقه

و لهذا شخصيا أحتار و أتحسر كثيرا من المثقفين الذين مازالوا يؤمنون بهذه الخرافات

مثلا العام الماضي أذكر أنه كان هناك اشهار على التلفزيون الجزائري لوعدة فلان
و الله قمة الإحباااط

==
شكرا أختي سماح على لفت الانتباه لهذه الظاهرية الشركية و العياذ بالله
و مرة أخرى عندك تروووح


آخر مواضيعي 0 صرتم أخوالا يا أكاليل
0 عشر ذي الحجة فضائلها والأعمال المستحبة فيها
0 عضو يسبب المشاكل
0 إياك والغش
0 من يتطوع ؟؟

:: \\ إعلانات // ::

::=\=:: مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها.. نرجوا مشاركتك فيها ::=/=::





رحم الله والدتي و جمعني بها في الفردوس الأعلى


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

اشغل فراغك بقراءة القرآن الكريم

 

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
/www.aliklil.com, لمن, لما, لشيخ, آثار, أمير, أنواع, منطقة, منقول, أول, أولى, موضوع, ماء, ماي, أبو حنيفة, مبارك, مبارك الميلي, مجلس, مجموعة, محمد, أحمد حماني, أحياء, أخلاق, مدينة, مريض, مسلم, مشايخ, مظاهر, أعلام, أعراس, مغرب, أفراح, نجاح, نشر, نصائح, نصيحة, نفس, هما, إسلام, إصلاح, ولاية, الله, الأم, الأمّة, المؤمن, الأولى, الموت, المائدة, الماضي, الأخ, الأخلاق, المدينة, المسلم, المسلمين, الأعلام, المغرب, الناس, النجاح, الإسلام, الاسلام, التوحيد, الجاهلية, الجزائر, الجزائري, اليوم, الحج, الحديث, الخطر, الدنيا, الدول, الدولة, الدعاء, الرجاء, السلام, الشيخ, الشرك, الشرك ومظاهره, الشرك بالله, الشعبي, الصلاة, الطلاب, الطعام, الكلمة, الظاهر, العلم, العلماء, العلامة, العراق, الفقيه, القبور, القديم, القرآن, القطع, امي, اوصل, ابن باديس, اين, اسلام, ذهب, ذكرت, بلدان, بيت, بدع, بري, توبة, تذهب, ترفيه, تقاليد, جميع, جديد, جزائري, حبل, حتى, حديث, يريد, حضر, حضرت, حكم, يكون, خمر, خارج, دين, دينا, دراسة, دعاء, رأيك, رحمه الله, رسول, رسول الله, رسالة, زيارة, سلام, سؤال, سنة, سول الله, سوق أهراس, سبحان, سير, سيرة, سطيف, سكيكدة, شهر, شرعية, شعب, صلى الله عليه وسلم, صنع, صور, صبا, طلاب, طالب, طريقة, طرق, طعام, pic, كلمات, كلمة, كلام, كتاب, كتب, كيك, كره, علماء, علمي, علامات, على, عمل, عهد, عالم, عامة, عادات, عادات و تقاليد, عبادة, عبد الرحمن, عين, عظمت, فلم, فوائد, فتح, فرج, فصل, فضل, فضيلة الشيخ, فقه, قول, قوة, قائمة, قاطعة, قدر, قرآن, قسنطينة, قصة, قضاء

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:36 PM.


إعلانات نصية
منتديات الإكليل إبداع وتميز في إلتزام , منتدى التربية والتعليم ; , قسم خاص بالباكالوريا ; , منتدى الحماية الإلكترونية الجزائري;

المنتدى الإسلامي; موقع الشيخ محمد علي فركوس; , موقع الشيخ أبي سعيد; , منار الجزائر;

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. , TranZ By Almuhajir
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

HTML | RSS | Javascript | Archive | SiteMap | External | RSS2 | ROR | RSS1 | XML | PHP | Tags