أخي أختي الزائر(ة) أنت غير مسجلـ(ة) يمكنك مشاهدة المواضيع لكن لا يمكنك المشاركة فيها ... ندعوكم للإنضمام إلينا بالضغط هنـا

إعلانات المنتدى

::موقع نور الهدى::

:: موقع الشيخ أبي سعيد  ::

:: التعليم نت ::

:: موقع الإكليل ::

:: منتدى الحماية الالكترونية الجزائري ::

:: منتدى موقع الاستضافة المحمية الجزائرية::

إعلانات داخلية



رسالة خاصة
facebook

آخر 10 مشاركات الإيجــــــــابية في حيــــــــــــاة الداعيـــــــــــة (الكاتـب : abou khaled - مشاركات : 2 - المشاهدات : 179 - الوقت: 10:35 PM - التاريخ: 01-18-2017)           »          قصة تشبية الدنيا بالماء : (الكاتـب : abou khaled - مشاركات : 2 - المشاهدات : 120 - الوقت: 11:46 PM - التاريخ: 01-16-2017)           »          هل تريد معنوياتك مرتفعة دوماً؟ (الكاتـب : abou khaled - مشاركات : 3 - المشاهدات : 193 - الوقت: 05:05 PM - التاريخ: 01-16-2017)           »          شركة كشف تسربات المياه بالرياض بدون تكسير (الكاتـب : qualty - مشاركات : 1 - المشاهدات : 2 - الوقت: 02:11 AM - التاريخ: 01-12-2017)           »          النقد هدية .. فاعرف كيف تقدّمها (الكاتـب : abou khaled - مشاركات : 1 - المشاهدات : 220 - الوقت: 11:55 PM - التاريخ: 01-08-2017)           »          asal (الكاتـب : abou khaled - مشاركات : 1 - المشاهدات : 180 - الوقت: 11:09 PM - التاريخ: 01-05-2017)           »          هل أعلمه الأدب أم أتعلم منه قلة الأدب ? (الكاتـب : abou khaled - مشاركات : 1 - المشاهدات : 204 - الوقت: 11:40 PM - التاريخ: 01-04-2017)           »          توكيل كلفينيتور 0235699066 مركز صيانة كلفينيتور 01129347771 (الكاتـب : حيياة جديدة - مشاركات : 1 - المشاهدات : 742 - الوقت: 09:20 AM - التاريخ: 12-31-2016)           »          دور الرواحل في إحياء الأمة (الكاتـب : abou khaled - مشاركات : 1 - المشاهدات : 204 - الوقت: 12:30 AM - التاريخ: 12-31-2016)           »          أخالفك الرأي ولست ضدك (الكاتـب : abou khaled - مشاركات : 1 - المشاهدات : 224 - الوقت: 12:23 AM - التاريخ: 12-30-2016)


العودة   منتديات الإكليل إبداع و تميز في التزام > القسم الإسلامي > حوض الفتاوى الشرعية

حوض الفتاوى الشرعية كل ما يتعلق بالفتوى


هام :
تسجيل الأعضاء الجدد مغلق مؤقتا
حاليا لا يسمح بإضافة المواضيع بالنسبة للأعضاء
الإدارة

ღ ღ ღ ღ www.aliklil.com ღ ღ ღ ღ

Loading
الإهداءات



 
 
Share أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-29-2009, 09:53 PM   #1

أبوعبدالواحد

مميز


الملف الشخصي







أبوعبدالواحد غير متواجد حالياً

افتراضي في دفع الوسواس والخطرات الشيطانية للشيخ فركوس حفظه الله

السؤال: أعاني من وساوس الشيطان، حيث أجد في نفسي سؤالا محيرا، وهو: ما هو الشيء الحسي الذي يثبت صحة نبوة محمد صلى الله عليه وآله وسلم، فما هو الحل لهذه المشكلة؟

الجواب: الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على من أرسله الله رحمة للعالمين، وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين، أما بعد:
فالواجب على المسلم أن يملأ نفسه بالإيمان، وأن يطرح كل ما يجول في خاطره من حديث نفس ووسواس الشيطان يحول بينه وبين الله سبحانه وتعالى، ويدع الشكوك والظنون التي إن لم يحاربها جادًّا بقوة العزيمة والثبات وقع في شباكها وشراكها لكن إذا كانت المقاومة ودفع الوساوس بصبر واحتساب فإنَّ ذلك من الإيمان كما جاء بعض الصحابة رضي الله عنهم النبيَّ صلى الله عليه وآله وسلم فَسَأَلُوهُ "إِنَّا نَجِدُ فِي أَنْفُسِنَا مَا يَتَعَاظَمُ أَحَدُنَا أَنْ يَتَكَلَّمَ بِهِ، قَالَ: وَقَدْ وَجَدْتُمُوهُ؟ قَالُوا: نَعَمْ؟ قَالَ: ذَلكَ صَرِيحُ الإِيمَانِ"(١- أخرجه مسلم في الإيمان (132)، وأبو داود في الأدب (5111)، وابن حبان في صحيحه كتاب الإيمان (145)، وأحمد (9401)، وأبو يعلى في مسنده (5923)، والبخاري في الأدب المفرد (1320)، من حديث أبي هريرة رضي الله عنه)، هذا إذا وردت على قلبه دون شبهة فليستعذ بالله وليقل: آمنت بالله ورسله لقوله تعالى: ﴿ وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ﴾[الأعراف : 200]، ولقوله صلى الله عليه وآله وسلم: " يَأْتِي الشَّيْطَانُ أَحَدَكُمْ فَيَقُولُ مَنْ خَلَقَ كَذَا مَنْ خَلَقَ كَذَا حَتَّى يَقُولَ مَنْ خَلَقَ رَبَّكَ فَإِذَا بَلَغَهُ فَلْيَسْتَعِذْ بِاللَّهِ، وَلْيَنْتَهِ"(٢- أخرجه البخاري في بدء الخلق (3102)، ومسلم في الإيمان (134)، وأبو عوانة في مسنده (236)، وابن أبي عاصم في السنة (651)، من حديث أبي هريرة رضي الله عنه)، ومن طريق آخر: "فَلْيَقُلْ آمَنْتُ بِاللهِ وَرُسُلِهِ"(٣- أخرجه أحمد (26246)، وأبو يعلى في مسنده (4704)، من حديث عائشة رضي الله عنها، وأخرجه الطبراني في المعجم الكبير من حديث خزيمة بن ثابت رضي اله عنه (3719)، وقال الهيثمي في "مجمع الزوائد" (1/33): "رواه أحمد وأبو يعلى والبزار، ورجاله ثقات"، وصححه الألباني في "صحيح الجامع" (1657)، وفي "ظلال الجنة" (650))ولذلك ينبغي للإنسان اللجوء إلى الله سبحانه وتعالى لطرح الوساوس ويدفعها بالإعراض عن الإصغاء إليها والمبادرة إلى قطعها بأن يتعوَّذ بالمعوذات، وقراءة آية الكرسي، وكثرة الذكر ومنها قوله:" لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحي ويميت وهو على كل شيء قدير" عشر مرات عقب صلاة المغرب وعقب صلاة الصبح(٤- أخرجه أحمد (17529)، من حديث عبد الرحمن بن غنم الأشعري رضي الله عنه) أيضا، وكذلك إذا قال:" لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ، وَلَهُ الْحَمْدُ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيءٍ قَدِيرٌ. فِي يَوْمٍ مِائَةَ مَرَّةٍ َكَانَتْ لَهُ حِرْزًا مِنَ الشَّيْطَانِ يَوْمَهُ ذَلِكَ حَتَّى يُمْسِىَ "(٥- أخرجه البخاري في الدعوات (6040)، ومسلم في الذكر (2691)، والترمذي في الدعوات (346نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة، وابن ماجه في الأدب (379نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة، ومالك في الموطإ (48نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة، من حديث أَبِي هريرةَ رضي الله عنه)، ومن الذكر أيضا قراءة سورة البقرة والتعوذ بكلمات الله التامات من غضبه وعقابه ومن شر عباده ومن همزات الشياطين وأن يحضرون، ومن جملة الأدعية أن يتعوَّذ من الشيطان بقوله:"اللهم إنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ نَفْسِي وَمِنْ شَرِّ الشَّيْطَانِ وَشَرَكِهِ وَأَنْ أَقْتَرِفَ عَلَى نَفْسِي سُوءًا أَوْ أَجُرَّهُ إِلَى مُسْلِمٍ"(٦- أخرجه الترمذي في الدعوات (3529)، وأحمد (81)، والبخاري في الأدب المفرد (1204)، من حديث عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما. وحسنه الهيثمي في "مجمع الزوائد" (10/122)، وصححه الألباني في "صحيح الجامع" (7813)).
أمَّا الخواطر المستقرة التي أوجبتها الشبهة فإنّها لا تدفع إلا باستدلال ونظر في إبطالها، ومن الأدلة الحسية على صحة نبوته صلى الله عليه وآله وسلم فكثيرة منها: ما أخبر بالغيوب المستقبلة المطابقة لخبره صلى الله عليه وآله وسلم من إظهار دينه وإعلاء كلمته واستخلاف الذين آمنوا وعملوا الصالحات من أمته الأرض، وما أخبر به من غلبة الروم فارس في بضع سنين، وما أخبر به أن كنوز كسرى وقيصر ستنفق في سبيل الله، وأخبر يوم بدر قبل الوقعة بيوم بمصارع القتلى واحدا واحدا فكان كما أخبر، وبشر أمته بأن ملكهم سيمتد في طول الأرض فكان على نحو ما أخبر، وأخبر أيضا بأن لا تقوم الساعة حتى تقاتل أمته قوما صغار الأعين ذُلْفَ الأنُوف، كأن وجوههم المجانُّ المُطرَقَةُ وهي حلية التتار فكان كذلك، كما أخبر أنّ عمارا ستقتله الفئة الباغية، فقتل يوم صِفِّين مع علي رضي الله عنه، كما أخبر أنّ الحسن بن علي رضي الله عنهما سيصلح الله به بين فئتين عظيمتين من المسلمين فكان كما أخبر، وأخبر بقتال الخوارج، ووصف لهم ذا الثُدَيَّةِ، فوجد كما وصف سواءً سواءً.
ومنها: ما بشرت الكتب السماوية المتقدمة برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من التوراة والإنجيل مكتوب فقال الله تعالى عن نبيه عيسى بن مريم أنّه قال: ﴿وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ﴾ [الصف:6]، وروى البخاري عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أنّه وجد صفته صلى الله عليه وآله وسلم وذكرها. وفي توراة اليوم التي يقر اليهود بصحتها في السفر الأول أن الله تعالى تجلى لإبراهيم وقال له ما معناه: "قم فاسلك في الأرض طولا وعرضا لولدك تعظيما" ومعلوم أنّه لم يملك مشارق الأرض ومغاربها إلا محمد صلى الله عليه وآله وسلم كما جاء في الصحيح عنه أنّه قال: "إِنَّ اللهَ زَوَى لِي الأَرْضَ فَرَأَيْتُ مَشَارِقَهَا وَمَغَارِبَهَا، وَسَيَبْلُغُ مُلْكُ أُمَّتِي مَا زُوِيَ لِي مِنْهَا"(٧- أخرجه مسلم في الفتن وأشراط الساعة (2889)، وأبو داود في الفتن والملاحم (4252)، والترمذي في الفتن (2176)، وابن حبان (723نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة، والحاكم في المستدرك (8390)، وأحمد (21946)، والبيهقي (19129)، من حديث ثوبان رضي الله عنه) وأمّا معجزاته فكثيرة منها: انشقاق القمر وقد رُئي بالعيان، وحنين الجذع، وتسبيح الحصيات وخروج الماء بين أصابعه صلى الله عليه وآله وسلم، ومنها إخبار النبي صلى الله عليه وآله وسلم بقوافل قريش التي كانت برحلة الشتاء والصيف عند الإسراء به إلى المسجد الأقصى، ومن أعظم المعجزات القرآن الكريم الذي تحدَّى العرب وفصحائهم وبلغائهم بأن يأتوا بآية من مثله، قال الله سبحانه وتعالى:﴿ قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَن يَأْتُواْ بِمِثْلِ هَـذَا الْقُرْآنِ لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيراً ﴾ [الإسراء: 88]، ومعجزات أخرى حسية فيه فهو صادق فيما أخبر ويجب على المسلم حتى يصح إيمانه أن يصدق به فمن شك فيه أو في رسالته ممّا يستقر في النفوس التي توجبها الشبهة فعليه أن يجدد إيمانه.
نسأل الله العظيم ربَّ العرش العظيم أن يقينا وإياك شرَّ الشيطان ومكائده ومصائده ويثبتنا بالقول الثابت في الحياة الدنيا والآخرة، وأن يسدد خطانا ويجعلنا من حماة الدين ومن الذابين عن سنته، اللهم إنا نسألك إيمانا يباشر قلوبنا ويقينا صادقًا، ويجعلنا من الراشدين، اللهم إنا نعوذ بك من الشكِّ والشرك والشقاق والنفاق وسوء الأخلاق.
والعلم عند الله تعالى، وآخر دعوانا أن الحمد لله ربِّ العالمين، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين وسلم تسليما.


الجزائر في: 14 ربيع الأول 1427هـ
الموافق لـ: 12 أفريل 2006م
١- أخرجه مسلم في الإيمان (132)، وأبو داود في الأدب (5111)، وابن حبان في صحيحه كتاب الإيمان (145)، وأحمد (9401)، وأبو يعلى في مسنده (5923)، والبخاري في الأدب المفرد (1320)، من حديث أبي هريرة رضي الله عنه.

٢- أخرجه البخاري في بدء الخلق (3102)، ومسلم في الإيمان (134)، وأبو عوانة في مسنده (236)، وابن أبي عاصم في السنة (651)، من حديث أبي هريرة رضي الله عنه.

٣- أخرجه أحمد (26246)، وأبو يعلى في مسنده (4704)، من حديث عائشة رضي الله عنها، وأخرجه الطبراني في المعجم الكبير من حديث خزيمة بن ثابت رضي اله عنه (3719)، وقال الهيثمي في "مجمع الزوائد" (1/33): "رواه أحمد وأبو يعلى والبزار، ورجاله ثقات"، وصححه الألباني في "صحيح الجامع" (1657)، وفي "ظلال الجنة" (650).

٤- أخرجه أحمد (17529)، من حديث عبد الرحمن بن غنم الأشعري رضي الله عنه.

٥- أخرجه البخاري في الدعوات (6040)، ومسلم في الذكر (2691)، والترمذي في الدعوات (346نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة، وابن ماجه في الأدب (379نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة، ومالك في الموطأ (48نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة، من حديث أَبِي هريرةَ رضي الله عنه .

٦- أخرجه الترمذي في الدعوات (3529)، وأحمد (81)، والبخاري في الأدب المفرد (1204)، من حديث عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما. وحسنه الهيثمي في "مجمع الزوائد" (10/122)، وصححه الألباني في "صحيح الجامع" (7813).

٧- أخرجه مسلم في الفتن وأشراط الساعة (2889)، وأبو داود في الفتن والملاحم (4252)، والترمذي في الفتن (2176)، وابن حبان (723نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة، والحاكم في المستدرك (8390)، وأحمد (21946)، والبيهقي (19129)، من حديث ثوبان رضي الله عنه.


آخر مواضيعي 0 إنَّ كثيرًا من الناس يحبُّون رسول الله-صلى الله عليه وسلَّم-لكن عند التطبيق..للشيخ أ.
0 إعــــــــلام الصديق بآداب الطـــــــــــريقإعــــــــلام الصديق بآداب الطـــــــــــ
0 ترك إنكار المنكر إرضاءً للناس
0 .عشرة أمور ينبغي للإنسان أن يُقدم التفكير فيها ويجعلها نصب عينيه
0 السعادة الحقيقية في ربع ساعة ان شاء الله

:: \\ إعلانات // ::

::=\=:: مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها.. نرجوا مشاركتك فيها ::=/=::




نحن بنو أدلة نسمو كما الأهل
شيوخنا في العصر علومهم كالبحر
منهم الألباني العالم الرباني
و منهم ابن باز الشمس للحجاز
و العذب ذو النصائح محمد بن صالح
و درة الزمان مقبل اليماني
وحاكم الجرح والتعديل
الوالد الربيع المدخلي قامع كل باطلي
والشيخ عبيد الجابري فاضح المتأول

محرك قوقل السلفي ومنتديات المنهج والعقيدة فقط

وصف الجنة من نونية ابن القيم بصوت ادريس ابكر.mp3


هنـــــــــــــــا
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رحم الله عبدا عرف قدر نفسه، رحم الله عبدا أخلص نيته لله،وخلصها من حظوظ نفسه والانتقام لها
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
قال الإمام أحمد رحمه الله " إيـاك أن تتكلم في مسـألة ليس لك فيها إمام "
فاللهم اعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك، ولا تجعلنا من الغافلين.
من تجارب الصالحين التي جربوها فوجودها صحيحة
أن من أدمن على قول : " يا حي يا قيوم برحمتك
أستغيث " يحيا قلبه ولا يموت . مستفاد من ابن القيم




قال سفيان بن عيينة - رحمه الله -:

" من أصلح سريرته أصلح الله علانيته ، ومن أصلح ما بينه وبين الله أصلح الله ما بينه وبين الناس، ومن عمل لآخرته كفاه الله أمر دنياه "

 

رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قاعدة في الموازنة بين المحاسن و المساوئ للشيخ فركوس -حفظه الله- أبوعبدالواحد الحوض الإسلامي العام 2 11-09-2008 09:36 PM
◄ 40 سؤالا في أحكام المولود - للشيخ فركوس حفظه الله سميمو حوض صوتيات ومرئيات مشايخ الجزائر 1 11-26-2007 11:36 PM
◄ المسائل الطبيّة - للشيخ فركوس حفظه الله سميمو حوض صوتيات ومرئيات مشايخ الجزائر 5 11-26-2007 10:41 AM
رؤية المؤمنين الله تعالى يوم القيامة للشيخ فركوس حفظه الله رجل الجنة حوض الفتاوى الشرعية 3 11-14-2007 02:59 PM


الساعة الآن 04:39 AM.


إعلانات نصية
منتديات الإكليل إبداع وتميز في إلتزام , منتدى التربية والتعليم ; , قسم خاص بالباكالوريا ; , منتدى الحماية الإلكترونية الجزائري;

المنتدى الإسلامي; موقع الشيخ محمد علي فركوس; , موقع الشيخ أبي سعيد; , منار الجزائر;

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. , TranZ By Almuhajir
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

HTML | RSS | Javascript | Archive | SiteMap | External | RSS2 | ROR | RSS1 | XML | PHP | Tags