المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بحث: تاثير المخدرات على التنسيق الوظيفي العصبي


rihem
02-23-2009, 03:00 PM
(((102)))(((20)))يستوجب عليا تقديم بحث العلوم غدا ممكن تساعدونني بحث حول تاثير المخدرات على التنسيق الوظيفي العصبي و كيف تؤثر و علاقتها بالمراكز العصبية

Faten
02-23-2009, 04:10 PM
أثر المخدرات على الجهاز العصبى

– حدوث تداخل فى العمل بين المواد


المخدرة والمواد الكيميائية المسئولة عن


التوصيل العصبى


• حدوث خلل فى قيام المخ بوظائفه الأساسية


• ظهور احساس وهمى بالسعادة فى كل الأوقات


• حدوث اختلال جسمانى وعقلى للمريض


• اضطراب الجهاز العصبى المركزي و الطرفي

Faten
02-23-2009, 04:12 PM
أثر المخدرات على الجهاز العصبي


يحدث تداخل بين عمل المادة المخدرة وعمل المواد الكيميائية المسئولة عن التوصيل العصبي.
تتباطأ مناطق المخ المختلفة عن أداء وظائفها وخاصة القدرة على تجهيز المعلومات.
ظهور آثار حادة في عمليات التيقظ والتنبيه والأداء الحركي.
ظهور إحساس وهمي بالسعادة مع تلاشي مؤقت للمشاعر التعسة.
يؤدي الاستخدام المستمر للمخدر إلى الاختلال الجسماني والعقلي كما أن التوقف المفاجئ يسبب حالة الانسحاب وهي ظهور أعراض متوسطة أو شديدة نتيجة توقف استعمال المخدر.
اضطراب الجهاز العصبي المركزي والطرفي


أثر المخدرات على صحة الفرد والمجتمع


بعض المخدرات يصفها الطبيب مثل المسكنات ومزيلات الألم حيث هي ضرورية للفرد المريض ويتم تناولها بكميات معينة في أوقات محددة وإذا أخذت بدون نظام طبي تسبب أضرارًا بالغة سواءً للفرد أو المجتمع فهي :
تسبب عدم القدرة على الحكم على الأمور وتجعل الفرد غير متقنًا لمهنته ، لأنها تعطي إحساسًا خادعًا بطول الوقت مما يؤخر استجابة الفرد ويحدث ذلك نتيجة تناول الكحول.
تسبب الاعتياد على المخدر والتشوق إليه كما في تدخين السجائر أو الحشيش وكل منهما يشبب التعود أما مدمن الهيروين فإذا تأخر حصوله على الجرعات تظهر عليه أعراض ما يسمى الانسحاب من ارتفاع في درجة الحرارة وغثيان وتقلصات عضلية.
تسبب أضرارًا للجسم لأنها تتلف الخلايا فالكحول يقتل خلايا المخ والكبد ، والحشيش يدمر خلايا المخ حتى شم الأصماغ والبنزين أو الكولا فإن المادة المذيبة والتي تتطاير منها غالباً ما تدمر خلايا الكليتين والكبد .
وإلى جانب تأثير المخدر على الشخص نفسه فإن هناك كثيرًا من الاضطراب في العلاقات العائلية مثل عدم الوفاء بالالتزامات العائلية سواء مالية أو اجتماعية أو أخلاقية .
وكذلك تؤثر على المجتمع مما يقلل الإنتاج ويقلل جودته ويسبب انهيار الطاقة الاقتصادية


------------------------

ما هو المخدر ؟

المخدر هو اى ماده عدى الطعام والماء تعمل على تغيير طريقه العقل او الجسم بوظائفها ان دخلت الجسم و بالتالى، تعتبر الادويه والعقاقير. الكافيين والتبغ والمستنشقات والكحول والقنب والهيرويين والمنشطات . كلها مواد مخدره



فئات المخدرات الرئيسيه وتاثيراتها.

يتم فى غالب الاحيان تصنيف المخدرات وفق تاثيرها على الجهاز العصبى المركزى هناك ثلاث فئات رئيسيه من المخدرات:

المهبطات
المنبهات
المهلوسات


تتوقف الصفه الشرعيه للمخدرات على عوامل محدده مثلا تعتبر الكحول مخدرات مشروعه غير ان شراء الاشخاص دون الثامنه عشره من عمرهم للكحول هو غير قانونى تحت معظم الظروف.



المهبطات

لا يعنى هذا المصطلح بانك ستشعر بالكأبه او الحزن بعد تناول المخدر ان المواد المهبطه تبطئ الجهاز العصبى المركزى والاشارات التى تنتقل من الدماغ واليه. كذلك تخف سرعه نبضات القلب والتنفس.

تتضمن المواد المهبطه

الكحول – المهدئات الخفيفه- المستنشقات ( الغراء البنزين- رذاذ الدهان). الكوكايين مثل : اليانادين والمستحضرات الافيونيه مثل الميثادون - القنب ( المارجوانا- الحشيش- زيت الحشيش) المستحضرات الافيونيه مثل الهرويين.



التاثيرات الخفيفه يمكن ان تكون.

الشعور بالاسترخاء
احساس بالهدوء والارتياح
احساس بالنشوه
شعور اقوى بالشجاعه


اما التاثيرات الاقوى فيمكن ان تكون

تلعثم فى النطق
حركه غير متناسقه
القيئ والغثيان
فقدان الوعى لبطئ فى التنفس وفى معدلات نبضات القلب
فى الحالات القصوى : الوفاه


وتؤثر المهبطات على التركيز والتناسق ويمكن ان تبطئ القدره على الاستجابه للاحوال غير متوقعه وهذه التاثيرات تجعل قياده السياره خطاء عند تناول عقار واحد مهبط مع عقار واحد مهبط مثل تناول كحول مع القنب حيث تتكثف التاثيرات بطرق غير مرتقبه

يحتوى القنب على كميه قطران تزيد عن تلك الموجوده فى التبغ وقد يسبب تدخين القنب الالتهاب الشعبلى وسرطان الفم والبلعوم والرئه وامراضا اخرى لها علاقه بالتدخين بالاضافه الى ذلك بوسع القنب التاثير على الذاكره قصيرة المدى وعلى التفكير المنطقى

ان الهرويين مستحضر افيونى والمستحضرات الافيونيه هى مسكنات قويه للالم ومهبطات شديده التاثير

غالبا ما يكون الهيرويين الذى يباع فى الشارع غير نقيا وقد تنتج المضاعفات والاثار الجانبيه الخطيره من جراء نسبة نقاء الهيرويين كذلك يحمل تبادل الابر والحقن وادوات الحقن خطر الاصابه بفيروس نقص المناعه البشريه او متلازمه( مجموعه اعراض) نقص المناعه المكتسبه HIVAIDS او الالتهاب الكبدى الوبائى فئتى س وب (Hepatitis C & B) وعدوى اخرى



المنبهات

تعمل المنبهات على تسريع الجهاز العصبى المركزى والرسائل التى تاتى من الدماغ وترد اليه وتزيد المنبهات معدل ضربات القلب وحراره الجسم

تشمل المنبهات

المنبهات المشروعه: ال***وتين (السجائر) والكافيين ( القهوه والكولا والشيكولاته وحبوب تخفيف الوزن وبعض مرطبات النشاط والحيويه – الافيدريين ( موجود فى بعض ادويه السعال والرشح والبرد)

غير المشروعه : الكوكايين والامفيتامينات من دون وصفه الطبيب.



التاثيرات الخفيفه يمكن ان تكون

العطش
فقدان الشهيه
عدم القدره على النوم
اتساع فى حدقه العين
الثرثره
التململ والقلق
اما التاثيرات الاقوى فقد تكون:

القلق
الخوف والرعب
نوبات تشنج
الصداع وتقلصات فى المعده
العدوانيه
عقده الارتياب والشك
تشوش ذهنى
فقدان الوعى


المهلوسات (عقاقير الهلوسه)

تؤثر مسببات الهلوسه على الادراك فقد يرى الاشخاص الذين يتناولونه الاشياء بطريقه مشوشه وتصاب الحواس بالاختلاط خاصه فيما يتعلق بالوقت والصوت والالوان. تختلف تاثيرات عقاقير الهلوسه بنسبه كبيره وليس من السهل التنبؤ بها

وتشمل عقاقير الهلوسه غير المشروعه ال اس دى LSD الفطريات السحريه (magic mushrooms) المسكالين – النشوه ecstasy والاريجوانا (بجرعات قويه)



بعض التاثيرات قد تكون

الاحساس بالقشعريره والسخونه المفاجاه
اتساع حدقه العين
فقدان الشهيه –تقلصات فى المعده وغسيان
افراط فى النشاط والكلام والضحك
الرعب واحاسيس الاضطهاد
عوده صور وتخيلات من الماضى بكثافه على المدى الطويل
كيف تؤثر المخدرات على الناس ؟

تختلف تاثيرات المخدرات من شخص لاخر وهى تتوقف على

الشخص –مزاجه- حجمه – وزنه- جنسه- شخصيته – صحته- متى كانت اخر مره تناول فيها الطعام – توقعاته من المخدر – وماذا كانت تجربته السابقه من المخدر
المخدر : الكميه المستعمله – قوتها- كيفيه تعاطيها- وما اذا كان الشخص قد تناول مخدرات اخرى فى نفس الوقت
البيئه: اذا كان الشخص بين اصدقاء يثق بهم ام كان وحده ام فى جلسه اجتماعيه ام فى المنزل

ما هى الاضرار المتعلقه بتعاطى المخدرات؟

تشمل الاضرار المحتمله:

اضرار جسديه
اضرار تلحق بالعلاقات مع الاخرين مثل الاصدقاء والعائله والمجتمع
اضرار تتعلق بنمط الحياه – العمل – الدراسه والتعليم والسكن
اضرار مرتبطه بمخالفه القانون يمكن ان يسب التسمم عجزا فى القدره على الحكم على الامور وقد يعرض الناس انفسهم لمخاطر ما كانوا ليتعرضوا لها فى الحالات الطبيعيه مثل الغطس فى بركه قليله العمق يجرب العديد من الشباب المخدرات ومن المهم ان يكونوا معدين للمحافظه على سلامتهم قدر المستطاع – يمكن ان يتاثر الابناء بتجربه الاخريين الذين يتعاطون المخدرات حتى لو اختاروا هم انفسهم عدم تعاطيها فهناك خطر شائع وهو الركوب فى سياره مع احد الاشخاص الذين قد شربوا الكحول


لماذا يتعاطى الشباب المخدرات

يتعاطى الشباب المخدرات لنفس الاسباب التى يقدمها البالغون لتعاطيهم المخدرات وتشمل هذه الاسباب :

التسليه والترفيه
الهروب من المشاكل ونسيانها
اكتساب الثقه والشجاعه
ازاله المسؤوليه الشخصيه فى اتخاذ القرارات
الاختلاط مع الناس
الاحتفال
التفلب على الضجر
الاسترخاء وتخفيف الضيق التنفسى
تسكين الالم
ان التجريب واتخاذ المخاطر هما جزء من النمو وجزء من الحياه بالنسبه لغالبيه الناس وتعاطى الاهل للمخدر له تاثير كبير على تعاطى ابنائهم للمخدرات

منقول

الطامحة للجنان
02-23-2009, 04:20 PM
بارك الله فيك فتووووووووون
في ميزان حسناتك

Faten
02-23-2009, 04:20 PM
و ممكن يفيدك هذا أختي ريهام
و هو رد أحد الأطباء على استفسار أحدهم

************
توجد عدة أنواع من الموصلات العصبية التي تعمل وتؤثر على أجزاءٍ معينة من المخ، والحمد لله في الآونة الأخيرة تم التعرف على الكثير من هذه الموصلات .

من هذه الموصلات كما ذكرت السيروتينين وهو المعروف منذ فترة، وهو يلعب دوراً أساسياً في مرض الاكتئاب.

أما الموصل الثاني والمهم جداً فهو الدوبامين، وقد يلعب دوراً في مرض الفصام .

والموصل الثالث هو النورأدرانلين وهو أيضاً من الموصلات الهامة مثل الإصابة بمرض الاكتئاب.

ومن الموصلات الهامة أيضاً استايل كولين، وهو يلعب دوراً هاماً جداً في الذاكرة، وهنالك ما يُعرف بمادة (p) تدور الآن حولها أبحاث كثيرة جداً .

وهنالك موصل آخر يعرف باسم (الجولوتا ميت) وهو أيضاً تدور حوله أبحاث كثيرة جداً، وهنالك بعض الأدوية الجديدة التي ربما تظهر في القريب العاجل خاصةً لمعالجة القلق والاكتئاب، حيث يعتقد أن لهذه المادة أثر كبير.

تقريباً هذه المواد الهامة من ناحية الموصلات العصبية .

المخدرات والكحول تؤثر على الكثير من هذه الموصلات العصبية، ولكن للمخدرات موصلات خاصةً، وكذلك للكحول، وهي مرتبطة أكثر بمادة (جابا) كما أن للمخدرات موصلات معينة ترتبط بها، وهي تعرف بالأفيونات الداخلية أو ما يعرف بـ (الإندومورفينز).

الشق الثاني من السؤال وهو بعد التوقف عن مادةٍ مؤثرة على الجهاز العصبي المركزي إذا تعرض الإنسان لآثار السحب كيف يتأكد من أنها آثار سحب وليست مرضاً أصابه؟
هذا سؤال طيب وجيد.

آثار الانسحاب دائماً تكون بعد توقف الدواء أو المادة المؤثرة بمدةٍ قصيرة تبدأ بعد ست ساعات في أغلب الحالات، وتكون دائماً آثار الانسحاب تتمثل في القلق والتوتر والرعشة وربما العرق وصعوبات في النوم، كما أنها تبدأ بسيطة، ثم تشتد وتبلغ قيمتها بعد 48 ساعة إلى 72ساعة .

أما الأعراض المرضية فغالباً ربما تبدأ إذا كانت هنالك انتكاسة مرضية، فمثلاً تبدأ هذه الأعراض بعد أسبوع إلى أسبوعين من التوقف عن الدواء .

السؤال الآخر وهو هل فعلاً يؤدي التوقف عن مادة إدمانية إذا بلغ الإنسان مرحلة الاعتماد الجسدي هل يمكن أن تؤدي آثار السحب إذا كانت قوية الإصابة بخلل؟

لا شك أن مرض انسحاب المواد المخدرة يؤدي إلى بعض الاضطرابات والخلل في الجهاز العصبي مثل الهروين مثلاً، ولكن الحمد لله تعالى هذه الاضطرابات ليست دائمةً، أو هذا الخلل ليس دائم، فيمكن التخلص منه واختفاؤه تماماً إذا أقلع الإنسان بصورةٍ كاملة .

وهنالك بعض المواد التي ربما تؤدي إلى تلف دائم، مثل تناول الكحوليات الموجودة في الكولينا أو السبرتو، وهذه ربما تؤدي إلى تلف كامل وخلل في عصب العين، وبعض الأطراف العصبية الأخرى ، وكذلك الكلى.

آثار الانسحاب يمكن أن تؤدي إلى الموت، ويُعرف أن 15-20% من المدمنين على الخمور بصورةٍ شديدة يمكن أن تحدث لهم آثار انسحاب تؤدي إلى الوفاة إذا لم تكن هنالك رعاية طبية، و10% من متعاطي الهروين يمكن أن يموتوا نتيجةً لآثار الانسحاب الحاد؛ حيث أن هذه المواد إذا أوقفت بصورةٍ شديدة ودون رعاية طبية وكان التوقف مفاجئاً سوف تؤثر سلباً على القلب والأعضاء الحيوية الأخرى، ولذا نتعامل مع هذه الحالات غالباً في العناية المركزة، والحمد لله قد حسن ذلك كثيراً من فرص معالجة هذه الحالات .

وبالله التوفيق.

حسام
02-25-2009, 11:01 AM
شكـ لقد كان الموضوع رائعا ــرااااااااا

rihem
02-25-2009, 09:10 PM
ممكن تحطو التصحيح النموذجي لامتحان شهادة التعليم المتوسط 2007 للغة الفرنسية ارجو الرد

Faten
02-25-2009, 09:19 PM
اهلا أختي ريهام

في الحقيقة الموضوع أصلا لا أعتقد أنه متوفر

انظري لهذا الموضوع
كل الشهادات من 1996***2007 (http://www.aliklil.com/vb/showthread.php?t=11954)

لا يوجد امتحان فرنسية لسنة 2007 !
يعني من موقع الديوان الوطني

ان استطعت أن توفري الامتحان على النت ممكن أن أحاول مساعدتك ان شاء الله
"لا أملك الامتحان"

rihem
02-25-2009, 09:24 PM
لقيتو وحليتو مازالتلي لفقرة explique à ton camarade l'utilité de planter un arbre

Faten
02-25-2009, 10:20 PM
وجدت لك هذا الحل من بعض اساتذة المادة ارجو ان تستفيدي منه اختي

Analyse du sujet de français B. E. M. 2007 (http://209.85.129.132/search?q=cache:uC17kJ9VDH8J:www.oasisfle.com/********s/analyse_du_sujet_du_bem_2007.htm+explique+%C3%A0+t on+camarade+l%27utilit%C3%A9+de+planter+un+arbre&hl=fr&ct=clnk&cd=1&gl=dz&client=firefox-a)

سفيان الجزائري
11-28-2010, 08:14 PM
شكرا انا خصني موضوع على البيئة

محمد علي كامل
02-01-2011, 11:42 AM
مشكووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووووووووووووووووووووور

oussama20
12-21-2012, 04:34 PM
بسم الله ايك تعبير
تاثير المواد الكيميائية على التنسيق الوظيفي العصبي







تأثير المواد الكيميائية على التنسيقالوظيفي العصبي
الأسمدة والمضافاتالغذائية والأدوية ومواد التنظيف والوقود وما إلى هنالك من موادكيميائيةتنجم عنها مخاطر جسيمة في حالة استخدامها غيرالآمن على صحة الإنسانوالبيئة معا.
ـ فماهي طرق دخول المواد الكيميائية إلى الجسم؟
ـ وما هي أشكال التأثيرات الصحية ؟
ـ هل يجب تصنيف وتعريفوعنونة المواد الخطرة منها حتى يكون استخدامها آمن ؟

لقد أصبحت المواد الكيميائية جزءا من حياتنا , تدعم العديد من الأنشطة , فهيضرورية لغذائنا « الأسمدة , المضافات الغذائية » .ولصحتنا « الأدوية ومواد التنظيف » ولراحتنا « الوقود .. » الا أن هذه المواد قد تعرضصحتنا للخطر وتلوث بيئتنا في حال عدم استخدامها بالشكلالملائم .‏

يستخدم حوالي مائة الف مادة كيميائية على نطاقعالمي , ويدخل إلى الاسواق كل عام حوالي ألف مادة كيميائيةجديدة، إذ اصبح انتاج واستخدام المواد الكيميائية منالعوامل الأساسية في التطور الاقتصادي لجميع الدول النامية و المتطورة .‏

ان زيادة الانتاج تعني زيادة في عملياتالتخزين والنقل و التداول والاستخدام والتخلص من النفاياتودورة الحياة الكاملة هذه للمادة الكيميائية يفترض أنتؤخذ بعين الاعتبار لدى تقييم اخطارها وفوائدها .‏
ولا تقتصر مخاطر المواد الكيميائية على العمالالذين تتطلب مهنتهم التعامل مع هذه المواد فقد نكون نحنمعرضين للأخطار الكيميائية في منازلنا عبر سوء الاستخدامأو بشكل عرضي أو نتيجة لتلوث البيئة بها اذ أن المواد الكيميائية قد تلوث الهواء الذي نتنفسه والماء الذي نشربه والطعامالذي نتناوله .‏

ويمكن القول انه لا توجد مادة آمنة , فجميعالمواد الكيميائية قد تكون سامة وقادرة على إحداث أذية أوتأثير غير مرغوب على صحة الفرد و بدرجات مختلفة ويرتبط ذلكبخصائص المادة الكيميائية وجرعة التعرض وطريقة دخول المادةإلى الجسم ومقاومة الشخص وتأثيرات المواد الكيميائية الاخرى عند التعرض المشترك لها ، وهذه العوامل مجتمعة يمكن أن تؤثر على فعاليةسمية المادة ، الا انه يمكن التوصل إلى مستوى التعرضالآمن للمادة الكيميائية عبر اتخاذ إجراءات السيطرةالملائمة في بيئة العمل ما يجنب حدوث تأثيرات سلبية للمادةفي حدود هذا المستوى أو دونه .‏

طرق دخول المواد الكيميائية إلىالجسم‏

الطريق التنفسي : تدخل المواد المحمولة فيالهواء إلى الجسم بالطريق التنفسي وتشمل المواد المستنشقةوهي الغازات الابخرة , الرذاذ , الادخنة والغبار ، ويتم امتصاص الملوثات الكيميائية في جميع اقسامالطرق التنفسية بما فيها الاغشية المخاطية للانف ويتوقفذلك على الخواص الفيزيائية و الكيميائية للملوث الكيميائيوعلى البنية الفيزيولوجية للجهاز التنفسي .

الطريق الجلدي : على الرغم من أن الجلد يعملكحاجز لاغلب المواد المتواجدة بشكل طبيعي الا أن الكثير منالمواد المنحلة في الدهون تستطيع اختراق خلايا ظهارة الجلدالمغطاة بالمفرزات الدهنية والوصول إلى الادمة وبذلك تشكلبعض المواد الكيميائية الصناعية كالمذيباتخطرا على الصحة بسبب الامتصاص الجلدي وخاصة في حال وجود الجروح والخدوش أو جفاف الجلد.‏

الطريق الهضمي: يتم التسمم المهني عن الطريقالهضمي بتناول الطعام أو الشراب أو التدخين بأيدي ملوثةبمواد كيميائية اثناء العمل أو لدى الابتلاع الخاطئ كما فيالحوادث ، وأخيرا الانتقال عبر مشيمة المرأة الحامل إلىالجنين .‏






أشكال التأثيرات‏
تعتمد التأثيرات المؤذية للمواد الكيميائية علىسميتها وكذلك التعرض اذ يعتمد مستوى التعرض على طريقةاستخدام وتركيز المادة الكيميائية و فترة التماس معه.‏

التأثيرات الحادة والمزمنة : اذ تظهر التأثيراتالحادة مباشرة أو بعد فترة قصيرة جدا من التعرض للمادةالكيميائية بعد دخولها إلى الجسم بتركيز عالي نسبيا دفعةواحدة أو عدة دفعات كبيرة خلال فترة قصيرة ، أما التأثيرات المزمنة فتظهر نتيجة التعرضالمتكرر إلى تركيز منخفض من المواد السامة ولفترة طويلةمن الزمن وهو غالبا مهني المنشأ .‏

التأثيرات الموضعية والجهازية : وتنجمالتأثيرات الموضعية عن استجابات فيزيولوجية في موقع التماس(الطرق التنفسية الجلد , العين , الاغشيةالمخاطية ) ،أما التأثيرات الجهازية فهي تأثيرات معممة تؤديإلى حدوث تغيرات في الوظائف الطبيعية لاجهزة الجسم المختلفة .‏

الأعضاء والأجهزة المستهدفة : إن درجة التأثيرالسمي للمادة لا تكون واحدة لدى جميع الاعضاء اذ يتأثر عضوأو اثنان اكثر من غيرهما لذا فهي تسمى بالاعضاء أو الاجهزةالمستهدفة لسمية مادة معينة فالجهاز العصبي المركزيغالبا ما يكون مستهدفا في التأثيرات الجهازية للمواد الكيميائية،تليه اجهزة دوران الدم والكبد والكلىوالرئة والجلد ، وأما العضلات والعظام فهي الاعضاء المستهدفةلقليل من المواد ، بينما تكون اجهزة التكاثر الذكريةوالأنثوية حساسه للعديد من المواد .‏

التداخلات : إن تأثير التعرض المتزامن لاثنين أو اكثر من المواد يمكن أن يختلف عن تأثير جميع بسيط كأن يكون التأثير المشترك للمواد اكبر من مجموع التأثيرات المستقلة لها أو يمكن لاحدى المادتين أن تبطل تأثير الاخرى أو يمكن للمادة في بعض الاحيان الا تسبب اذية بحد ذاتها لكنها تجعل تأثيرات المادة الاخرى اس
معلومات اضافية على هذا الرابط

LINDA MELLAL
01-07-2013, 06:34 PM
thank you for thormations
(((4)))
لقد انقذتني من ناقص خمس نقاط في العلوم
مشكورة(((4)))