اخترنا لكم

        الحمد للّه الذي خلق كل شيء فأحسن خلقه وترتيبه، وأدب نبينا محمد صلى اللّه عليه وسلم فأحسن تأديبه، وبعد:
   فإن مكارم الأخلاق صفة من صفات الأنبياء والصديقين والصالحين، بها تنال الدرجات، وترفع المقامات. وقد خص اللّه جل وعلا نبيه محمداً صلى اللّه عليه وسلم بآية جمعت له محامد الأخلاق ومحاسن الآداب. فقال جل وعلا:
وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ [القلم:4].

 وكم نحن بحاجة إليها في هذا الزمان حيث كثرت البلاوى والإنحرافات ونزع الحياء ومحيت الأصول والله المستعان إن الحديث على محاسن الأخلاق والحث عليها بابه واسع وشاسع وسنسرد في هذه التذكرة جملة من الأحاديث التي تحث عليها عسى الله أن ينفعنا بها في الدنيا والأخرة .

فقد قال صلى الله عليه وسلم عن فضل حسن الخلق :
{ أكثر ما يدخل الناس الجنة، تقوى اللّه وحسن الخلق } [رواه الترمذي والحاكم].

وأوصى النبي صلى اللّه عليه وسلم أبا هريرة بوصية عظيمة فقال:
{ يا أبا هريرة! عليك بحسن الخلق }. قال أبو هريرة رضي اللّه عنه: وما حسن الخلق يا رسول اللّه؟ قال: { تصل مَنْ قطعك، وتعفو عمن ظلمك، وتُعطي من حرمك} [رواه البيهقي].
و قال الصادق المصدوق : { إن الرجل ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم القائم } [رواه أحمد].
و قال من لا ينطق عن الهوى : { أكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم خلقاً } [رواه أحمد وأبوداود].
 و قال الأمين صلى الله عليه وسلم:
{ أحب الناس إلى اللّه أنفعهم، وأحب الأعمال إلى اللّه عز وجل، سرور تدخله على مسلم، أو تكشف عنه كربة، أو تقضي ديناً، أو تطرد عنه جوعاً، ولئن أمشي مع أخي المسلم في حاجة أحب إليَّ من أن أعتكف في المسجد شهراً } [رواه الطبراني].
و قال عليه الصلاة والسلام:
{ اتق اللّه حيثما كنت، وأتبع السيئة الحسنة تمحُها، وخالق الناس بخُلق حسن } [رواه الترمذي].

جعلنا اللّه وإياكم ممن قال فيهم الرسول صلى اللّه عليه وسلم:
{ إن أقربكم مني مجلساً يوم القيامة أحسنكم أخلاقاً } [رواه أحمد والترمذي وابن حبان].


وقد جُُمعت علامات حسن الخلق في صفات عدة، نذكرها إجمالاً:
أن يكون الإنسان كثير الحياء، قليل الأذى، كثير الصلاح، صدوق اللسان، قليل الكلام، كثير العمل، قليل الزلل، قليل الفضول، براً وصولاً، وقوراً، صبوراً، شكوراً، راضياً، حليماً، رفيقاً، عفيفاً، شفيقاً، لا لعاناً ولا سباباً، ولا نماماً ولا مغتاباً، ولا عجولاً ولا حقوداً ولا بخيلاً، ولا حسوداً، بشاشاً هشاشاً، يحب في اللّه، ويرضى في اللّه، ويغضب في اللّه. واعلمو إخوتي أن أصل الأخلاق المحمودة كلها الخشوع وعلو الهمة ، و أصل الأخلاق المذمومة كلها ، الكبر والمهانة والدناءة،. فالفخر والبطر والأشَر والعجب والحسد والبغي والخيلاء، والظلم والقسوة والتجبر، والإعراض وإباء قبول النصيحة والاستئثار، وطلب العلو وحب الجاه والرئاسة، وأن يُحمد بما لم يفعل وأمثال ذلك، كلها ناشئة من الكبر. وأما الكذب والخسة والخيانة والرياء والمكر والخديعة والطمع والفزع والجبن والبخل والعجز والكسل والذل لغير اللّه واستبدال الذي هو أدنى بالذي هو خير ونحو ذلك، فإنها من المهانة والدناءة وصغر النفس.

وأجاد القائل :
وإذا بحثتَ عن التقي وجدتَهُ *** رجلاً يُصدِّق قولَهُ بفعالِ
وإذا اتقى اللّه امرؤٌ وأطاعه *** فيداه بين مكارمٍ ومعالِ
وعلى التقي إذا ترسَّخ في التقى *** تاجان: تاجُ سكينةٍ وجلالِ
وإذا تناسبتِ الرجالُ فما أرى *** نسبًا يكون كصالحِ الأعمالِ

إخوتي فلنرتقي بأخلاقنا إلى مراتب الإيمان ودرجات الجنان وتحقيق الرضوان من الله الرحمن وليكن مبدأنا في هذا المنتدى الطيب مكارم الأخلاق . اللهم إنا نسألك العفو والعافية والمعافاة الدائمة، اللهم حسِّن أخلاقنا وجَمِّل أفعالنا، اللهم كما حسَّنت خلقنا فحسن بمنِّك أخلاقنا، ربنا اغفر لنا ولوالدينا ولجميع المسلمين، وصلى اللّه على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


 

جديد المواضيع المميزة


قريبا ....




من إبداعات الأعضاء

    تولبار الإكليل هدية لكل الأكاليل | الفيلم الوثائقي للرائد رمضان جمال هدية لكم آل الإكليل من عائلة الشهيد..حصـري | المواضيع المميزة في حوض النبي عليه الصلاة و السلام

    إبداعات خطّـها أعضاء الإكليل بأقلامهم -منتدى الخواطر- |  أقلام التميـز - منتدى الصحة - | عيادة الإكليــــــــل  | كتب مفيدة و متنوعة في التنمية البشرية

    فهرس لكل البرامج الموجودة في الاكليل | فهرس قسم الهندسة و العلوم التقنية | ممنوع دخول الكبار لبراعم الاكليل فقط (صور للتلوين - قصص مصورة - اشغال يدوية ........)




::موقع ومنتديات الإكليل إبداع وتميز في التزام::